الأثنين , 25 سبتمبر 2017
حشد عسكري لميليشيات المقاتلة بمنطقة قصر بن غشير و استنفار امنى بطرابلسأبوبكر بعيرة يرفض إشراك أنصار نظام القافى في العملية السياسية الحاليةتفاصيل الغارة الأمريكية على عناصر داعش جنوب سرتمقتل سيدة وإصابة 6 في إطلاق نار بكنيسة ناشفيل بولاية تينيسي الأمريكية | صورأمريكا تفرض قيودًا على دخول مواطني سبع دول من بينها 3 بلدان عربيةنشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاحد 24 سبتمبر 2017رئيس وحدة الإعلام بمديرية أمن أجدابيا يروي قصة خطفه والاعتداء عليهإعادة فتح منفذ راس إجدير صباح غدا الاثنينواشنطن تعلن مقتل 17 من داعش في ضربات جوية قرب سرتبعد عودة النازيون الجدد للبوندستاج.. "يهود ألمانيا": الجمهورية تواجه أكبر تحدٍ ديمقراطي منذ 1949الكشف عن الارقام الحقيقية لراتب نيمار اليومي في باريس سان جيرماننجت من الخطف وأحرجت «ياسمين صبري».. 5 مواقف أثارت الجدل لـ«أسما شريف منير»تأجيل مباراتين من الأسبوع الرابع للدوري الممتازتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الاحد 24 سبتمبر 2017مسلحى الطوارق يهددون بإغلاق حقل الشرارة حال عدم الإفراج عن المختطفين بطرابلسبحث استئناف الخط الجوي بين ليبيا ومالطاجيرو على رادار إيفرتونلافروف: موسكو ستلجأ للقضاء إثر سحب ممتلكاتها الدبلوماسية في واشنطنمنافس ميركل يرفض معسكرات المهاجرين فى ليبيا..وقوة أوروبية لضبط جنوب ليبياتعرف على شروط غرفة محاربة داعش بصبراتة لوقف إطلاق النار
لأول مرة فى التاريخ الكروي .. تعرف على فريق كرة القدم الليبي الذى يتدرب فيه 6 لاعبين فقط

ايوان ليبيا - وكالات:

ناشد المدير الفني لفريق الكرة الأول بنادي رفيق الصاعد حديثًا للدوري الليبي الممتاز لكرة القدم، عمر فرج، قيادات مدينة صرمان للاهتمام بالفريق الذي عاد من جديد إلى الدوري وكانت له مشاركات إيجابية عبر تاريخه في عدة مواسم سابقة.

فرج أطلق صرخته قبيل أيام من انطلاق مسابقة الدوري الممتاز المنتظر له في منتصف أغسطس المقبل، وذلك عبر صفحته الشخصية أملاً في الاهتمام بالفريق، حيث أبدى اندهاشه من غياب الاهتمام بالفريق وغياب إدارة النادي.

وأكد فرج أن الفريق يتدرب بحضور 6 لاعبين وأحيانًا 4 فقط، وهو ما لا يتناسب مع حجم وإمكانات المشاركة في الدوري الممتاز مطالبًا بمساندة الإدارة في جلب اللاعبين معه لبداية استعداد يضع الفريق ضمن الأندية التي تستحق التواجد في المسابقة الكبرى، ويعد المدرب عمر فرج أحد لاعبي الفريق السابقين خلال عقدي الثمانينات والتسعينات.

التعليقات