ايوان ليبيا

الأحد , 23 يناير 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

الاتحاد الاوروبي ينتصر لايطاليا و يؤيد تدخلها العسكري فى ليبيا

- كتب   -  
الاتحاد الاوروبي ينتصر لايطاليا و يؤيد تدخلها العسكري فى ليبيا
الاتحاد الاوروبي ينتصر لايطاليا و يؤيد تدخلها العسكري فى ليبيا
ايوان ليبيا - وكالات:

قالت نائبة رئيس المفوضية الأوربية، كاترين ري، إن روما فعلت ما بوسعها لإدارة مسألة تدفق المهاجرين عبر ليبيا، مشيرة إلى أنها لا ترى تناقضًا بين عمل الإيطاليين وعمل بعثة «صوفيا» التابعة للاتحاد الأوروبي.

وقالت كاترين ري «لسنا هنا لنتحدث عن حق إيطاليا أن تفعل ما فعلت أم لا، نحن نرى أن روما فعلت ما بوسعها لإدارة مسألة تدفق المهاجرين عبر ليبيا».

وأضافت كاترين ري: «لا نرى تناقضًا بين عمل الإيطاليين وعمل بعثة صوفيا التابعة للاتحاد الأوروبي العاملة في المياه الدولية على تعقب قوارب المهربين وإنقاذ المهاجرين».

وأشارت كاترين ري إلى أن «أولوية الاتحاد الأوروبي ليست فقط إدارة ملف الهجرة، بل حماية المهاجرين، ونحن نعمل على تنفيذ التفويض الممنوح لصوفيا بالتعاون مع السلطات الليبية».

وبدت المفوضية الأوروبية شديدة الحذر تجاه قرار إيطاليا إرسال بعثة بحرية للعمل داخل المياه الإقليمية الليبية للتصدي لمهربي البشر وقوارب الهجرة غير النظامية.

وكانت السلطات الإيطالية أقرت إرسال بعثة بحرية إلى ليبيا من أجل مرافقة خفر السواحل في ليبيا في تعقب مهربي البشر وفي هذا الإطار، أكد الجهاز التنفيذي الأوروبي أنه لا يرى تناقضًا بين عمل الإيطاليين وعمل بعثة «صوفيا» التابعة للاتحاد الأوروبي العاملة في المياه الدولية على تعقب قوارب المهربين وإنقاذ المهاجرين.

وأوضحت كاترين ري، الناطقة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغيريني، التي تشغل أيضًا منصب نائبة رئيس المفوضية، أن أولوية الاتحاد الأوروبي ليست فقط إدارة ملف الهجرة بل حماية المهاجرين، فـ«بالنسبة لنا نحن نعمل على تنفيذ التفويض الممنوح لصوفيا بالتعاون مع السلطات الليبية»، على حد تعبير كاترين ري.

وتعمل طواقم «صوفيا» حاليًّا في المياه الدولية من أجل إنقاذ المهاجرين وتعقب قوارب المهربين، وأيضًا تدريب خفر السواحل في ليبيا، ومراقبة تنفيذ الحظر الأممي المفروض على توريد السلاح لهذا البلد.

وقد أُضيفت لتفويض «صوفيا» مؤخرًا مهمة أخرى هي «مرافقة ومراقبة» تطور عمل عناصر خفر السواحل من الليبيين الذين يتم تدريبهم على أيدي طواقمها.

ويحتاج الاتحاد الأوروبي لطلب من السلطات الليبية ولموافقة الأمم المتحدة من أجل أن يُدخل طواقم «صوفيا» للمياه الإقليمية الليبية، وهو ما لم يتم له حتى الآن.

هذا وكان رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، أكد في تصريحات سابقة أن الاتحاد ليس اللاعب الأساسي في المتوسط، ما أشاع جوًّا من الخلط حول موقف بروكسل من الأنشطة الإيطالية.

إلى ذلك، تؤكد المصادر أن إيطاليا قد «يئست» من إمكانية الوصول إلى تعاون فعال مع الدول الأوروبية في مجال الهجرة، وقرَّرت المضي قدمًا بمفردها والتعاطي مع الليبيين مباشرة لوقف تدفقات اللاجئين غير المسبوقة على أراضيها.

التعليقات