الأربعاء , 20 سبتمبر 2017
مقتل 21 طفلا وفقدان 20 آخرين فى انهيار مدرسة بسبب زلزال المكسيك.. وارتفاع حصيلة الضحايا إلى 224الدوري الإسباني| برشلونة يكتسح إيبار بسداسية.. ويواصل الصدارةننشر نص كلمة الرئيس السيسي أمام الأمم المتحدة /فيديونشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الثلاثاء 19 سبتمبر 2017حشد عسكرى مفاجئ لميليشيات "الكانيات" و "سرايا الدفاع عن بنغازي" على مشارف طرابلس و كتيبة ثوار طرابلس تستعد للدفاع عن العاصمةقبيلة البراغثة تعلن موقفها من مجلس النواب وحكومته وقيادة الجيشتعرف على موعد إمتحانات الدور الثاني للثانوية العامةشبح الانتحار الغامض يضرب شحات من جديدميليشيا «أبوزمنكة» تحشد مقاتليها بالاسلحة الثقيلة لدعم ميليشيا «العمو» فى معارك صبراتةسلامة يعلن بدء مفاوضات تعديل اتفاق صخيرات يوم 26 سبتمبر الجارىرينارتز: بايرن ميونيخ لم يعترف بموهبة كروسرائحة قدميها وحقيقة صورتها في «المدبح».. 10 وقائع أثارت الجدل حول «شيرين»نزوح السكان من وسط صبراتة مع تصاعد القتال و تردى الخدمات بالمدينةتخصيص حافلات وردية خاصة بالسيدات فقط في تركيا (صور)تخريب محطة تحويل الكهرباء بمبنى التحكم الرئيسي في سرتبرشلونة يفشل في التعاقد مع ثنائي أتلتيكو مدريدبدء توافد الرؤساء إلى مقر الأمم المتحدة بنيويوركمسلحون ملثمون يضرمون النار في منزل الجضرانماذا قال آمر غرفة عمليات محاربة داعش ( صبراتة ) عن تفاصيل المعارك فى المدينةقاسم الخطيب: لا خلاف بين قوات سوريا الديمقراطية والجناح العسكري لتيار الغد
صحيفة بريطانية تكشف خفايا عرض الحكومة الايطالية مبلغ 40 مليون جنيه استرليني على حكومة الوفاق

صحيفة بريطانية تكشف خفايا عرض الحكومة الايطالية مبلغ 40 مليون جنيه استرليني على حكومة الوفاق

ايوان ليبيا - وكالات:

قالت جريدة «ذا تايمز» البريطانية إن إيطاليا عرضت على ليبيا اتفاقًا لتقديم 40 مليون جنيه إسترليني لاستثمارها في بناء المدارس والمستشفيات نظير أن توقف طرابلس تدفق المهاجرين إلى أوروبا عبر البحر المتوسط.
وتعهد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، أثناء لقائه بوزير الداخلية مينيتي أمس، بأن تبذل «ليبيا كل ما بوسعها للعمل مع إيطاليا للتغلب على المتاجرين بالبشر، وتخفيف الضغط على ساحل إيطاليا»، وفقًا لما نشرته السفارة الإيطالية بليبيا على تويتر.

وأشارت «ذا تايمز» إلى أن زيارة وزير الداخلية تأتي عقب ادعاء رئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتلينو أن أوروبا فشلت في مساعدة روما على التعامل مع 85 ألف مهاجر وصلوا إيطاليا العام الجاري، وهو عدد يفوق الذين وصلوا العام الماضي بنسبة 9%.

وتابعت أن «إيطاليا تعرضت للتجاهل من قبل رئيس فرنسا إيمانويل ماكرون، الذي تحجج بأن غالبية هؤلاء الذين يفرون من ليبيا ليسوا لاجئين لكنهم مهاجرون قادمين لأسباب اقتصادية، ليبرر رفضه استقبالهم في فرنسا».

وكان ماكرون قال إن: «هاتين حقيقتين مختلفتين بشكل كبير.. لا يمكننا أن نقبل الرجال والنساء الذين، ولأسباب اقتصادية، يرغبون في القدوم والعيش في بلادنا، فهم على المستوى الأخلاقي لا يندرجون ضمن منظومة الحقوق والواجبات الخاصة باللاجئين».

وقال أحد المحلِّلين أن الخطة كانت مشؤومة. فيما قال ماتيا توالدو الزميل البارز من المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية: «نحن نتحدَّث عن مسؤولين ليبيين لديهم سلطةٌ ضئيلةٌ على الأمن والخدمات».

وأضاف: «فكرة أنهم يستطيعون وقف الهجرات صعبة التصديق، في المقابل لا يحاول المهربون حتى أن يأخذوا دوراتٍ في اللغة الانجليزية لينخرطوا بالسياحة. وقد تنجح هذه المبادرة في تضييق الخناق على المُهرِّبين، لكنني أشك في أنها ستوقف قوارب المهاجرين هذا الصيف».

التعليقات