الأحد , 23 يوليو 2017
الشركة العامة للكهرباء تصدر بيان هام حول مواعيد انقطاع التيار بالبلادمفاجأة .. الكشف عن انضمام أمير قطر السابق لجماعة الاخوانأزمة حادة على أعتاب ضرب العلاقات الكروية الليبية المغربيةأهالى طبرق ينتفضون فى تظاهرات عارمة ضد أزمة المياهالمُبتغـى الـوجيـز... فى حوار باريـز ... بقلم / عبد المجيد محمـد المنصورىاليوان الصيني يستعد للاطاحة بالدولار من على عرش العملات العالميةاصطدام طائرتان ركاب فى الجو كاد ان يتسبب فى كارثة جوية هائلةالجزائر تضع 173 شخص على قوائم الإرهابالكشف عن نزع فتيل حرب شرسة بين المغرب و اسبانيا فى اخر لحظةتونس تستعد للانتخابات البلدية بسلسلة من المحاكمات الساخنةتعرف على أدق الأسرار اليومية فى حياة الرئيس الروسي " بوتين "أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الأحد 23 يوليو2017تعرف على أسرار و خفايا اللقاء الغامض بين حفتر و السراج فى باريساكتشاف حالات إصابة بانفلونزا الطيور فى ليبيا .. وتحذيرات من أزمة صحية خطيرة تهدد حياة الاف المواطنينالذهب يواصل صعوده بفعل ارتفاع اليورو و هبوط الدولارارحلوا...كلمتنا مدى الحياة ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيالجزائر تعلن حالة الاستنفار و الطوارىء على حدودها مع ليبياتحذيرات من كارثة كبري على وشك ضرب ليبياالسعودية تضرب قطر فى مقتل و تتسبب فى افلاسهاقراءة في سفر سايس بيكو بمفردات وصغ جديدة (2)... بقلم / البانوسى بن عثمان
قوات المعارضة التشادية و الحركات المتمردة السودانية تحتل جنوب ليبيا

قوات المعارضة التشادية و الحركات المتمردة السودانية تحتل جنوب ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات:

أكد المتحدث بإسم مجلس أعيان وحكماء سبها حسن الرقيق بأن تردي الأوضاع في مدينة سبها ومدن ومناطق الجنوب بشكل عام مرده فتح الحدود وإنتهاكها بجانب تواجد ثكنات عسكرية عدة لأفراد كثر من المعارضتين التشادية والحركات المتمردة السودانية بهذه المناطق.

في ذات الوقت الذي أكدت فيه وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية أن غياب المراقبة المؤثرة على الحدود سمح لجنود الميليشيات الذين يحاربون الحكومتين السودانية والتشادية بإنشاء معسكر داخل ليبيا.

وقال الرقيق إن هؤلاء الأفراد أصبحت الجهات الرسمية وغير الرسمية تتعامل معهم بشكل شرعي، دعياً إياهم للإبتعاد عن الجنوب وعدم جعله ساحة حرب وظلام، مشيراً إلى أن المنطقة أصبحت مقسمة لأجزاء متناثرة يتبع جزء منها لحكومة الوفاق وآخر يتبع للحكومة المؤقتة وثالث يتبع لحركة سبتمبر ورابع يتبع للخارج حيث لا يلتقي الغرب والشرق في الجنوب إلا عبر العلم والنشيد.

فيما أوضحت وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية، في تقرير “إن وسط وجنوب ليبيا المهجورين، اللذين يفتقران لوجود القانون وهما يمثلان ملاذاً للمسلحين لإعادة تنظيم أنفسهم، وتجنيد وتدريب آخرين، والتأهب المحتمل للعودة”.

التعليقات