ايوان ليبيا

الثلاثاء , 20 فبراير 2018
مبعوث الأمم المتحدة: الاستيطان الإسرائيلي غير مشروع ولا بديل عن حل الدولتينأبو مازن أمام مجلس الأمن: النكبة خلفت 6 ملايين لاجئ فلسطيني.. وأطالب بألية دولية جديدة لتحقيق السلامستونز: لا يوجد أعذار لهزيمة السيتي المفاجئةيوفنتوس وميلان يتنافسان على لاعب روما«هناكل إيه النهارده؟».. طريقة عمل طاجن سمك فيليهالأكل بيتحرق منك؟.. «أبلة نظيرة» عندها الحلتفاصيل اعتقال المهندس عبد السلام زبيدة فى ابوسليمتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الثلاثاء 20 فبراير 2018أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 20 فبراير 2018استطلاعات تتوقع استحواذ بوتين علي 90% من أصوات القرمالخارجية الألمانية تدعو الحكومة الإثيوبية إلى ضبط النفسليبيا – القبلية الزائفة ..! ... بقلم / عبدالواحد حركاتالإفراج عن المهندس المختطف عبد السلام زبيدة في طرابلسالقبض على 6 أشخاص بعد إطلاقهم النيران على دوريات الشرطة ببنغازيمقتل 3 في انفجار سيارة بمدينة سرتتعرف على المستندات المطلوبة لتجديد تراخيص المركبات الليبية في مصرالسفير السعودي في موسكو: صفقة "صواريخ إس ـ 400" في طريقها إلى المملكةإيران: توقيف المئات بعد أعمال شغب أسفرت عن مقتل 5 بينهم 3 من الأمنرئيسة حكومة بريطانيا تأمر بمراجعة نظام المصروفات الجامعيةرئيس بيرو الأسبق يمثل أمام القضاء في مذبحة تعود لعام 1992

قوات المعارضة التشادية و الحركات المتمردة السودانية تحتل جنوب ليبيا

- كتب   -  
قوات المعارضة التشادية و الحركات المتمردة السودانية تحتل جنوب ليبيا
قوات المعارضة التشادية و الحركات المتمردة السودانية تحتل جنوب ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات:

أكد المتحدث بإسم مجلس أعيان وحكماء سبها حسن الرقيق بأن تردي الأوضاع في مدينة سبها ومدن ومناطق الجنوب بشكل عام مرده فتح الحدود وإنتهاكها بجانب تواجد ثكنات عسكرية عدة لأفراد كثر من المعارضتين التشادية والحركات المتمردة السودانية بهذه المناطق.

في ذات الوقت الذي أكدت فيه وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية أن غياب المراقبة المؤثرة على الحدود سمح لجنود الميليشيات الذين يحاربون الحكومتين السودانية والتشادية بإنشاء معسكر داخل ليبيا.

وقال الرقيق إن هؤلاء الأفراد أصبحت الجهات الرسمية وغير الرسمية تتعامل معهم بشكل شرعي، دعياً إياهم للإبتعاد عن الجنوب وعدم جعله ساحة حرب وظلام، مشيراً إلى أن المنطقة أصبحت مقسمة لأجزاء متناثرة يتبع جزء منها لحكومة الوفاق وآخر يتبع للحكومة المؤقتة وثالث يتبع لحركة سبتمبر ورابع يتبع للخارج حيث لا يلتقي الغرب والشرق في الجنوب إلا عبر العلم والنشيد.

فيما أوضحت وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية، في تقرير “إن وسط وجنوب ليبيا المهجورين، اللذين يفتقران لوجود القانون وهما يمثلان ملاذاً للمسلحين لإعادة تنظيم أنفسهم، وتجنيد وتدريب آخرين، والتأهب المحتمل للعودة”.

التعليقات