ايوان ليبيا

السبت , 16 أكتوبر 2021
التعليم العالي تطالب بتطعيم الطلبة والعاملينوزير الداخلية يبحث مع أعيان أوباري إنجاح العملية الأمنيةخمسة أطعمة طبيعية يمكنها مساعدتنا في نوم هانئعبدالعزيز: حكومة الوحدة نشرت الأفراح في كل حي ومنطقة.. وعلى الرئاسي إلغاء مجلسي النواب والدولةالإمارات: علاقاتنا مع الولايات المتحدة الأمريكية تشهد نموا مستمراجنوب إفريقيا تقرر تطعيم الأطفال ضد كورونا وإعطاء جرعة معززة لبعض الفئاتباكستان تدعو الأمم المتحدة لمعالجة القضايا المتعلقة بالمياه والاستثمار في البنية التحتيةمستوطنون يهاجمون منازل سكان قرية فلسطينية ويضرمون النار في أراضيهمالناظوري يصل منطقة طبرق العسكريةالبنك الدولي: إجراء الإنتخابات شرط لتعافي الاقتصاد الليبيالزغيد: القوانين الآن لدى المفوضية ولها حرية اختيار ما تراه مناسب.. والانتخابات متروكة للشعبإعلان الأسئلة الاسترشادية لطلاب المدارس الليبية بالخارجالقيب: وصول عدد الجامعات الخاصة 74 في ليبيا غير منطقيإسبانيا: ضبط 2.5 طن كوكايين في مركب يحمل علم ألمانياإيطاليا تضبط ثلاثة أشخاص بسبب اكتشاف قوارض مجمدة تستخدمها المافيا في غذائهابدء أعمال القمة العالمية السادسة للسياحة الاستشفائية بالأردنالرئيس الجزائري يترأس غدًا اجتماعًا مع الحكومة للتصديق على قانون المضاربةالساعدي: أطمئن جميع محبي الشيخ الصادق الغرياني حفظه الله أنه بخيرالقنصل الإيطالي: إعادة كتابة تاريخ الاستعمار الإيطالي لليبيا «للأسف غير ممكن»البعثة الأممية: حريصون على إجراء الانتخابات في موعدها

مؤسسة ليبية تحذرمن مخطط دولي خبيث لتحويل ليبيا لمخيم ايواء كبير للمهاجرين

- كتب   -  
مؤسسة ليبية تحذرمن مخطط دولي خبيث لتحويل ليبيا لمخيم ايواء كبير للمهاجرين
مؤسسة ليبية تحذرمن مخطط دولي خبيث لتحويل ليبيا لمخيم ايواء كبير للمهاجرين
ايوان ليبيا - وكالات:

حذرت ” مؤسسة العدالة أولاً ” التي يترأسها حسن طاطاناكي من محاولات ما وصفتها توطين المهاجرين غير الشرعيين في شمال أو جنوب ليبيا، داعية الشعب الليبي إلى الوقوف بصلابة في وجه هذه المخططات التي تستهدف تغيير تركيبته الديمغرافية، وتحطيم بنيته الاجتماعية، واستنزاف مقدراته الاقتصادية.  وجددت المؤسسة في بيان أصدرته اليوم الإثنين، تأكيدها على أن السيادة الوطنية خطّ حمر، لا يمكن تجاوزه، وأن حلّ قضية الهجرة غير الشرعية لا يتمّ على حساب أمن واستقرار واستقلال ليبيا. 

ورفضت بشدة تحميل ليبيا وحدها وزر هذه القضية، وتصويرها على أنها المحرّك الذي يدفع بقوارب اللاجئين إلى أوروبا، في حين يتم تجاهل الحقيقة الساطعة التي تؤكد بأن ليبيا لا تمثل إلا جزءاً من المشكلة فقط بحسب البيان.  وبيّنت المؤسسة في بيانها أن معالجة هذه الظاهرة والقضاء عليها، مرهون في مشاركة كافة الدول المتأثرة من هذه الأزمة في إيجاد الحلول الاستراتيجية التي تمنع الهجرة غير الشرعية في دول المصدر وليس في دول المعبر.

وشددت على رفضها أن تتحول مكافحة الهجرة غير الشرعية إلى ذريعة لانتهاك حرمة المياه الإقليمية الليبية، أو التفكير مجددا في تكرار السيناريو الاستعماري، داعية إيطاليا إلى تطبيق كافة مواد اتفاقية الصداقة والشراكة عام 2008، وألا تفعّل المواد التي تتفق مع مصالحها فقط.   وفنّدت مؤسسة العدالة أولا في ببيانها ادعاء إيطاليا بأن بوارجها الحربية ستعمل في المياه الإقليمية الليبية لأجل وقف تسلل المهاجرين إلى جزرها الجنوبية، واصفة إياه بالادعاء المشبوه، والمضلل للحقيقة التي تؤكد بأن إيطاليا تسعى إلى إرجاع أولئك المهاجرين إلى ليبيا وإعادة توطينهم على أراضيها.

وطالبت بتحميل المسؤولية الأخلاقية والقانونية لأي دولة أوروبية تسعى إلى توطين المهاجرين غير الشرعيين أو إقامة مراكز إيواء لهم في شمال أو جنوب ليبيا في ظل الوضع الأمني الهش الذي تعيشه الدولة الليبية حالياً.  ودعت المؤسسة إلى إعادة النظر في عملية صوفيا التي أثبتت الوقائع والدلائل بأنها كانت أحد الأسباب التي شجّعت المهاجرين على ركوب البحر، لأنهم كانوا على يقين بأن تلك القوات ستنقذهم، وتوصلهم إلى مقصدهم، إذا ما تعرضت قواربهم للغرق في المياه الدولية بحسب البيان.

ورأت مؤسسة العدالة أولا أن حل قضية الهجرة غير الشرعية يكمن في إيجاد تنمية اقتصادية شاملة في دول المصدر، وليس في إقامة مراكز إيواء للمهاجرين في شمال ليبيا أو جنوبها، مطالبة في ذات الوقت بضرورة تحرك الدبلوماسية الليبية على المستوى الإقليمي والقاري والدولي لشرح وجهة النظر الليبية حيال قضية الهجرة غير الشرعية، والدعوة إلى مؤتمر دولي يضم دول المصدر والمعبر والمقصد، حتى لا يتم الاستفراد بليبيا في هذه القضية بحسب البيان.

التعليقات