ايوان ليبيا

الثلاثاء , 18 يناير 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

الرئيس الفرنسي يتهم ليبيا بتهديد أمن و استقرار بلاده

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات:

قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في رسالة لنظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، إن البلدين عليهما أن يعملا على تعزيز العلاقات الثنائية، لأنهما يتوجدان عرضة للتهديد الإرهابي واللااستقرار الإقليمي لا سيما في ليبيا.

وأعرب الرئيس الفرنسي في رسالة شكر ردًا على الرسالة التي وجهها بوتفليقة لنظيره الفرنسي، بمناسبة العيد الوطني لبلاده المصادف ليوم 14 يوليو، عن أمله في تعزيز هذه الحركية مع نظيره الجزائري وإعطاء العلاقات الثنائية «بعدا إضافيًا». حسبما نقل موقع بوابة الوسط.

كما شدد وفق ما ذكرت الإذاعة الجزائرية اليوم الخميس، على ضرورة جعل هذه النظرة نقطة ارتكاز لدفع جديد نحو المستقبل خدمة لشراكتنا الثنائية، التي يتعين أن تكون قائمة أكثر من أي وقت مضى على مشاريع ملموسة ومهيكلة وذات فائدة متبادلة، كما يجب أن «تتحقق على الساحة الدولية خاصة وأن بلدينا يتواجدان عرضة للتهديد الإرهابي واللااستقرار الإقليمي لا سيما في منطقة الساحل وليبيا».

ويرى ماكرون أن «عملا كبيرًا قد انجز». مؤكدًا أن الأشهر المقبلة ستتميز بسلسلة من المواعيد الهامة التي ستسمح بتحضير مشروع الزيارة الرسمية الهامة، التي يسعدني ويشرفني القيام بها للجزائر في الوقت الذي ترونه مناسبا».

التعليقات