الخميس , 27 يوليو 2017
تحذيرات من انهيار جديد على وشك ضرب سعر صرف الدينار التونسيتحولات جديدة تثير المخاوف حول تحالف جديد بين " داعش " و "طالبان "الجزائر تدق طبول الحرب وتستعد لتدخل عسكري فى ماليأمريكا تزود المغرب بأحدث تقنيات صواريخ الباتريوتبالتفاصيل .. تعرف على خطوات السفر و الهجرة الى السويدتونس تنتفض ضد امريكا بعد اقتحام المارينز لاراضيهامسئول عسكري امريكي يطلق اشارة الحرب العالمية الثالثةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 27 يوليو2017توحيد المؤسسة العسكرية والأمنية الليبية بين الواقع والأمنيات ... بقلم / محمد الامينبالتفاصيل .. تعرف على الشخصيات الليبية ضمن قائمة الإرهاب التونسيةبالصورة .. القبض على جاسوس إسرائيلي داخل ليبيا قبل تنفيذه مخطط صهيوني خطير فى بنغازيالدينار الليبي ينهار داخل الاسواق التونسيةالذهب يستمر فى الارتفاع الجنوني لليوم الثاني على التواليماذا قال المشير حفتر عن سيف الاسلام القذافي و دوره فى الفترة القادمةالدولار يهز الاسواق ويبدأ فى الصعود من جديد بعد هبوط مدويهل تستعد الولايات المتحدة لضرب قطر ؟!.. امريكا تتهم قطر بالوقوف خلف هجمات 11 سبتمبرتقرير كارثي يقضح الحجم الحقيقي لمعدلات الجريمة فى طرابلس ويكشف حقيقة تصريحات السراجطالب ليبي يهدد لجنة امتحانه بمسدسالسودان تغتح النيران ضد الحكومة الموقتة بعد غلق قنصليتها فى الكفرةاسعار النفط ترتفع لمستويات صاروخية بعد هبوط المخزون الامريكي
الكشف عن السبب الخفي وراء إنقطاع الكهرباء عن المنطقتين الغربية والجنوبية

الكشف عن السبب الخفي وراء إنقطاع الكهرباء عن المنطقتين الغربية والجنوبية

ايوان ليبيا - وكالات:

 أرجع الناطق باسم الشركة العامة للكهرباء في طرابلس محمد التكوري إنقطاع التيار الكهربائي عن المنطقتين الغربية والجنوبية إلى الإشتباكات المسلحة بمنطقة القويعة خلال الأيام الماضية والذي أدى إلى ضعف في التغذية الكهربائية فضلاً عن خلل فني آخر.

التكوري أوضح في تصريح صحفي ، بأن هذه الإشتباكات قادت إلى ضعف في التغذية الكهربائية القادمة من محطة الخمس إلى محطات الـ220 بالجزء الغربي من الشبكة الكهربائية فضلاً عن حدوث خلل فني صباح يوم أمس الجمعة بمحطة الـ220 الهضبة ما أدى إلى هزة قوية في الشبكة خرجت على إثرها بعض الوحدات الإنتاجية مبيناً بأن كل ذلك تم على إثره التحرك الفوري لإعادة تشغيل الوحدات الخارجة عن الخدمة في غضون ساعات قليلة لتنعم جميع المناطق بالكهرباء مع الإستمرار بطرح الأحمال للحفاظ على إستقرارية الشبكة الكهربائية.

وأضاف بأن ما حدث في الشبكة الكهربائية ليس إنهيار بل خروج بعض الوحدات لاسيما بعد أن إرتفعت درجات الحرارة بعد شهر رمضان وترتب على ذلك زيادة في الإسراف في طلب الطاقة الكهربائية ما أدى إلى إرتفاع العجز في الشبكة العامة الكهربائية فضلاً عن الإشتباكات المسلحة التي حدثت في منطقة القويعة وأدت إلى اضرار جسيمة في دوائر النقل والتوزيع مشيراً إلى أن درجات الحرارة عامل مهم في تحديد الطلب على الكهرباء لأن إرتفاعها يزيد من الإرتفاع والإسراف في الطلب على الطاقة حيث تمت دعوة المواطنين عبر وسائل الإعلام بالمساهمة الحقيقية في ترشيد إستهلاك الطاقة الكهربائية والتعاون والتآزر خاصة خلال هذه الأيام من الذروة الصيفية.

التعليقات