السبت , 19 أغسطس 2017
نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الجمعة 18 اغسطس 2017بالفيديو | بيان من اهالى ورشفانة بعد خطف ثلاثة من بناتهن الطالبات فى جامعة طرابلس و غلق الطريق الساحلىعيب....يالجنة الدستور ... بقلم / عمر الدلالبالفيديو ... شاهد معاناة اهالى درنة بسبب الحصارشركة مليتة للنفط تنفي ما تردد حول سقوط 60 حالة تسمم غدائي في حقل الوفاءصنع الله يطالب بطرد المليشيات الارهابية من الموانئ النفطيةالأحد المقبل .. انطلاق حملة لدعم قسم المرور بمديرية أمن مصراتةالصليب الأحمر يقدم إمدادات طبية لعدد من المراكز الصحية والمستشفيات الليبيةدراسة بريطانية: وجود حكومة الوفاق الوطني أدى فقط إلى زيادة حدة الصراع العنيف فى ليبياسيناريوهات لمعركة جديدة تستعد للظهور بين روسيا و أمريكاسامسونغ تستدعي أكثر من 10 آلاف بطارية لهواتف غالاكسي نوت 4 تخوفا من انفجارهاتعديل جديد فى تشكيل حكومة الجزائرمونديال2026 يتسبب فى أزمة بين المغرب و امريكاالانهيار الاقتصادي يواصل ضرب تونسالرئاسي يكسر الحصار ويشكر قطر ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 18 أغسطس 2017البحرية الليبية تنفي إعلانها فرض منطقة محظورة بالمياه الاقليمية الليبيةأعيان ومشائخ وشباب قبيلة ازوية يستنكرون انتشار الجرائم و الفوضي فى الكفرةتحديد يوم 23 أغسطس ليكون موعد مباراة السوبر الليبيوصول الدفعة الأولى من الحجاج الليبيين إلى المكة المكرمة لأداء فريضة الحج
كنز ليبي يتسبب فى جنون سكان أحدي المدن المغربية

كنز ليبي يتسبب فى جنون سكان أحدي المدن المغربية

ايوان ليبيا - وكالات:

انشغل سكان مدينة “خنيفرة” المغربية بقصة كنز اليبي مدفون بأحد منازل المدينة، وبدأ الباحثون عن الكنوز التنقيب فعليًا عنه، بعدما صدقوا القصة التي راجت خلال الأيام الثلاثة الأخيرة.

وفي التفاصيل، فإن أحد المهاجرين المغاربة بليبيا، استغل الفوضى التي حصلت خلال الحرب الأهلية عام 2011، ليهرب حقيبة مليئة بسبائك الذهب والمجوهرات ومبلغ مهم بالعملة الصعبة.

وتقول القصة، إن المهاجر الذي عاد إلى مسقط رأسه بمدينة “خنيفرة”، واشترى منزلًا خاصًا فيها بعدما اقنع عائلته أنه ينوي الزواج، ودفن الكنز فيه.

ومن ثم أخبر عائلته، أنه سيسافر إلى طرابلس لقضاء بعض الأمور ثم يعود ليستقر نهائيًا بالمغرب، لكن قتل، ودفنه بليبيا ليدفن معه سر الكنز.

وتحولت القصة إلى هوس جماعي بالمدينة الجبلية، فبدأ المنقبون عن الكنوز بحثهم عن المنزل المزعوم ، فيما توصل آخرون إلى معرفة مكانه وعرضوا على السيدة التي ورثته ضعف ثمنه، لكنها رفضت بيعه.

ولا أحد يعرف إن كان للكنز الليبي وجود بالفعل أم لا، خصوصًا أنه يصعب تمرير حقيبة بالمواصفات المذكورة من الجمارك المغربية، لكن الكثير من سكان “خنيفرة” يتحدثون عن الموضوع بثقة.

التعليقات