ايوان ليبيا

الخميس , 19 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

اخوان تونس يثورون على حكومتهم ويقررون الاطاحة بها

- كتب   -  
اخوان تونس يثورون على حكومتهم ويقررون الاطاحة بها
اخوان تونس يثورون على حكومتهم ويقررون الاطاحة بها

ايوان ليبيا - وكالات:

دعا رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي، رئيس الحكومة يوسف الشاهد، إلى الإعلان رسميا عن عدم اعتزامه الترشح لانتخابات الرئاسة عام 2019.

وبرر الغنوشي تلك الدعوة بقوله : "التحدي المطروح على الشاهد هو إدارة الشأن العام والانتخابات البلدية، أما موضوع الترشح لانتخابات الرئاسة في 2019، فهو أمر سابق لأوانه".

وأضاف: "هو غير معني سوى بإدارة الشأن العام في البلاد، والوصول بالبلاد إلى انتخابات 2019"، واعتبر الغنوشي، الذي يشارك حزبه في الائتلاف الحاكم، أنه "على الوزراء تركيز جهودهم على الوضع الاقتصادي والانتخابات البلدية، بدلا من الانشغال بمستقبلهم السياسي".

ورأى أنه: "لا بد من إجراء تعديل وزاري على حكومة الوحدة الوطنية، لأن هناك مناصب حكومية شاغرة، ووزارات تحتاج للتغيير".

ويضم الائتلاف الحاكم في تونس كل من حزب حركة "نداء تونس" (ليبرالي- 58 مقعدا برلمانيا)، وحركة "النهضة" (إسلامية - 69 مقعدا)، و"آفاق تونس" (ليبرالي- 10 مقاعد)، و"الحزب الجمهوري" (وسط- مقعد واحد)، وحزب "المسار" (يساري بلا مقاعد برلمانية).

وتتألف حكومة الشاهد، التي انبثقت عن "وثيقة قرطاج"، أواخر أغسطس الماضي، من 26 وزيرا، و14 كاتب دولة (موظف حكومي برتبة وزير)، ولم يعلن الشاهد صراحة نيته الترشح لانتخابات الرئاسة المقبلة، لكن تكهنات كثيرة تربطه بهذا الاستحقاق الانتخابي.

التعليقات