الخميس , 27 يوليو 2017
تحذيرات من انهيار جديد على وشك ضرب سعر صرف الدينار التونسيتحولات جديدة تثير المخاوف حول تحالف جديد بين " داعش " و "طالبان "الجزائر تدق طبول الحرب وتستعد لتدخل عسكري فى ماليأمريكا تزود المغرب بأحدث تقنيات صواريخ الباتريوتبالتفاصيل .. تعرف على خطوات السفر و الهجرة الى السويدتونس تنتفض ضد امريكا بعد اقتحام المارينز لاراضيهامسئول عسكري امريكي يطلق اشارة الحرب العالمية الثالثةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 27 يوليو2017توحيد المؤسسة العسكرية والأمنية الليبية بين الواقع والأمنيات ... بقلم / محمد الامينبالتفاصيل .. تعرف على الشخصيات الليبية ضمن قائمة الإرهاب التونسيةبالصورة .. القبض على جاسوس إسرائيلي داخل ليبيا قبل تنفيذه مخطط صهيوني خطير فى بنغازيالدينار الليبي ينهار داخل الاسواق التونسيةالذهب يستمر فى الارتفاع الجنوني لليوم الثاني على التواليماذا قال المشير حفتر عن سيف الاسلام القذافي و دوره فى الفترة القادمةالدولار يهز الاسواق ويبدأ فى الصعود من جديد بعد هبوط مدويهل تستعد الولايات المتحدة لضرب قطر ؟!.. امريكا تتهم قطر بالوقوف خلف هجمات 11 سبتمبرتقرير كارثي يقضح الحجم الحقيقي لمعدلات الجريمة فى طرابلس ويكشف حقيقة تصريحات السراجطالب ليبي يهدد لجنة امتحانه بمسدسالسودان تغتح النيران ضد الحكومة الموقتة بعد غلق قنصليتها فى الكفرةاسعار النفط ترتفع لمستويات صاروخية بعد هبوط المخزون الامريكي
الكشف عن تعاون بين المخابرات البريطانية و قطر من اجل تقسيم ليبيا

الكشف عن تعاون بين المخابرات البريطانية و قطر من اجل تقسيم ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات:
كشف وسائل إعلامية عن فضيحة جديدة للنظام القطري وعمالته للمخابرات البريطانية من أجل تخريب ليبيا الشقيقة.
وعرضت وثيقة مسربة تؤكد تورط نظام دولة قطر في خطط إسقاط الأنظمة والدول العربية وتكشف بشكل قاطع الأفعال القذرة التي يمارسها نظام قطر العميل في ليبيا.
و هذه الوثيقة منسوبة للمخابرات البريطانية وتكشف مخطط لتقسيم ليبيا برعاية قطر من خلال قتل العقيد القذافي، حيث تكشف عن مخطط أعدته المخابرات البريطانية سنة 1995 بمعرفة وعلم رئيس وزراء بريطانيا لتقسيم ليبيا الشقيقة لعدة دويلات صغيرة بهدف إدارتها تحت حكم فيدرالي.
و تقول الوثيقة  إن "5" عقداء "بالإضافة لعقيد آخر كان مصدرًا للمعلومات ومجندًا على زملائه كانوا قد دربوا فرقة مكونة من 20 عسكريا بمنطقة "الكفرة" بدعم مالي "قطرائيلي" دربوهم على خطة التخلص من العقيد الراحل القذافي وكانوا قد حددوا موعدها في عام 1995 يوم الاحتفال بالمؤتمر الشعبي وأثناء عودة موكب الرئيس الليبي من المؤتمر سوف يندسون في موكبه بسيارات مشابهة لسيارات موكبه ثم يهجمون عليه ويقوموا إما باعتقاله أو قتله ثم يعلنوا عن انقلاب في البلاد كما تكشف أن نظام حمد بن خليفة آل ثاني، كان يدعم العقداء الخمسة الذي كان مخطط لهم أنهم يشكلوا حكومة انتقالية إذا نجحت خطتهم وسيجلسون بعدها مع القبائل الليبية لإقناعها بعملية التقسيم والحكم الفيدرالي برعاية "قطرائيل".

التعليقات