ايوان ليبيا

الثلاثاء , 20 فبراير 2018
مبعوث الأمم المتحدة: الاستيطان الإسرائيلي غير مشروع ولا بديل عن حل الدولتينأبو مازن أمام مجلس الأمن: النكبة خلفت 6 ملايين لاجئ فلسطيني.. وأطالب بألية دولية جديدة لتحقيق السلامستونز: لا يوجد أعذار لهزيمة السيتي المفاجئةيوفنتوس وميلان يتنافسان على لاعب روما«هناكل إيه النهارده؟».. طريقة عمل طاجن سمك فيليهالأكل بيتحرق منك؟.. «أبلة نظيرة» عندها الحلتفاصيل اعتقال المهندس عبد السلام زبيدة فى ابوسليمتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الثلاثاء 20 فبراير 2018أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 20 فبراير 2018استطلاعات تتوقع استحواذ بوتين علي 90% من أصوات القرمالخارجية الألمانية تدعو الحكومة الإثيوبية إلى ضبط النفسليبيا – القبلية الزائفة ..! ... بقلم / عبدالواحد حركاتالإفراج عن المهندس المختطف عبد السلام زبيدة في طرابلسالقبض على 6 أشخاص بعد إطلاقهم النيران على دوريات الشرطة ببنغازيمقتل 3 في انفجار سيارة بمدينة سرتتعرف على المستندات المطلوبة لتجديد تراخيص المركبات الليبية في مصرالسفير السعودي في موسكو: صفقة "صواريخ إس ـ 400" في طريقها إلى المملكةإيران: توقيف المئات بعد أعمال شغب أسفرت عن مقتل 5 بينهم 3 من الأمنرئيسة حكومة بريطانيا تأمر بمراجعة نظام المصروفات الجامعيةرئيس بيرو الأسبق يمثل أمام القضاء في مذبحة تعود لعام 1992

أزمة مصرية تركية طاحنة تدق الأبواب من جديد

- كتب   -  
أزمة مصرية تركية طاحنة تدق الأبواب من جديد
أزمة مصرية تركية طاحنة تدق الأبواب من جديد

ايوان ليبيا - وكالات:

أعربت مصادر دبلوماسية مصرية في وزارة الخارجية، عن استغرابها للتحركات المكثفة وغير الواضحة، التي يقوم بها  القائم بأعمال السفير التركي  في القاهرة، السفير علي رضا جوناي.

وزار جوناي، خلال الأسابيع الأخيرة، عدة مدن مصرية، مثل الإسكندرية والبحيرة والشرقية وكفر الشيخ والغربية والدقهلية وبني سويف والفيوم و المنيا، حيث أصبح وجوده في القاهرة قليلًا، مقارنة بتحركاته في المحافظات.

وقام القائم بالأعمال بعقد لقاءات مع مراسلين وصحافيين أجانب، للدفاع عن الموقف القطري في دعم من أسماهم بحركات المعارضة والأقليات في الدول العربية، على حد قوله.

 وبحسب المصادر، فإن هذه التحركات ليست منتظرة من قائم بالأعمال، في ظل قطع العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة وأنقرة، لأن المصالح التركية في مصر مثلها مثل المصالح المصرية في تركيا، شبه متوقفة ومحدودة، وليست هناك أحداث أو فعاليات.

وأوضحت المصادر في تصريحات صحفية ، أن القائم بالأعمال تجاوز الأعراف الدبلوماسية التي تحتم إبلاغ السفارة بهذه التحركات.

وأشارت المصادر إلى أن إخطار الأجهزة الدبلوماسية لا يعني الحصول على إذن بالتحرك، ولكن الأعراف الدبلوماسية والتقاليد تحث على ذلك، كنوع من احترام الدولة التي يمثل بلده فيها، ولقيام أجهزة البلد بدورها في توفير أية مساعدة له.

وأضافت المصادر أن هذه التحركات جاءت في الأسبوع السابق للذكرى الأولى لانقلاب تركيا الفاشل، حيث عقد القائم بالأعمال مؤتمرًا صحفيًا يتحدث فيه عن موقف حكومته من هذا الانقلاب.

ولفتت المصادر إلى أنه على الرغم من أن التمثيل الدبلوماسي والعلاقات بين البلدين ليست في مستواها الطبيعي، إلا أن الأجهزة في مصر لم تضيق على هذا العمل، على الرغم من وجود تضييق على فعاليات خاصة سابقة منذ عامين، للسفارة المصرية في تركيا عبر القائم بالأعمال.

من ناحية أخرى، ذكرت مصادر صحفية أن جوناي التقى في أحد الفنادق الفخمة على النيل مجموعة من الشبان في أحزاب سياسية ونشطاء مصريين في الفترة الأخيرة، منتمين إلى جماعة الإخوان المسلمين، وأيضًا مراسلين عرب وأجانب، يعملون في محطات أجنبية في مصر ومواقع إخبارية غير مصرية.

وتناولت هذه اللقاءات، بحسب المصادر، الإجراءات القانونية التي تقوم بها حكومة رجب طيب أردوغان مع الولايات المتحدة لتسليم الداعية التركي المعارض فتح الله غولن، والحديث “عن إتمام حملات إعلامية وصحافية عبر هذه القنوات والمنابر ضد كولن ودوره في الانقلاب وتمويله لجماعات إرهابية في تركيا وقيامه بتمويل جماعات إرهابية في منطقة الشرق الأوسط”، كما زعم السفير.

وركزت اللقاءات التي قام بها جوناي، على ضرورة دعم الموقف القطري في وسائل الإعلام الأجنبية، والتأكيد على أن “سبب المقاطعة العربية للدوحة هو عملها مع نظام أردوغان لدعم حركات المعارضة التي تتعرض للتنكيل”، على حد قوله.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات