الأحد , 23 يوليو 2017
الشركة العامة للكهرباء تصدر بيان هام حول مواعيد انقطاع التيار بالبلادمفاجأة .. الكشف عن انضمام أمير قطر السابق لجماعة الاخوانأزمة حادة على أعتاب ضرب العلاقات الكروية الليبية المغربيةأهالى طبرق ينتفضون فى تظاهرات عارمة ضد أزمة المياهالمُبتغـى الـوجيـز... فى حوار باريـز ... بقلم / عبد المجيد محمـد المنصورىاليوان الصيني يستعد للاطاحة بالدولار من على عرش العملات العالميةاصطدام طائرتان ركاب فى الجو كاد ان يتسبب فى كارثة جوية هائلةالجزائر تضع 173 شخص على قوائم الإرهابالكشف عن نزع فتيل حرب شرسة بين المغرب و اسبانيا فى اخر لحظةتونس تستعد للانتخابات البلدية بسلسلة من المحاكمات الساخنةتعرف على أدق الأسرار اليومية فى حياة الرئيس الروسي " بوتين "أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الأحد 23 يوليو2017تعرف على أسرار و خفايا اللقاء الغامض بين حفتر و السراج فى باريساكتشاف حالات إصابة بانفلونزا الطيور فى ليبيا .. وتحذيرات من أزمة صحية خطيرة تهدد حياة الاف المواطنينالذهب يواصل صعوده بفعل ارتفاع اليورو و هبوط الدولارارحلوا...كلمتنا مدى الحياة ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيالجزائر تعلن حالة الاستنفار و الطوارىء على حدودها مع ليبياتحذيرات من كارثة كبري على وشك ضرب ليبياالسعودية تضرب قطر فى مقتل و تتسبب فى افلاسهاقراءة في سفر سايس بيكو بمفردات وصغ جديدة (2)... بقلم / البانوسى بن عثمان
اشتباكات حادة وقتلى على الحدود التونسية الجزائرية

اشتباكات حادة وقتلى على الحدود التونسية الجزائرية

ايوان ليبيا - وكالات:

قال الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني التونسي، العميد خليفة الشيباني، إن الدرك الجزائري قتل 3 إرهابيين فروا إلى التراب الجزائري إثر اشتباكات جرت الثلاثاء مع وحدات من الحرس غرب تونس.

ونقل عن الشيباني القول "إن السلطات الجزائرية أبلغت تونس بأنه تم القضاء على العناصر التي تورطت في الاشتباكات التي كانت وقعت قرب المركز الحدودي للحرس الوطني التونسي ببودرياس التابع لفرقة الحدود البرية للحرس الوطني بتالة من ولاية القصرين، غرب تونس.

وكانت وزارة الداخلية التونسية قد ذكرت في وقت سابق أن العناصر الإرهابية كانت تقوم برصد مقر فرقة الحدود البرية للحرس الوطني ببودرياس والمراكز الحدودية المتقدمة التابعة لها.

وأضافت الداخلية التونسية أن وحدات من الحرس الوطني كانت قد انتقلت إلى المكان بناء على توفر معلومات تفيد بوجود ثلاثة ملتحين، على مقربة من المركز الأمني، مشيرة إلى أن العناصر قامت بإطلاق النار من مسافة بعيدة عند اقتراب عناصر الأمن التونسي.

وبينت أن هذه العناصر المسلحة وبعد اشتباكات فرت باتجاه التراب الجزائري.

جدير بالذكر أن الجبال المحيطة بالقصرين تعدّ أحد المعاقل الرئيسية للجماعات المسلحة التي شنت عدة هجمات، أكثرها دموية في الـ29 من يوليو/تموز 2013، وقتل فيه تسعة جنود تونسيون، وهجوم آخر في 16 من الشهر نفسه عام 2014، أودى بحياة 15 جنديا.

التعليقات