ايوان ليبيا

الجمعة , 20 أبريل 2018
تعرف على ماضي مدربي «البريميرليج» عندما تم تعيين «فينجر» مدربًا لأرسنالبالأرقام.. تاريخ عقود فينجر مع أرسنالالغموض يحيط بمستقبل نيمار في باريس سان جيرمان5 صفقات صنعت تاريخ فينجر في أرسنالميركل: تناقش قضايا روسيا على الأرجح فى زيارة لأمريكا الأسبوع المقبلأعضاء مجلس الأمن يتوجهون إلى السويد لعقد اجتماع غير رسمىجنوب السودان: وفاة قائد الجيش الجنرال جيمس أجونقاستشهاد شاب فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في شمال قطاع غزةالناظوري يوافق على فتح الزوايا والطرق الصوفية«هناكل إيه النهارده؟».. طريقة عمل كفتة داوود باشاصلح النوفلية ... بقلم / رمضان عبدالسلامالقبض على إرهابيين حاولوا استهداف قاعدة تمنهنت الجويةروسيا: لا يوجد سبب لعدم تزويد الأسد بنظام إس-300 الصاروخىلافروف: بوتين مستعد للقاء ترامبكومى فى مذكراته: ترامب كان قلقا من التسريباتترامب دعا بوتين لزيارة أمريكا فى محادثة هاتفيةرئيس جنوب أفريقيا يقطع زيارته إلى لندن بعد مظاهرات عنيفة في بلادهاحتجاجات في الأرجنتين على رفع أسعار الغاز والكهرباءمسئول أمريكي يدعو ميانمار لإطلاق سراح الصحفيينكومي: بوتين تباهى أمام ترامب بأن روسيا "فيها أجمل صائدات للرجال" في العالم

الكشف عن السبب الخفي وراء إنقطاع الكهرباء عن المنطقتين الغربية والجنوبية

- كتب   -  
الكشف عن السبب الخفي وراء إنقطاع الكهرباء عن المنطقتين الغربية والجنوبية
الكشف عن السبب الخفي وراء إنقطاع الكهرباء عن المنطقتين الغربية والجنوبية
ايوان ليبيا - وكالات:

 أرجع الناطق باسم الشركة العامة للكهرباء في طرابلس محمد التكوري إنقطاع التيار الكهربائي عن المنطقتين الغربية والجنوبية إلى الإشتباكات المسلحة بمنطقة القويعة خلال الأيام الماضية والذي أدى إلى ضعف في التغذية الكهربائية فضلاً عن خلل فني آخر.

التكوري أوضح في تصريح صحفي ، بأن هذه الإشتباكات قادت إلى ضعف في التغذية الكهربائية القادمة من محطة الخمس إلى محطات الـ220 بالجزء الغربي من الشبكة الكهربائية فضلاً عن حدوث خلل فني صباح يوم أمس الجمعة بمحطة الـ220 الهضبة ما أدى إلى هزة قوية في الشبكة خرجت على إثرها بعض الوحدات الإنتاجية مبيناً بأن كل ذلك تم على إثره التحرك الفوري لإعادة تشغيل الوحدات الخارجة عن الخدمة في غضون ساعات قليلة لتنعم جميع المناطق بالكهرباء مع الإستمرار بطرح الأحمال للحفاظ على إستقرارية الشبكة الكهربائية.

وأضاف بأن ما حدث في الشبكة الكهربائية ليس إنهيار بل خروج بعض الوحدات لاسيما بعد أن إرتفعت درجات الحرارة بعد شهر رمضان وترتب على ذلك زيادة في الإسراف في طلب الطاقة الكهربائية ما أدى إلى إرتفاع العجز في الشبكة العامة الكهربائية فضلاً عن الإشتباكات المسلحة التي حدثت في منطقة القويعة وأدت إلى اضرار جسيمة في دوائر النقل والتوزيع مشيراً إلى أن درجات الحرارة عامل مهم في تحديد الطلب على الكهرباء لأن إرتفاعها يزيد من الإرتفاع والإسراف في الطلب على الطاقة حيث تمت دعوة المواطنين عبر وسائل الإعلام بالمساهمة الحقيقية في ترشيد إستهلاك الطاقة الكهربائية والتعاون والتآزر خاصة خلال هذه الأيام من الذروة الصيفية.

التعليقات