ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

مؤسسة ليبية تحذرمن مخطط دولي خبيث لتحويل ليبيا لمخيم ايواء كبير للمهاجرين

- كتب   -  
مؤسسة ليبية تحذرمن مخطط دولي خبيث لتحويل ليبيا لمخيم ايواء كبير للمهاجرين
مؤسسة ليبية تحذرمن مخطط دولي خبيث لتحويل ليبيا لمخيم ايواء كبير للمهاجرين
ايوان ليبيا - وكالات:

حذرت ” مؤسسة العدالة أولاً ” التي يترأسها حسن طاطاناكي من محاولات ما وصفتها توطين المهاجرين غير الشرعيين في شمال أو جنوب ليبيا، داعية الشعب الليبي إلى الوقوف بصلابة في وجه هذه المخططات التي تستهدف تغيير تركيبته الديمغرافية، وتحطيم بنيته الاجتماعية، واستنزاف مقدراته الاقتصادية.  وجددت المؤسسة في بيان أصدرته اليوم الإثنين، تأكيدها على أن السيادة الوطنية خطّ حمر، لا يمكن تجاوزه، وأن حلّ قضية الهجرة غير الشرعية لا يتمّ على حساب أمن واستقرار واستقلال ليبيا. 

ورفضت بشدة تحميل ليبيا وحدها وزر هذه القضية، وتصويرها على أنها المحرّك الذي يدفع بقوارب اللاجئين إلى أوروبا، في حين يتم تجاهل الحقيقة الساطعة التي تؤكد بأن ليبيا لا تمثل إلا جزءاً من المشكلة فقط بحسب البيان.  وبيّنت المؤسسة في بيانها أن معالجة هذه الظاهرة والقضاء عليها، مرهون في مشاركة كافة الدول المتأثرة من هذه الأزمة في إيجاد الحلول الاستراتيجية التي تمنع الهجرة غير الشرعية في دول المصدر وليس في دول المعبر.

وشددت على رفضها أن تتحول مكافحة الهجرة غير الشرعية إلى ذريعة لانتهاك حرمة المياه الإقليمية الليبية، أو التفكير مجددا في تكرار السيناريو الاستعماري، داعية إيطاليا إلى تطبيق كافة مواد اتفاقية الصداقة والشراكة عام 2008، وألا تفعّل المواد التي تتفق مع مصالحها فقط.   وفنّدت مؤسسة العدالة أولا في ببيانها ادعاء إيطاليا بأن بوارجها الحربية ستعمل في المياه الإقليمية الليبية لأجل وقف تسلل المهاجرين إلى جزرها الجنوبية، واصفة إياه بالادعاء المشبوه، والمضلل للحقيقة التي تؤكد بأن إيطاليا تسعى إلى إرجاع أولئك المهاجرين إلى ليبيا وإعادة توطينهم على أراضيها.

وطالبت بتحميل المسؤولية الأخلاقية والقانونية لأي دولة أوروبية تسعى إلى توطين المهاجرين غير الشرعيين أو إقامة مراكز إيواء لهم في شمال أو جنوب ليبيا في ظل الوضع الأمني الهش الذي تعيشه الدولة الليبية حالياً.  ودعت المؤسسة إلى إعادة النظر في عملية صوفيا التي أثبتت الوقائع والدلائل بأنها كانت أحد الأسباب التي شجّعت المهاجرين على ركوب البحر، لأنهم كانوا على يقين بأن تلك القوات ستنقذهم، وتوصلهم إلى مقصدهم، إذا ما تعرضت قواربهم للغرق في المياه الدولية بحسب البيان.

ورأت مؤسسة العدالة أولا أن حل قضية الهجرة غير الشرعية يكمن في إيجاد تنمية اقتصادية شاملة في دول المصدر، وليس في إقامة مراكز إيواء للمهاجرين في شمال ليبيا أو جنوبها، مطالبة في ذات الوقت بضرورة تحرك الدبلوماسية الليبية على المستوى الإقليمي والقاري والدولي لشرح وجهة النظر الليبية حيال قضية الهجرة غير الشرعية، والدعوة إلى مؤتمر دولي يضم دول المصدر والمعبر والمقصد، حتى لا يتم الاستفراد بليبيا في هذه القضية بحسب البيان.

التعليقات