ايوان ليبيا

الثلاثاء , 20 فبراير 2018
مبعوث الأمم المتحدة: الاستيطان الإسرائيلي غير مشروع ولا بديل عن حل الدولتينأبو مازن أمام مجلس الأمن: النكبة خلفت 6 ملايين لاجئ فلسطيني.. وأطالب بألية دولية جديدة لتحقيق السلامستونز: لا يوجد أعذار لهزيمة السيتي المفاجئةيوفنتوس وميلان يتنافسان على لاعب روما«هناكل إيه النهارده؟».. طريقة عمل طاجن سمك فيليهالأكل بيتحرق منك؟.. «أبلة نظيرة» عندها الحلتفاصيل اعتقال المهندس عبد السلام زبيدة فى ابوسليمتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الثلاثاء 20 فبراير 2018أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 20 فبراير 2018استطلاعات تتوقع استحواذ بوتين علي 90% من أصوات القرمالخارجية الألمانية تدعو الحكومة الإثيوبية إلى ضبط النفسليبيا – القبلية الزائفة ..! ... بقلم / عبدالواحد حركاتالإفراج عن المهندس المختطف عبد السلام زبيدة في طرابلسالقبض على 6 أشخاص بعد إطلاقهم النيران على دوريات الشرطة ببنغازيمقتل 3 في انفجار سيارة بمدينة سرتتعرف على المستندات المطلوبة لتجديد تراخيص المركبات الليبية في مصرالسفير السعودي في موسكو: صفقة "صواريخ إس ـ 400" في طريقها إلى المملكةإيران: توقيف المئات بعد أعمال شغب أسفرت عن مقتل 5 بينهم 3 من الأمنرئيسة حكومة بريطانيا تأمر بمراجعة نظام المصروفات الجامعيةرئيس بيرو الأسبق يمثل أمام القضاء في مذبحة تعود لعام 1992

غلاف علبة بسكويت يتسبب فى أزمة حادة بالمغرب

- كتب   -  
غلاف علبة بسكويت يتسبب فى أزمة حادة بالمغرب
غلاف علبة بسكويت يتسبب فى أزمة حادة بالمغرب

ايوان ليبيا - وكالات:

بسبب مكوناته، ثارت نقاشات عديدة في المغرب بعد تداول صحف ومواقع صور غلاف “بسكويت” يحتوي على مادة تسمى “زيت الاغتصاب” كما كتبت على الغلاف.

 وتسوق الشركة المصنعة للبسكويت منتجها الذي يحتوي زيتا يحمل اسما غريبا ويباع في الأسواق المغربية، تحت مسمى “فاميليز″.
 
وبينما واجه البعض على مواقع التواصل الاجتماعي الخبر بالسخرية والاستهزاء، عبر آخرون عن استغرابهم الكبير من سماح الشركة بكتابة مصطلح “الاغتصاب” لوصف المكون الغذائي، وهو تعبير يواجه في المغرب خاصة من طرف الهيئات النسوية بالكثير من الحساسية.

 ويبلغ سعر البسكويت في الاسواق المغربية أكثر من 1 دولار ويباع بشكل واسع في أسواق مدن الشمال التي تعرف انتشار المنتجات المهربة من اسبانيا عبر مدينتي سبتة ومليلية الاسبانيتين.

 كما يظهر على غلاف البسكويت تاريخ الانتاج ونهاية الصلاحية الى جانب اشارة الى انه يسوق داخل المغرب، كما أن مكوناته مكتوبة باللغة العربية الى جانب بعض اللغات الأجنبية الاخرى.
وأكد نشطاء ان البسكويت يباع أيضا في أحد المراكز التجارية الكبرى بطنجة بكميات جد كبيرة.

 ويشار الى ان مناطق الشمال تشهد عمليات تهريب كبيرة من التراب الاسباني، خاصة المنتجات الغذائية والتي تلاقي اقبالا كبيرا لرخص أسعارها.
 
ومن جهة أخرى، يبقى احتمال اختيار اسم المكون الغذائي المثير للجدل، نتيجة أخطاء في الترجمة ، اذ أن هنالك منتجات كثيرة تدخل من الخارج يتم الاعتماد في ترجمتها على مواقع أو برامج الترجمة الالية التي لا تتوافق في بعض الاحيان مع تركيب اللغة العربية.

التعليقات