ايوان ليبيا

الجمعة , 15 ديسمبر 2017
مجلس الأمن: "اتفاق الصخيرات" هو الإطار الوحيد لإنهاء الأزمة السياسية في ليبياوزير خارجية النرويج : ندعم الاستقرار في لبنان وإعلان باريس وملتزمون بمساعدة اللاجئينالاتحاد الأوروبي: موقفنا "لم يتغير" تجاه القدس وملتزمون بحل الدولتينقتيلان ومصابون في حادثتي طعن بمدينة ماستريخت الهولنديةالبحرين تدعو إلى التوصل لحل سياسي في اليمن وفقا للمبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمنمؤتمر دولي في نواكشوط يطرد موفد الجزيرة القطريةمحمود جبريل يحدد شروط تحالف القوى الوطنية لخوض الانتخاباتالدينار يعاود الهبوط أمام العملات الأجنبية بالسوق الموازىانقطاع خدمات الاتصالات الهاتفية و الانترنت عن منطقة زوارةتزوجت تاجر مخدرات وأدمنت الخمر حسرة على ابنتها.. ما لا تعرفه عن زوزو ماضيوزير خارجية لبنان يطالب بإنشاء سفارة لبلاده في القدس "عاصمة فلسطين"سفير البحرين يؤكد موقف بلاده الداعم لمصر في حربها ضد الإرهابليبيون .. خطرها على الانتخابات (3) ... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم"هيومن رايتس ووتش" تتهم الشرطة الكينية باغتصاب نساء خلال الانتخاباتبوتين: الانسحاب الأمريكي من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى سيؤثر سلبًا على الأمن الدوليمقتل وإصابة خمسة أشخاص بتفجير في بغدادنشطاء في تونس يُطلقون حملة "المليون توقيع" لسن قانون يُجرم التطبيع مع إسرائيلقذاف الدم : ادعوا الشعوب العربية للحفاظ علي جيوشها و الدوحة جندت الإرهابيين لتدمير البلاد العربيةأحدهم دُفن بعد 17 يوما من وفاته.. فنانون رحلوا في 2017اعتقل 9 أيام ومات بسبب خطأ طبي.. 17 معلومة عن أحمد راتب

للمرة الثانية .. الجيش الليبي يعلن بيان هام لأهالي منطقة سوق الحوت

- كتب   -  
للمرة الثانية .. الجيش الليبي يعلن بيان هام لأهالي منطقة سوق الحوتللمرة الثانية .. الجيش الليبي يعلن بيان هام لأهالي منطقة سوق الحوت
 ايوان ليبيا - وكالات:

جدد الناطق باسم صنف الهندسة العسكرية ر.ع .و علي العوامي تحذيره أهالي منطقة سوق الحوت من العودة إلى منازلهم قبل تمشيطها وإعلانها منطقة خالية من الألغام، مؤكدا أن أخطر الأماكن التي يمنع الاقتراب منها هي شارع درنة القريب من فندق الأنيس، والمنطقة المحيطة به.

هذا وأوضح العوامي أن عدد الألغام التي تم تفكيكها في المنطقة الممتدة من المصرف المركزي إلى شارع المهدوي في بنغازي منذ بداية شهر يونيو الماضي وحتى منتصف يوليو الحالي بلغ 73 لغما.

وكشف العوامي أن حصيلة ضحايا صنف الهندسة العسكرية نتيجة انفجار الألغام التي زرعتها الجماعات الإرهابية المتطرفة بلغ 43 شهيدا، فضلا عن إصابة 27 أغلبهم من منتسبي صنف الهندسة العسكرية، مضيفا أن عدد ضحايا الألغام من المدنيين خلال العشرة أيام الماضية وصل إلى 19 شخصا أغلبهم من التجار وأصحاب المحلات، قضوا في شارع درنة تحديدا.

التعليقات