ايوان ليبيا

الأربعاء , 23 مايو 2018
انفجارات جديدة وقذف لرماد وحمم بركانية بجزيرة بيج أيلاند في هاوايبعثة للبرلمان الأوروبي تدعو إلى إغلاق مراكز الهجرة في ليبياالعثور على قنبلة من الحرب العالمية تزن نصف طن في منطقة بناء بألمانياترامب يشير إلى احتمال إرجاء القمة مع الزعيم الكوري الشمالي في سنغافورةقبل موقعة «كييف».. لاعبو ريال مدريد يتحدثون عن محمد صلاحرونالدو يشيد بثلاثي ليفربول قبل نهائي دوري الأبطالفينجر: رفضت ريال مدريد 3 مرات خوفا من «الخيانة»ميرور تتحدث عن دور صلاح في زيادة عدد المصلين بمساجد ليفربول«لو مافيش تكييف».. استعد لحر الأربعاء بـ5 طرق بسيطةرسميًا.. كين قائدًا لمنتخب إنجلترا في مونديال روسياإصدار عملة تذكارية لمونديال روسيا (صورة)مساعي شيطنة المكونات السياسية الوطنية مظهر من مظاهر سوء النية إزاء ليبيا: الإقصاء المركّب ضد الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا.ننشر أسماء شهداء و جرحى تفجير اجدابيا الإرهابياستشهاد العقيد عبد الحميد الورفلي آمر كتيبة 36 صاعقة في معركة تحرير درنةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 22 مايو 2018سفرتك في رمضان.. طريقة عمل عرق فلتو بالخضراوات والحلو مولتن كنافةخسي في رمضان بـ10 حيل بسيطة.. اتسحري بطاطس مسلوقةالرئيس الفلسطيني لليوم الثالث في المستشفى.. ولا وقت محددا لمغادرتهالكونغو تؤكد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس الإيبولا إلى 28 حالةالأمم المتحدة: أكثر من 108 آلاف أفغاني نزحوا بسبب الصراع والكوارث

تعرف على أخطر إرهابي عاش فى ليبيا قد يكون أمير " داعش " الجديد!!

- كتب   -  
تعرف على أخطر إرهابي عاش فى ليبيا قد يكون أمير " داعش " الجديد!!
تعرف على أخطر إرهابي عاش فى ليبيا قد يكون أمير " داعش " الجديد!!

ايوان ليبيا - وكالات:

ألقت خسارات داعش المتتالية في ليبيا والعراق وسوريا، بظلالها على سطوة التنظيم الإرهابي في البلدان الثلاث، وأصبحت البدائل أمامه معدومه في ظل خسارته لأغلب قياداته بمن فيهم أبو بكر البغدادي التي جزمت العديد من التقارير بمقتله في الموصل، لكن واشنطن لم تؤكد ذلك.

وبالتزامن مع الارتباك الكبير الذي يعيشه التنظيم المتطرف، يحاول الأخير ترتيب بعض صفوفه للحفاظ على ما تبقى من أراضيه لأطول فترة ممكنة، ولذلك يقوم “داعش” بترشيح أسماء جديدة لتحل مكان الذين قتلوا، ومن المؤكد أن المهمة المعقدة ستكون باختيار الشخصية التي ستخلف البغدادي.

وبرز خلال هذه الأيام اسم الإرهابي التونسي محمد بن سالم العيوني، الملقب بـ”جلال الدين التونسي”، وهو زعيم تنظيم داعش في ليبيا، من مواليد 1982 وهو من سكان مدينة مساكن بولاية سوسة وسط تونس.

وبتتبع مسيرة الإرهابي العيوني، فقد انتقل إلى فرنسا في تسعينات القرن الماضي، وحصل بعد ذلك على الجنسية الفرنسية قبل عودته إلى تونس أثناء الثورة، ولم يدم مكوثه فيها طويلا حيث انتقل للقتال في سوريا، وأعلن العام 2014 انضمامه لداعش، وأصبح سريعا أحد القيادات البارزة في التنظيم ومن المقربين من أبو بكر البغدادي، كما ظهر في فيديو إزالة السواتر الترابية على الحدود بين العراق وسوريا العام 2014.

وبعد أن سطع اسمع العيوني في التنظيم، قرر أبو بكر البغدادي تعيينه كأمير للتنظيم في ليبيا بعد السيطرة على مدينة سرت، وجاءت تلك الخطوة لما يتمتع به العيوني من فكر قتالي وعلاقات بتنظيمات إرهابية أخرى في الشمال الأفريقي استطاع إقناع بعضها الالتحاق بـ”داعش”.

وذكرت وكالة “آكي” الإيطالية، أن 6 من قيادات داعش أبدت استعدادها لتولي منصب “الخليفة”، بينهم بلجيكي من أصل جزائري، والشقيقان فابيان كلين، وجان مايكل، من جزيرة “لا ريونين” الفرنسية، وكانا على توصل مع شقيق محمد مراح، منفذ هجوم تولوز.

التعليقات