ايوان ليبيا

الخميس , 19 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

رئيس الوزراء الإيطالي يعترف بتدخل بلاده فى الشئون الليبية

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات:

قال رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني إن بلاده لديها «أجندتها بشأن ليبيا، وإن شاء الآخرون دعمها فهذا أمر حسن»، مؤكدًا أن إيطاليا كانت البلد الأكثر التزامًا لتعزيز الاستقرار في ليبيا.

وحول الالتزام الذي أعلنته باريس بشأن ليبيا، قال جينتيلوني لوكالة «آكي» الإيطالية: «سنبقى في الوقت الراهن على أجندتنا، بشأن المسألة الليبية، التي تُلزمنا بمجال استقبال المهاجرين، ولن نتخلى عنها، وأن كل مبادرات من بلدان أخرى تدعم هذه الأجندة هي موضع ترحيب، لكن من الواضح أن هذه هي الخطوات والقرارات، فلا يمكن حل المشاكل بطريقة مختلفة».

وتابع رئيس الحكومة الإيطالية: «كنا البلد الأكثر التزاما لتعزيز الاستقرار في ليبيا، ونحن جميعا ملتزمون لكي تسير هذه العملية خطوة إلى الأمام، ولهذا رحّبنا باجتماع رئيس المجلس الرئاسي فائز السرّاج والقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر في باريس، والذي نأمل أن يتمخض عن نتائج وتطورات إيجابية».

وبشأن التزام إيطاليا في ليبيا، أوضح جينتيلوني أنه «إنْ كان هناك مزيد من الدعم من دول أوروبية، فسيكون ذلك بالتماشي مع التاريخ والحضارة والتقاليد الأوروبية»، مؤكدًا أن «كلمات الحكومات الأوروبية الأخرى كالبرتغال، تثبت أن هذا الوعي لا يغيب عن العديد من الدول الأوروبية».

وشدَّد رئيس الوزراء الإيطالي، على أن «طلب السلطات الليبية لإيطاليا بالتعاون وليس القيام بدورها في مكافحة تجار البشر هو حقيقة مهمة».

وقال جنتيلوني إن تفاصيل المهمة البحرية ستعرَض، يوم الثلاثاء المقبل، أمام لجنتي الشؤون الخارجية والدفاع في مجلسي الشيوخ والنواب قبل التصويت عليها تحت قبة البرلمان، الذي قال إنه «متأكد من نتيجته».

وأعاد رئيس الحكومة الإيطالية التأكيد على أن «تحدي ظاهرة الهجرة، بما فيها تلك الاقتصادية، يتطلب جهدًا مشتركًا»، وتابع: «لن نستسلم أبدًا لفكرة ترك هذا التحدي لدول فرادى اختارتها الجغرافيا أو الظروف».

التعليقات