ايوان ليبيا

الخميس , 19 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

تحذيرات من انهيار جديد على وشك ضرب سعر صرف الدينار التونسي

- كتب   -  
تحذيرات من انهيار جديد على وشك ضرب سعر صرف الدينار التونسي
تحذيرات من انهيار جديد على وشك ضرب سعر صرف الدينار التونسي

ايوان ليبيا - وكالات:

أكد الاقتصادي التونسي والعضو بمركز الاستشراف والدراسات التنموية، مراد الحطاب، أنه في حال زيادة الطلب على العملة الصعبة المرجعية (اليور والدولار) خلال الأيام المقبلة، فإن الدينار التونسي سيعرف فترات صعبة وستصبح البلاد عاجزة عن تلبية هذا الطلب باعتبار ضعف الاحتياطي من العملة .

وسجل احتياطي العملة الصعبة تقلصا ب13 يوم توريد مقارنة بنفس الفترة من العام 2016 ليستقر حجمه في حدود 4ر12255 مليون دينار، وفق معطيات البنك المركزي التونسي.

وأوضح الحطاب في حديث أدلى به إلى “وات” أن “تبعات ذلك ستظهر على مستوى التضخم وسعر سوق الصرف وقائم القروض الذين سيسجلون رتفاعا أكثر فأكثر مقابل تراجع الاستثمار والتشغيل والاستهلاك”.

“وفسرت السلطات هذا التراجع بعدم حصول تونس على القسط الاخير من قرض صندوق النقد الدولي، الذي سيسهم في إنعاش احتياطي البلاد من العملة الصعبة. ” وتعود، أيضا، أسباب تراجع إحتياطي العملة الصعبة وفق حطاب، إلى عدم إحتساب عائدات القطاع السياحي باعتبار انه لا يمكن استغلالها الا مع نهاية الموسم.
ولاحظ في ذات السياق أن “مداخيل القطاع السياحي غير قادرة على دعم احتياطي البلاد من العملة نظرا لضعفها” اعتبارا إلى أن المعاملات بين وكالات الأسفار تكون بالدينار الذي تراجع أمام الدولار والأورو”. وأشار “الى التراجع المتواصل للعائدات السياحية رغم تحسن التدفق السياحي مقارنة بالسنوات المنقضية”.

كما يعزى إنهيار احتياطي العملة إلى تفاقم المديونية العمومية سيما الدين الخارجي لتونس بما تسبب في استنزاف الاحتياطي من العملة الصعبة.

التعليقات