ايوان ليبيا

الثلاثاء , 23 يناير 2018
البيت الأبيض: موقف الديمقراطيين بشأن وقف المؤسسات الحكومية لا يمكن الدفاع عنهمقتل 13 شخصا جراء انهيار أرضي في كولومبيارسميا.. رافينيا ينضم لإنتر معارًا من برشلونة حتى نهاية الموسم«فالفيردي Vs جوارديولا»| دفاع البارسا أقوى.. وميسي بنسخة جديدةالأميرة البريطانية يوجيني ستتزوج حبيبها هذا العامرئيس أونروا يؤكد: خفض أمريكا المساعدات يضر باستقرار الشرق الأوسطقيادي كردي: أكراد سوريا لن يحضروا مؤتمر السلام السوري بروسيا8 نصائح لـ«أبلة نظيرة» فى اختيار المطبخلجنة متابعة «اتفاق مصراتة» تكشف موعد عودة أهالي «تاورغاء»السفير الإيطالي: لا يوجد أي خروقات تمُس سيادة الدولة الليبيةالدولار يستقر أسفل 7 دينارات في السوق السوداءالبقرة يهاجم حكومة الوفاق و يقر بتبعيته للغريانى المعزولماكرون يستقبل 140 من قادة الأعمال في العالم قبل دافوسالاتحاد الأوروبي يقرر فرض عقوبات على سبعة من حلفاء الرئيس الفنزويلييوفنتوس يسعى لتقليل الفارق مع نابولي في صدارة «الكالشيو» أمام جنوةكيبا.. حرمه ابن زيدان من ريال مدريد ليثير الفزع في مانشسترميليشيات مسلحة تضرم النار في عددٍ من شاحنات الوقود جنوب طرابلسرئيس المجلس البلدي تاورغاء : عدد السجناء في مصراتة لايتجاوز الـ 50رئيس برلمان كاتالونيا يرشح بوتشيمون لرئاسة الإقليمالبرلمان العراقي: إجراء الانتخابات في 12 مايو المقبل

اشتباكات حادة وقتلى على الحدود التونسية الجزائرية

- كتب   -  
اشتباكات حادة وقتلى على الحدود التونسية الجزائريةاشتباكات حادة وقتلى على الحدود التونسية الجزائرية

ايوان ليبيا - وكالات:

قال الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني التونسي، العميد خليفة الشيباني، إن الدرك الجزائري قتل 3 إرهابيين فروا إلى التراب الجزائري إثر اشتباكات جرت الثلاثاء مع وحدات من الحرس غرب تونس.

ونقل عن الشيباني القول "إن السلطات الجزائرية أبلغت تونس بأنه تم القضاء على العناصر التي تورطت في الاشتباكات التي كانت وقعت قرب المركز الحدودي للحرس الوطني التونسي ببودرياس التابع لفرقة الحدود البرية للحرس الوطني بتالة من ولاية القصرين، غرب تونس.

وكانت وزارة الداخلية التونسية قد ذكرت في وقت سابق أن العناصر الإرهابية كانت تقوم برصد مقر فرقة الحدود البرية للحرس الوطني ببودرياس والمراكز الحدودية المتقدمة التابعة لها.

وأضافت الداخلية التونسية أن وحدات من الحرس الوطني كانت قد انتقلت إلى المكان بناء على توفر معلومات تفيد بوجود ثلاثة ملتحين، على مقربة من المركز الأمني، مشيرة إلى أن العناصر قامت بإطلاق النار من مسافة بعيدة عند اقتراب عناصر الأمن التونسي.

وبينت أن هذه العناصر المسلحة وبعد اشتباكات فرت باتجاه التراب الجزائري.

جدير بالذكر أن الجبال المحيطة بالقصرين تعدّ أحد المعاقل الرئيسية للجماعات المسلحة التي شنت عدة هجمات، أكثرها دموية في الـ29 من يوليو/تموز 2013، وقتل فيه تسعة جنود تونسيون، وهجوم آخر في 16 من الشهر نفسه عام 2014، أودى بحياة 15 جنديا.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات