الخميس , 27 يوليو 2017
تحذيرات من انهيار جديد على وشك ضرب سعر صرف الدينار التونسيتحولات جديدة تثير المخاوف حول تحالف جديد بين " داعش " و "طالبان "الجزائر تدق طبول الحرب وتستعد لتدخل عسكري فى ماليأمريكا تزود المغرب بأحدث تقنيات صواريخ الباتريوتبالتفاصيل .. تعرف على خطوات السفر و الهجرة الى السويدتونس تنتفض ضد امريكا بعد اقتحام المارينز لاراضيهامسئول عسكري امريكي يطلق اشارة الحرب العالمية الثالثةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 27 يوليو2017توحيد المؤسسة العسكرية والأمنية الليبية بين الواقع والأمنيات ... بقلم / محمد الامينبالتفاصيل .. تعرف على الشخصيات الليبية ضمن قائمة الإرهاب التونسيةبالصورة .. القبض على جاسوس إسرائيلي داخل ليبيا قبل تنفيذه مخطط صهيوني خطير فى بنغازيالدينار الليبي ينهار داخل الاسواق التونسيةالذهب يستمر فى الارتفاع الجنوني لليوم الثاني على التواليماذا قال المشير حفتر عن سيف الاسلام القذافي و دوره فى الفترة القادمةالدولار يهز الاسواق ويبدأ فى الصعود من جديد بعد هبوط مدويهل تستعد الولايات المتحدة لضرب قطر ؟!.. امريكا تتهم قطر بالوقوف خلف هجمات 11 سبتمبرتقرير كارثي يقضح الحجم الحقيقي لمعدلات الجريمة فى طرابلس ويكشف حقيقة تصريحات السراجطالب ليبي يهدد لجنة امتحانه بمسدسالسودان تغتح النيران ضد الحكومة الموقتة بعد غلق قنصليتها فى الكفرةاسعار النفط ترتفع لمستويات صاروخية بعد هبوط المخزون الامريكي
غلاف علبة بسكويت يتسبب فى أزمة حادة بالمغرب

غلاف علبة بسكويت يتسبب فى أزمة حادة بالمغرب

ايوان ليبيا - وكالات:

بسبب مكوناته، ثارت نقاشات عديدة في المغرب بعد تداول صحف ومواقع صور غلاف “بسكويت” يحتوي على مادة تسمى “زيت الاغتصاب” كما كتبت على الغلاف.

 وتسوق الشركة المصنعة للبسكويت منتجها الذي يحتوي زيتا يحمل اسما غريبا ويباع في الأسواق المغربية، تحت مسمى “فاميليز″.
 
وبينما واجه البعض على مواقع التواصل الاجتماعي الخبر بالسخرية والاستهزاء، عبر آخرون عن استغرابهم الكبير من سماح الشركة بكتابة مصطلح “الاغتصاب” لوصف المكون الغذائي، وهو تعبير يواجه في المغرب خاصة من طرف الهيئات النسوية بالكثير من الحساسية.

 ويبلغ سعر البسكويت في الاسواق المغربية أكثر من 1 دولار ويباع بشكل واسع في أسواق مدن الشمال التي تعرف انتشار المنتجات المهربة من اسبانيا عبر مدينتي سبتة ومليلية الاسبانيتين.

 كما يظهر على غلاف البسكويت تاريخ الانتاج ونهاية الصلاحية الى جانب اشارة الى انه يسوق داخل المغرب، كما أن مكوناته مكتوبة باللغة العربية الى جانب بعض اللغات الأجنبية الاخرى.
وأكد نشطاء ان البسكويت يباع أيضا في أحد المراكز التجارية الكبرى بطنجة بكميات جد كبيرة.

 ويشار الى ان مناطق الشمال تشهد عمليات تهريب كبيرة من التراب الاسباني، خاصة المنتجات الغذائية والتي تلاقي اقبالا كبيرا لرخص أسعارها.
 
ومن جهة أخرى، يبقى احتمال اختيار اسم المكون الغذائي المثير للجدل، نتيجة أخطاء في الترجمة ، اذ أن هنالك منتجات كثيرة تدخل من الخارج يتم الاعتماد في ترجمتها على مواقع أو برامج الترجمة الالية التي لا تتوافق في بعض الاحيان مع تركيب اللغة العربية.

التعليقات