ايوان ليبيا

الأحد , 7 أغسطس 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

الدينار التونسي يواصل مسلسل الانهيار الحاد ويسقط للقاع

- كتب   -  
الدينار التونسي يواصل مسلسل الانهيار الحاد ويسقط للقاع
الدينار التونسي يواصل مسلسل الانهيار الحاد ويسقط للقاع

ايوان ليبيا - وكالات:

هبوط الدينار التونسي إلى نحو 2.83 أمام اليورو وإلى 2.412 دينار تونسي أمام الدولار الأمريكي ليسجل بذلك أدنى مستوياته مقابل العملات الأجنبية منذ سنوات.

ويعرف الدينار التونسي الصباح فترات صعبة بعد زيادة الطلب على العملة الصعبة المرجعية (اليورو والدولار) وصعوبة تلبية هذا الطلب باعتبار ضعف الاحتياطي من العملة المقدر بـ98 يوم توريد وهو مستوى يعتبر دون عتبة السلامة، التي تعادل 110 يوم توريد. وسجل احتياطي العملة الصعبة تقلصا بـ13 يوم توريد مقارنة بنفس الفترة من العام 2016 ليستقر حجمه في حدود 12255.4  مليون دينار، حسب معطيات البنك المركزي التونسي.

وتسجل تونس الصباح فجوة هائلة بين الواردات التي زادت بنسبة 16.4 في المائة، في حين أن الصادرات التونسية لم تتطور إلا بنسبة 12.7 في المائة، وهو ما جعل الاحتياطي من العملة الأجنبية ينخفض إلى حد كبير، ولم يعتبر قادرا إلا على ضمان نحو 98 يوما من التوريد، ولم تغط الصادرات الواردات إلا بنسبة 68.1 في المائة، بعد أن كانت تتجاوز 70 في المائة خــلال النصف الأول من السنة المــنصرمة.

التعليقات