ايوان ليبيا

الأحد , 21 يناير 2018
قوات الجيش تواصل عملياتها في الجنوب الشرقي من الكفرة ضد العصابات التشاديةالمقاومة الجنوبية في اليمن تعلن بدء إجراءات إسقاط حكومة "بن دغر"عاهل الأردن: القدس يجب أن تكون عاصمة الدولة الفلسطينية المستقبليةالشعور الوطني الانفعالي وردود الأفعال الغرائزية.. أو الحدّ بين النفاق والعجز ... بقلم / محمد الامينجلسة حوارية حول الصحة وآفاق تطويرها في ليبيا ينظمها الصالون الثقافي بسبهامصدر من قبيلة العواقير يكشف السيناريو المتوقع في قضية فرج اقعيمأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 21 يناير 2018حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاحد 21 يناير 2018ننشر نص كلمة الشيخ البرغوتي إلى الليبيين بشأن التدخل العسكري الإيطالي فى ليبياريال مدريد يبحث عن استعادة التوازن.. وتوتنهام في ضيافة ساوثهامبتونتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الاحد 21 يناير 2018أكثر من 40 عميد بلدية يصلون إلى شحات لحضور “الملتقي الأول لبلديات ليبيا”الدولار يهبط إلى ما دون الـ7 دينار و الدينار الليبي يعزز مكاسبهمسلحون سوريون يقصفون بلدة حدودية تركية بالصواريخزعيم الغالبية الجمهورية بمجلس الشيوخ الأمريكي يدعو للتصويت على الموازنة الإثنينإنقاذ المئات بعد اندلاع حرائق غابات في المتنزه الوطني الملكي في سيدنيزلزال بقوة 6.3 درجة يهز تشيليمقتل 2 مسلحين متشددين في هجوم على فندق بكابولالقوات التونسية تقتل مساعدا كبيرا لزعيم القاعدة في المغرب الإسلاميبمشاركة حجازي.. وست بروميتش يتعادل مع إيفرتون في البريميرليج

تعرف على أخطر إرهابي عاش فى ليبيا قد يكون أمير " داعش " الجديد!!

- كتب   -  
تعرف على أخطر إرهابي عاش فى ليبيا قد يكون أمير " داعش " الجديد!!تعرف على أخطر إرهابي عاش فى ليبيا قد يكون أمير " داعش " الجديد!!

ايوان ليبيا - وكالات:

ألقت خسارات داعش المتتالية في ليبيا والعراق وسوريا، بظلالها على سطوة التنظيم الإرهابي في البلدان الثلاث، وأصبحت البدائل أمامه معدومه في ظل خسارته لأغلب قياداته بمن فيهم أبو بكر البغدادي التي جزمت العديد من التقارير بمقتله في الموصل، لكن واشنطن لم تؤكد ذلك.

وبالتزامن مع الارتباك الكبير الذي يعيشه التنظيم المتطرف، يحاول الأخير ترتيب بعض صفوفه للحفاظ على ما تبقى من أراضيه لأطول فترة ممكنة، ولذلك يقوم “داعش” بترشيح أسماء جديدة لتحل مكان الذين قتلوا، ومن المؤكد أن المهمة المعقدة ستكون باختيار الشخصية التي ستخلف البغدادي.

وبرز خلال هذه الأيام اسم الإرهابي التونسي محمد بن سالم العيوني، الملقب بـ”جلال الدين التونسي”، وهو زعيم تنظيم داعش في ليبيا، من مواليد 1982 وهو من سكان مدينة مساكن بولاية سوسة وسط تونس.

وبتتبع مسيرة الإرهابي العيوني، فقد انتقل إلى فرنسا في تسعينات القرن الماضي، وحصل بعد ذلك على الجنسية الفرنسية قبل عودته إلى تونس أثناء الثورة، ولم يدم مكوثه فيها طويلا حيث انتقل للقتال في سوريا، وأعلن العام 2014 انضمامه لداعش، وأصبح سريعا أحد القيادات البارزة في التنظيم ومن المقربين من أبو بكر البغدادي، كما ظهر في فيديو إزالة السواتر الترابية على الحدود بين العراق وسوريا العام 2014.

وبعد أن سطع اسمع العيوني في التنظيم، قرر أبو بكر البغدادي تعيينه كأمير للتنظيم في ليبيا بعد السيطرة على مدينة سرت، وجاءت تلك الخطوة لما يتمتع به العيوني من فكر قتالي وعلاقات بتنظيمات إرهابية أخرى في الشمال الأفريقي استطاع إقناع بعضها الالتحاق بـ”داعش”.

وذكرت وكالة “آكي” الإيطالية، أن 6 من قيادات داعش أبدت استعدادها لتولي منصب “الخليفة”، بينهم بلجيكي من أصل جزائري، والشقيقان فابيان كلين، وجان مايكل، من جزيرة “لا ريونين” الفرنسية، وكانا على توصل مع شقيق محمد مراح، منفذ هجوم تولوز.

التعليقات