ايوان ليبيا

الخميس , 19 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

تقرير كارثي يقضح الحجم الحقيقي لمعدلات الجريمة فى طرابلس ويكشف حقيقة تصريحات السراج

- كتب   -  
تقرير كارثي يقضح الحجم الحقيقي لمعدلات الجريمة فى طرابلس ويكشف حقيقة تصريحات السراج
تقرير كارثي يقضح الحجم الحقيقي لمعدلات الجريمة فى طرابلس ويكشف حقيقة تصريحات السراج

ايوان ليبيا - وكالات:

تظهر الإحصائيات الأمنية عن الجرائم التي ترتكب في العاصمة الليبية، عكس ما يؤكده المجلس الرئاسي من أن طرابلس آمنة.

وكشفت إحصائية لمكتب التحري التابع لحكومة الوفاق، وقوع 216 جريمة سطو مسلح على المركبات في الفترة من شهر آيار/ مايو، وحتى منتصف شهر تموز/ يوليو الحالي، نتج عن ثمانية منها مقتل ضحايا بسبب مقاومتهم للمجرمين.

وذكر المكتب، أن عدد جرائم السطو المسلح على المحلات التجارية و الصيدليات وموزعي الغاز بلغ 73 جريمة سطو مسلح وسرقة بالإكراه، فيما ارتفع عدد جرائم الخطف والابتزاز التي ارتكبت في نفس الفترة إلى 83 جريمة، 14 من ضحاياها كانوا من جنسيات غير ليبية.

وعثر عناصر مكتب التحري، على 128 جثة ملقاة على قوارع الطرق، منها 34 جثة لليبيي الجنسية، وتعود غالبية الجثث لأشخاص خطفوا وتمت تصفيتهم لعدم دفعهم الفدية والجثث الأخرى تصفية حسابات.

وأضاف المكتب، أن 94 جثة تعود لأشخاص يحملون جنسيات أخرى غير الليبية، منهم عمالة وافدة ومهاجرون غير شرعيين قتلوا بالرصاص  اثر خصام وقع  بين عصابات الاتجار وتهريب البشر.

 وفي مقابل هذه الأرقام الصادمة، ألقت الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة الوفاق القبض على 26 مجرمًا فقط.

وأكد المكتب، أنه يعمل في ظروف صعبة وسط قلة الإمكانيات، لكنه لن يتهاون في القيام بواجبه، وفق تعبيره.

وكان رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج صرح في نيسان / أبريل الماضي، “أن طرابلس آمنة والحياة فيها طبيعية”، ما أثار في حينه سخرية ليبيين.

التعليقات