الجمعة , 22 سبتمبر 2017
درست الإعلام وتربت في إيطاليا.. 13 معلومة عن ريهام حجاجروسيا: التخلي عن الدبلوماسية في القضية الكورية سيكون له "عواقب كارثية"من هو إدغار بروفمان الصهيونى صهر عبد الباسط قطيط ... بروفايلأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 22 سبتمبر 2017اللجنة الليبية لحقوق الإنسان تطلب من لجنة العقوبات الدولية التدخل فى ازمة صبراتةمحتجون بسبها يهددون بإعلان حكومة جديدة في المنطقة الجنوبيةبين تحريض 15 فبراير 2011، و25 سبتمبر 2017..التردي من حضيض إلى حضيض..الإفراج عن رئيس الشركة الليبية للأتصالات بعد احتجازه لساعات بمطار معيتيقةكلوب يطالب صلاح ورفاقه بترجمة السيطرة إلى أهدافالرئيس الإيراني: سنعزز قدراتنا العسكرية بما فيها ترسانة الصواريخ البالستيةاتفاق بين الجيش السوري وداعش لخروج المسلحين من حماةبمشاركة «كهربا».. الاتحاد يتعادل مع الهلال في الدوري السعوديتيلرسون: الأسلحة النووية لن تجلب الأمن لكوريا الشماليةمجلس الأمن يرفض الاستفتاء حول استقلال كردستان عن العراقوفاة «ليليان بيتنكور» أغنى امرأة في العالمبالفيديو : شاهد القوات الخاصة الليبية المسئولة عن تأمين حفتر اثناء زيارته لتونسفتح بوابات الجيش في درنة لتسهيل دخول الحجاجخلافها مع شيرين وحقيقة اكتئابها بسبب الحجاب.. 10 معلومات عن نداء شرارةنجاة ركاب طائرة ليبية من كارثة محققة و هبوطها اضطراريا فى مطار بنيناتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الخميس 21 سبتمبر 2017
غلاف علبة بسكويت يتسبب فى أزمة حادة بالمغرب

غلاف علبة بسكويت يتسبب فى أزمة حادة بالمغرب

ايوان ليبيا - وكالات:

بسبب مكوناته، ثارت نقاشات عديدة في المغرب بعد تداول صحف ومواقع صور غلاف “بسكويت” يحتوي على مادة تسمى “زيت الاغتصاب” كما كتبت على الغلاف.

 وتسوق الشركة المصنعة للبسكويت منتجها الذي يحتوي زيتا يحمل اسما غريبا ويباع في الأسواق المغربية، تحت مسمى “فاميليز″.
 
وبينما واجه البعض على مواقع التواصل الاجتماعي الخبر بالسخرية والاستهزاء، عبر آخرون عن استغرابهم الكبير من سماح الشركة بكتابة مصطلح “الاغتصاب” لوصف المكون الغذائي، وهو تعبير يواجه في المغرب خاصة من طرف الهيئات النسوية بالكثير من الحساسية.

 ويبلغ سعر البسكويت في الاسواق المغربية أكثر من 1 دولار ويباع بشكل واسع في أسواق مدن الشمال التي تعرف انتشار المنتجات المهربة من اسبانيا عبر مدينتي سبتة ومليلية الاسبانيتين.

 كما يظهر على غلاف البسكويت تاريخ الانتاج ونهاية الصلاحية الى جانب اشارة الى انه يسوق داخل المغرب، كما أن مكوناته مكتوبة باللغة العربية الى جانب بعض اللغات الأجنبية الاخرى.
وأكد نشطاء ان البسكويت يباع أيضا في أحد المراكز التجارية الكبرى بطنجة بكميات جد كبيرة.

 ويشار الى ان مناطق الشمال تشهد عمليات تهريب كبيرة من التراب الاسباني، خاصة المنتجات الغذائية والتي تلاقي اقبالا كبيرا لرخص أسعارها.
 
ومن جهة أخرى، يبقى احتمال اختيار اسم المكون الغذائي المثير للجدل، نتيجة أخطاء في الترجمة ، اذ أن هنالك منتجات كثيرة تدخل من الخارج يتم الاعتماد في ترجمتها على مواقع أو برامج الترجمة الالية التي لا تتوافق في بعض الاحيان مع تركيب اللغة العربية.

التعليقات