ايوان ليبيا

الثلاثاء , 20 فبراير 2018
مبعوث الأمم المتحدة: الاستيطان الإسرائيلي غير مشروع ولا بديل عن حل الدولتينأبو مازن أمام مجلس الأمن: النكبة خلفت 6 ملايين لاجئ فلسطيني.. وأطالب بألية دولية جديدة لتحقيق السلامستونز: لا يوجد أعذار لهزيمة السيتي المفاجئةيوفنتوس وميلان يتنافسان على لاعب روما«هناكل إيه النهارده؟».. طريقة عمل طاجن سمك فيليهالأكل بيتحرق منك؟.. «أبلة نظيرة» عندها الحلتفاصيل اعتقال المهندس عبد السلام زبيدة فى ابوسليمتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الثلاثاء 20 فبراير 2018أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 20 فبراير 2018استطلاعات تتوقع استحواذ بوتين علي 90% من أصوات القرمالخارجية الألمانية تدعو الحكومة الإثيوبية إلى ضبط النفسليبيا – القبلية الزائفة ..! ... بقلم / عبدالواحد حركاتالإفراج عن المهندس المختطف عبد السلام زبيدة في طرابلسالقبض على 6 أشخاص بعد إطلاقهم النيران على دوريات الشرطة ببنغازيمقتل 3 في انفجار سيارة بمدينة سرتتعرف على المستندات المطلوبة لتجديد تراخيص المركبات الليبية في مصرالسفير السعودي في موسكو: صفقة "صواريخ إس ـ 400" في طريقها إلى المملكةإيران: توقيف المئات بعد أعمال شغب أسفرت عن مقتل 5 بينهم 3 من الأمنرئيسة حكومة بريطانيا تأمر بمراجعة نظام المصروفات الجامعيةرئيس بيرو الأسبق يمثل أمام القضاء في مذبحة تعود لعام 1992

حادث بشع على الحدود الليبية الجزائرية

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات:

عثرت قوات الأمن الجزائرية على ثلاث جثث لأفارقة في حالة متقدمة من التعفن، ماتوا عطشًا لدى محاولتهم اختراق الحدود قادمين من الأراضي الليبية.

وأورد مصدر جزائري محلي، أن قوات الأمن المشتركة بالتعاون مع الدرك الوطني وحرس الحدود بالمنطقة المسماة صحراء بكاس بولاية اليزي القريبة من حدود ليبيا، عثروا على ثلاث جثث لمهاجرين أفارقة في حالة متعفنة، وأكد المصدر لـ «بوابة الوسط» أنه تم نقلها لمصلحة حفظ الجثث وإجراء التحاليل الخاصة للتعرف على هوية أصحابها.

ولم تستبعد المعطيات الأولية أن يكون الضحايا قضوا نحبهم بسبب العطش، وذلك بعد تسللهم للتراب الجزائري قادمين من واد أوال في ليبيا، حيث تم شن حملة تمشيط واسطة بصحراء بكاس لتقفي آثار أي جثث أخرى أو تحرك مشبوه لمهاجرين سريين في هذه الفترة، التي بدأت الجزائر في اتخاذ إجراءات تخص إحصاء أعدادهم بهدف إعادتهم إلى بلدانهم الأصلية.

وتتخوف السلطات الجزائرية من استغلال الإرهابيين قوافل المهاجرين الأفارقة لدخول البلاد، بناءً على معلومات أمنية تفيد بتحركهم بوثائق مزورة.

التعليقات