ايوان ليبيا

الأربعاء , 24 يناير 2018
تداعيات الحملة العسكرية التركية بألمانيا: اشتباكات بين أكراد وأتراك والمعارضة تنتقد صمت برلينكريستيان ديور تضفي جوا من السيريالية على أسبوع الموضة في باريس (صور)مفوضية الإنتخابات: تبقى 11 يوماً لإنتهاء مدة التسجيل و هذا عدد المسجلينانخفاض الدولار و ارتفاع اليورو امام الدينار فى ختام تعاملات السوق الموازى اليومكتاب فبراير الاسود ... بقلم / محمد علي المبروكالسفير الإيطالي : قواتنا في ليبيا بموافقة حكومة الوفاقأردوغان يترأس اجتماعا أمنيا للاطلاع على تطورات عملية عفرينمحتج يحاول الانتحار حرقا "بقفصة" جنوب تونس للمطالبة بفرصة عملدي خيا الخيار رقم «1» لريال مدريد فى حراسة المرمى الصيف المقبلمتى يشارك كوتينيو مع برشلونة؟الخارجية الفلسطينية: عباس اقترح على الاتحاد الأوروبي بدائل لاحتكار واشنطن رعاية عملية السلامالإدارة الكردية في شمال شرق سوريا تدعو للحشد«هناكل إيه النهارده؟».. وجبة سلمون مشوي بالخضراواتدراسة تؤكد تثاؤب الأجنة في بطون أمهاتهمفيديو تعذيب الافارقة الجديد.. هذه ليست عنصرية، إنها سادية وإجرام ... بقلم / محمد الامينالسيتي يبحث عن العبور لنهائي الكأس.. وأتلتيكو في مهمة صعبةتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الثلاثاء 23 يناير 2018حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الثلاثاء 23 يناير 2018أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 23 يناير 2018النقابة العامة لأشراف ليبيا تهيب بالليبيين مواجهة التدخل الإيطالي العسكرى في ليبيا

ثورة ام كشف للعورة ؟ ... بقلم / المنتصر خلاصة

- كتب   -  
ثورة ام كشف للعورة ؟ ... بقلم / المنتصر خلاصةثورة ام كشف للعورة ؟ ... بقلم / المنتصر خلاصة

ثورة ام كشف للعورة ؟ ... بقلم / المنتصر خلاصة

الاصوات المرتفعة هذه الايام المنادية بالوطنية والسيادة والتي تملآ القنوات ضجيجا هي كصاحب المظلة تلك القصة التي اوردناه في مقال سابق ..مجموعات من سبتمبر خانت الزعيم الراحل معمر القذافي بعد ان فرت بما نهبت من قوت الشعب تعود اليوم وبكل بجاحة لتعيد خياناتها مدعية بكل صفاقة الحرص على الوطن واهله ..الوطني من سقط مع القذافي دفاعا عن مبادئه اما من نسمع صراخهم فهم تجار غير شطار .. ومجموعات من فبراير تدعي الغيرة والوطنية وهي من جعلت الشعب الليبي يكفر بشي اسمه ثورة وهي بشقيها الديني والعلماني لاعلاقة لها بالوطن انما ولاءها للبعيد الاجنبي فالهيئة واللباس والكلام ليس لنا .. مذاهب تفرق بين الاخ واخيه والابن وابيه الا دليلا على فساد تلك المذاهب الهدامة فلا يكون الدين الحق الا ابلجا جامعا كما ابلغنا سيدنا المصطفى بلا خفى.

أمرنا صار مضحكا ..جعلوا البلاد ملطشة بينهم بالمزايدات والتجاذبات حتى استعملوا بكل اسفاف تهديدات جدية لوجود ليبيا كدولة ووطن ..هذا يستنجد بالفرنسي ولايجد غضاضة من تواجده وقتاله معه ويناديه بصديقي الفرنسي ولكنه يخرج لسانه ولجانه عندما يصادق غريمه الايطالي ..قسمونا اما ان نكون طليانا او فرتسيس وهذا كله ببركة الفيدرالية وشحن القبلية العفنة ...يا سادة على الاقل كونوا عملاء من الطراز الرفيع ...استعملوا اسيادكم لحل مشكلة الكهرباء والماء ..حلوا مشكلة التعليم والصحة ..استعملوهم في جلب شركاتهم لزيادة الانتاج واصلاح ماخربتموه من بنى تحتية ..اما عمالة هكذا دون مقابل ..فهذا سفه وخبل ..ولكنهم لن يفعلوا حتى لو طلبتم منهم ذلك لانهم اكثر وطنية لبلدانهم من وطنيتكم المزيفة ..اموالهم ملك ابناءهم وليسوا خونة وعملاء امثالكم لاتفكرون الا في كيفية نهب شعبكم وبيع وطنكم دون ثمن .

التعليقات