الأحد , 23 يوليو 2017
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الرسمي اليوم الأحد 23 يوليو 2017الشركة العامة للكهرباء تصدر بيان هام حول مواعيد انقطاع التيار بالبلادمفاجأة .. الكشف عن انضمام أمير قطر السابق لجماعة الاخوانأزمة حادة على أعتاب ضرب العلاقات الكروية الليبية المغربيةأهالى طبرق ينتفضون فى تظاهرات عارمة ضد أزمة المياهالمُبتغـى الـوجيـز... فى حوار باريـز ... بقلم / عبد المجيد محمـد المنصورىاليوان الصيني يستعد للاطاحة بالدولار من على عرش العملات العالميةاصطدام طائرتان ركاب فى الجو كاد ان يتسبب فى كارثة جوية هائلةالجزائر تضع 173 شخص على قوائم الإرهابالكشف عن نزع فتيل حرب شرسة بين المغرب و اسبانيا فى اخر لحظةتونس تستعد للانتخابات البلدية بسلسلة من المحاكمات الساخنةتعرف على أدق الأسرار اليومية فى حياة الرئيس الروسي " بوتين "أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الأحد 23 يوليو2017تعرف على أسرار و خفايا اللقاء الغامض بين حفتر و السراج فى باريساكتشاف حالات إصابة بانفلونزا الطيور فى ليبيا .. وتحذيرات من أزمة صحية خطيرة تهدد حياة الاف المواطنينالذهب يواصل صعوده بفعل ارتفاع اليورو و هبوط الدولارارحلوا...كلمتنا مدى الحياة ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيالجزائر تعلن حالة الاستنفار و الطوارىء على حدودها مع ليبياتحذيرات من كارثة كبري على وشك ضرب ليبياالسعودية تضرب قطر فى مقتل و تتسبب فى افلاسها
شاب سوداني يرتكب جريمة شنيعة بحق والده بسبب التليفزيون

شاب سوداني يرتكب جريمة شنيعة بحق والده بسبب التليفزيون

ايوان ليبيا - وكالات:

هزت جريمة نادرة ضاحية الحاج يوسف شرق العاصمة السودانية الخرطوم، حيث أقدم شاب متشدد على قتل والده خنقًا نتيجة نقاشات دينية.

ووفقًا لوسائل إعلام محلية فإن شابًا متشددًا دخل في نقاشات دينية مع والده، تسببت في خلافات أسرية دفعت الشاب البالغ من العمر 22 عامًا إلى قتل والده. وبناءً على التحريات تم القبض على الشاب وشقيقه بعد الاشتباه بتورطهما في قتل والدهما، وأفادت جريدة «التيار» أنه بعد التحقيق معهما انهارا وسجلا اعترافًا بارتكاب الجريمة.

ووفقًا للجريدة فإن الشاب الموقوف على ذمة الجريمة كان كثيرًا ما يدخل في نقاشات مع والده القتيل بخصوص مشاهدة التلفاز، وتطوّرت النقاشات لخلافات أسرية حيث قام الشاب بتخدير أفراد الأسرة بمادة منومة ثم قام بخنق والده بوسادة (بمخدة) حتى الموت.

التعليقات