ايوان ليبيا

السبت , 16 أكتوبر 2021
معلقًا على مطالبات النواب بدفع رواتب أفراد القوات المسلحة.. القماطي: حفتر يبتز الحكومة لدفع رواتب المرتزقةحزب التفاؤل يطلب من “عقيلة” التدخل لحل مشكلة الاعتصام في الجامعات"اليمن والولايات المتحدة" يبحثان تصعيد جماعة الحوثي على مأربرئيسة الاستخبارات الأمريكية تلتقي بنظرائها في كوريا الجنوبية واليابان هذا الأسبوعحزب ميركل يحث على السعي لمزيد من التوافق في التحالف المسيحي لنتائج انتخابية أفضلالاتحاد العام التونسي للشغل يرفض التدخلات الأجنبية في شئون البلادبلدية سبها تطالب الأجهزة الأمنية بوضع حلول عاجلة لتأمين محطة كهرباء سبها الشماليةالتعليم العالي تطالب بتطعيم الطلبة والعاملينوزير الداخلية يبحث مع أعيان أوباري إنجاح العملية الأمنيةخمسة أطعمة طبيعية يمكنها مساعدتنا في نوم هانئعبدالعزيز: حكومة الوحدة نشرت الأفراح في كل حي ومنطقة.. وعلى الرئاسي إلغاء مجلسي النواب والدولةالإمارات: علاقاتنا مع الولايات المتحدة الأمريكية تشهد نموا مستمراجنوب إفريقيا تقرر تطعيم الأطفال ضد كورونا وإعطاء جرعة معززة لبعض الفئاتباكستان تدعو الأمم المتحدة لمعالجة القضايا المتعلقة بالمياه والاستثمار في البنية التحتيةمستوطنون يهاجمون منازل سكان قرية فلسطينية ويضرمون النار في أراضيهمالناظوري يصل منطقة طبرق العسكريةالبنك الدولي: إجراء الإنتخابات شرط لتعافي الاقتصاد الليبيالزغيد: القوانين الآن لدى المفوضية ولها حرية اختيار ما تراه مناسب.. والانتخابات متروكة للشعبإعلان الأسئلة الاسترشادية لطلاب المدارس الليبية بالخارجالقيب: وصول عدد الجامعات الخاصة 74 في ليبيا غير منطقي

أمسك .. الكشف عن تجسس الحكومة البريطانية على تليفونات الليبيين

- كتب   -  
أمسك .. الكشف عن تجسس الحكومة البريطانية على تليفونات الليبيين
أمسك .. الكشف عن تجسس الحكومة البريطانية على تليفونات الليبيين

ايوان ليبيا - وكالات:

ذكر أن بريطانيا أرسلت فريقا من قواتها الخاصة إلى ليبيا لمحاربة تنظيم "داعش" والتصدي لمهربي البشر.

ولفت إلى أن المئات من مسلحي تنظيم "داعش"، انتقلوا إلى ليبيا عقب هزيمتهم في مدينتي الرقة والموصل، بسوريا والعراق.

وأفاد المصدر بنشر 80 من مقاتلي القوات الخاصة البريطانية مزودين بقوارب، يساندهم 40 من الاختصاصيين، إلى جانب "قوات خاصة من أمريكا وفرنسا وإيطاليا، في مهمة سرية للغاية لمنع أي فرصة لداعش من أن ينشئ قاعدة له في ليبيا".

وتدخل ضمن مهمات تلك القوات بحسب الوكالة، التصدي لـ "عصابات تهريب البشر ودفع القوات الليبية إلى القيام بأفعال أكثر جدية ضد مهربي البشر عبر تدمير القوارب".

ونقل المصدر عن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون قوله في مايو الماضي :"إذا استمر الوضع كما هو عليه فإننا نخاطر بأن تتحول ليبيا إلى دولة فاشلة أو إلى جنة للإرهابيين والمرتزقة، ومهربين البشر، في الدولة التي تبعد أميالا فقط عن الساحل الجنوبي لأوروبا".

ونشرت صحيفة "express" مؤخرا خبرا بنفس المضمون، أشارت فيه أيضا إلى وجود شبهات بأن مقاتلي تنظيم "داعش" يتسللون من ليبيا إلى أوروبا تحت غطاء مساعدة المقاتلين الليبيين الجرحى الذين يتلقون العلاج في المستشفيات الإيطالية.

كما ذكرت أن القوات البريطانية التي أرسلت إلى ليبيا تشمل متخصصين في تشغيل الطائرات من دون طيار التي يمكن أن ترصد الصحراء المترامية، إضافة إلى فريق متخصص في الحرب الإلكترونية مهمته رصد "الثرثرة" الصادرة عن الهواتف النقالة.

التعليقات