ايوان ليبيا

الأثنين , 23 أبريل 2018
محمد صلاح يثير جنون النجوم على «السوشيال ميديا»نجم روما: فخور بتعويض محمد صلاحإنجلترا بتوقيت نجريج.. المجد لك يا صلاحمعرض تونس الدولي للكتاب زخما ضم 80 نشاطا ثقافيا وسط غياب تام لليبيا80 ألف برميل يوميا خسائر قطاع النفط نتيجة حريق أنبوب نفطيالفريق عبد الرزاق الناظوري يلتقي وفدا من الكفرةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاثنين 23 ابريل 2018أسباب عدم انعقاد جلسة مجلس النواب اليومبيان شديد اللهجة من نقابة محامي بنغازي بعد وفاة محام في الحبسمختطفى شباب الفقهاء يطالبون بثلاثة ملايين دينار لإطلاق سراحهملجنة تنفيذ اتفاق تاورغاء ومصراتة : مستمرون في العمل حتى تحقيق عودة النازحينأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 23 ابريل 2018شركة الخطوط الجوية الليبية تنعى طائرة أخرى من أسطولها: عرفنا المسئول، فمن المستفيد؟استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي في غزةمحكمة بلجيكية تصدر حكمها بحق المشتبه به في هجوم باريس صلاح عبد السلامبدء جلسات الاستئناف في قضية قائد جيش صرب البوسنة سابقا كاراديتشالسفير البريطاني يدعو للحفاظ على الآثار الليبيةتكليف مفتاح زيد بمهام مكتب إعلام منطقة الكُفرة العسكريةداعش يهدد بمهاجمة مراكز الاقتراع في العراقعبدو بينيتيز يفوز في انتخابات باراجواي الرئاسية

مجزرة داخل حفل عيد ميلاد يذهب ضحيتها 11 شخص

- كتب   -  
مجزرة داخل حفل عيد ميلاد يذهب ضحيتها 11 شخص
مجزرة داخل حفل عيد ميلاد يذهب ضحيتها 11 شخص

ايوان ليبيا  -وكالات:

تحول حفل عيد ميلاد لفتاة في المكسيك إلى مجزرة راح ضحيتها 11 شخصًا، فيما يعتقد أنها عملية تصفية حسابات بين عصابات متناحرة، بحسب ما أعلنت السلطات المحلية.

وجرت هذه الواقعة، في مدينة تيزايوكا في ولاية هيدالغو شمال العاصمة مكسيكو.

وقال شهود إن 4 رجال مسلحين اقتحموا المنزل حيث كان يُحتفل بعيد ميلاد ابنة صاحب البيت.

وقال مصدر أمني لوكالة “فرانس برس”، إن 7 نساء ورجلين وقاصرين قتلوا، وعثر على 4 أطفال أحياء.

ومن بين القتلى صاحب البيت وابنته، وهو معروف للشرطة على أنه صاحب سوابق منها عمليات خطف، وسبق أن دخل السجن.

ورجّح حاكم الولاية، خافيير لارا، أن تكون الجريمة تصفية للحسابات بين العصابات.

وروى طفل نجا من الجريمة للشرطة أن رجالا مقنعين ويرتدون ثياب شرطة اقتحموا المنزل وقتلوا كل الكبار فيه.

وتشهد المكسيك وتيرة عالية من أعمال العنف في ظل حرب طاحنة بين العصابات للسيطرة على تجارة المخدرات وخصوصا إلى الجار الشمالي الولايات المتحدة.

وفي  مايو الماضي، سجل في المكسيك رقم قياسي من العنف إذ أحصي سقوط 2186 قتيلا في عموم مناطق البلاد.

ومنذ إعلان الحكومة الحرب على عصابات المخدرات في العام 2006، أسفرت أعمال العنف عن مقتل أو اختفاء 200 ألف شخص.

التعليقات