ايوان ليبيا

الخميس , 19 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

قوات المعارضة التشادية و الحركات المتمردة السودانية تحتل جنوب ليبيا

- كتب   -  
قوات المعارضة التشادية و الحركات المتمردة السودانية تحتل جنوب ليبيا
قوات المعارضة التشادية و الحركات المتمردة السودانية تحتل جنوب ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات:

أكد المتحدث بإسم مجلس أعيان وحكماء سبها حسن الرقيق بأن تردي الأوضاع في مدينة سبها ومدن ومناطق الجنوب بشكل عام مرده فتح الحدود وإنتهاكها بجانب تواجد ثكنات عسكرية عدة لأفراد كثر من المعارضتين التشادية والحركات المتمردة السودانية بهذه المناطق.

في ذات الوقت الذي أكدت فيه وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية أن غياب المراقبة المؤثرة على الحدود سمح لجنود الميليشيات الذين يحاربون الحكومتين السودانية والتشادية بإنشاء معسكر داخل ليبيا.

وقال الرقيق إن هؤلاء الأفراد أصبحت الجهات الرسمية وغير الرسمية تتعامل معهم بشكل شرعي، دعياً إياهم للإبتعاد عن الجنوب وعدم جعله ساحة حرب وظلام، مشيراً إلى أن المنطقة أصبحت مقسمة لأجزاء متناثرة يتبع جزء منها لحكومة الوفاق وآخر يتبع للحكومة المؤقتة وثالث يتبع لحركة سبتمبر ورابع يتبع للخارج حيث لا يلتقي الغرب والشرق في الجنوب إلا عبر العلم والنشيد.

فيما أوضحت وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية، في تقرير “إن وسط وجنوب ليبيا المهجورين، اللذين يفتقران لوجود القانون وهما يمثلان ملاذاً للمسلحين لإعادة تنظيم أنفسهم، وتجنيد وتدريب آخرين، والتأهب المحتمل للعودة”.

التعليقات