ايوان ليبيا

السبت , 16 أكتوبر 2021
حزب التفاؤل يطلب من “عقيلة” التدخل لحل مشكلة الاعتصام في الجامعات"اليمن والولايات المتحدة" يبحثان تصعيد جماعة الحوثي على مأربرئيسة الاستخبارات الأمريكية تلتقي بنظرائها في كوريا الجنوبية واليابان هذا الأسبوعحزب ميركل يحث على السعي لمزيد من التوافق في التحالف المسيحي لنتائج انتخابية أفضلالاتحاد العام التونسي للشغل يرفض التدخلات الأجنبية في شئون البلادبلدية سبها تطالب الأجهزة الأمنية بوضع حلول عاجلة لتأمين محطة كهرباء سبها الشماليةالتعليم العالي تطالب بتطعيم الطلبة والعاملينوزير الداخلية يبحث مع أعيان أوباري إنجاح العملية الأمنيةخمسة أطعمة طبيعية يمكنها مساعدتنا في نوم هانئعبدالعزيز: حكومة الوحدة نشرت الأفراح في كل حي ومنطقة.. وعلى الرئاسي إلغاء مجلسي النواب والدولةالإمارات: علاقاتنا مع الولايات المتحدة الأمريكية تشهد نموا مستمراجنوب إفريقيا تقرر تطعيم الأطفال ضد كورونا وإعطاء جرعة معززة لبعض الفئاتباكستان تدعو الأمم المتحدة لمعالجة القضايا المتعلقة بالمياه والاستثمار في البنية التحتيةمستوطنون يهاجمون منازل سكان قرية فلسطينية ويضرمون النار في أراضيهمالناظوري يصل منطقة طبرق العسكريةالبنك الدولي: إجراء الإنتخابات شرط لتعافي الاقتصاد الليبيالزغيد: القوانين الآن لدى المفوضية ولها حرية اختيار ما تراه مناسب.. والانتخابات متروكة للشعبإعلان الأسئلة الاسترشادية لطلاب المدارس الليبية بالخارجالقيب: وصول عدد الجامعات الخاصة 74 في ليبيا غير منطقيإسبانيا: ضبط 2.5 طن كوكايين في مركب يحمل علم ألمانيا

فضيحة ... معظم المهاجرات الأفريقيات تعرضن للإعتداء الجنسي في ليبيا

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

ذكر تقرير صادر عن منظمة أوكسفام أن غالبية المهاجرات الأفريقات يتعرضن للاغتصاب والعمل القصري، وهذه تجاوزات تشكل أصلاً جزءًا من الحياة اليومية لكثير من اللاجئين في ليبيا، وفقًا لـ«دويتشه فيله».

وقالت منظمة أوكسفام الخيرية الدولية الأربعاء إن جميع النساء 31 -عدا واحدة- من اللواتي أجريت معهن مقابلات تعرضن لعنف جنسي، وقال ما يقرب من ثلاثة أرباعهن إنهن شهدن قتل أو تعذيب رفيق سفر لهن، في حين أكدت 84 % منهن تعرضهن لمعاملة غير إنسانية أو مهينة، وإنه ينبغي على الاتحاد الأوروبي ألا يمنع المهاجرين من مغادرة ليبيا، مشيرة إلى أنهن غالبًا ما يتعرضن للتعذيب والعمل بالسخرة والعنف الجنسي.

ويأتي ذلك ضمن تقرير لأوكسفام اعتمد على حوارات أجرتها المنظمة في صقلية بين أكتوبر 2016 وأبريل 2017، مع نحو 158 مهاجرًا، رجالاً ونساءً، أورد أن الغالبية العظمى منهن تعرضن لشكل ما من المعاملة المهينة خلال فترة وجودهن في ليبيا.

وطالبت المنظمة في تقريريها الاتحاد الأوروبي بمنح فرصة لهؤلاء المهاجرين لمغادرة ليبيا، حيث يتعرضون للعنف الجسدي والجنسي والاستغلال والتعذيب.

وأضافت أن إعادتهم إلى الشواطئ الليبية تخلق حلقة مفرغة يحاول فيها اليائسون مرارًا أن يفلتوا من الإيذاء والموت، والقوات الأوروبية تمنعهم من القيام بذلك.

وأشار عديد ممن تحدثت معهم منظمة أوكسفام إلى وقوعهم في أسر عصابات وضعتهم في أماكن محصنة، لابتزاز فدية من أسرهم. وقال شاب من السنغال إنه هرب من حجرة صغيرة مليئة بالجثث.

وأوصت أوكسفام بأن يتم التعامل مع طالبي اللجوء في بيئة آمنة ومأمونة، مع توزيع العبء عبر التكتل المكون من 28 دولة. كما دعت الاتحاد الأوروبي إلى خلق مزيد من الطرق الآمنة حتى لا يضطرون إلى المخاطرة بحياتهم.

 

التعليقات