ايوان ليبيا

الأربعاء , 17 أغسطس 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

بالتفاصيل .. قائد طائرة ينقذ حياة 121 راكب من الموت المحقق خلال رحلة جوية مرعبة

- كتب   -  
بالتفاصيل .. قائد طائرة ينقذ حياة 121 راكب من الموت المحقق خلال رحلة جوية مرعبة
بالتفاصيل .. قائد طائرة ينقذ حياة 121 راكب من الموت المحقق خلال رحلة جوية مرعبة

ايوان ليبيا - وكالات:

قام طيار بهبوط اضطراري يوقف الأنفاس رغم عدم قدرته على الرؤية بعد أن حطم البرد العملاق الزجاج الأمامي لطائرته النفاثة.

هذا وتمكن الكابتن ألكسندر أكوبوف من الهبوط بسلام بطائرة إيرباص A320 في مطار أتاتورك في اسطنبول، بعد تعرض المنطقة لعاصفة شديدة، يوم الخميس 27 يوليو 2017.
 
وقد أنقذت مهارة أكوبوف حياة 121 راكبا و6 من أفراد الطاقم على متن الطائرة، ما جعله يحتفل برفقة أفراد طاقمه بهذه المناسبة باعتبارها "ميلاد جديد".

وضربت عاصفة قوية مصحوبة بالبرد بحجم بيض الطيور، العاصمة التركية اسطنبول، وهو ما تسبب في أضرار لحقت بطائرة ألكسندر أكوبوف والطيار الآلي للطائرة.

وقال أكوبوف: "لم يتمكن محدد المواقع لدينا من رصد هذه الكارثة الجوية، وهذا هو السبب في حدوث الأضرار، كان الوضع صعبا، ولكن الأهم أن الركاب على قيد الحياة".
 
وقد تسبب البرد في تشقق نافذة قمرة القيادة بعد 10 دقائق فقط من إقلاع طائرة الخطوط الجوية التركية "أطلس غلوبال" المتجهة إلى إركان في شمال قبرص.

وتم منح أكوبوف الإذن بمحاولة الهبوط في مطار أتاتورك رغم إيقاف المطار للرحلات الأخرى بسبب سوء الأحوال الجوية.

وتمكن أكوبوف من الهبوط بسلام على المدرج، ما جعل الركاب يصفقون بحرارة بينما توجه الكثير منهم إلى قمرة القيادة للقاء الكابتن أكوبوف.

التعليقات