الخميس , 27 يوليو 2017
تحذيرات من انهيار جديد على وشك ضرب سعر صرف الدينار التونسيتحولات جديدة تثير المخاوف حول تحالف جديد بين " داعش " و "طالبان "الجزائر تدق طبول الحرب وتستعد لتدخل عسكري فى ماليأمريكا تزود المغرب بأحدث تقنيات صواريخ الباتريوتبالتفاصيل .. تعرف على خطوات السفر و الهجرة الى السويدتونس تنتفض ضد امريكا بعد اقتحام المارينز لاراضيهامسئول عسكري امريكي يطلق اشارة الحرب العالمية الثالثةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 27 يوليو2017توحيد المؤسسة العسكرية والأمنية الليبية بين الواقع والأمنيات ... بقلم / محمد الامينبالتفاصيل .. تعرف على الشخصيات الليبية ضمن قائمة الإرهاب التونسيةبالصورة .. القبض على جاسوس إسرائيلي داخل ليبيا قبل تنفيذه مخطط صهيوني خطير فى بنغازيالدينار الليبي ينهار داخل الاسواق التونسيةالذهب يستمر فى الارتفاع الجنوني لليوم الثاني على التواليماذا قال المشير حفتر عن سيف الاسلام القذافي و دوره فى الفترة القادمةالدولار يهز الاسواق ويبدأ فى الصعود من جديد بعد هبوط مدويهل تستعد الولايات المتحدة لضرب قطر ؟!.. امريكا تتهم قطر بالوقوف خلف هجمات 11 سبتمبرتقرير كارثي يقضح الحجم الحقيقي لمعدلات الجريمة فى طرابلس ويكشف حقيقة تصريحات السراجطالب ليبي يهدد لجنة امتحانه بمسدسالسودان تغتح النيران ضد الحكومة الموقتة بعد غلق قنصليتها فى الكفرةاسعار النفط ترتفع لمستويات صاروخية بعد هبوط المخزون الامريكي
نجاة ركاب طائرة مغربية من كارثة مروعة

نجاة ركاب طائرة مغربية من كارثة مروعة

ايوان ليبيا - وكالات:

نجا ركاب طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية من الموت المحقق، في رحلة كانت متوجهة من مدينة الحسيمة إلى الدار البيضاء، وذلك بسبب اصطدامها بسرب من الطيور الكبيرة، بمدرج مطار سانية الرمل بتطوان.

وأفادت مصادر مطلعة، أن الطائرة التي كان على متنها 40 راكبا، واجهت خطرا حقيقا أثناء الاصطدام بالطيور، كون هذا النوع من الحوادث يعد خطيرا من بالنسبة للطائرات، إلا أنها ولحسن الحظ تعرضت للاصطدام أثناء هبوطها، ما جعل الربان يقرر الوقوف في مطار تطوان إلى غاية فحص الحالة الميكانيكية والتأكد من ما إذا بإمكان الطائرة مواصلة الرحلة.

واستمر توقف الطائرة بسانية الرمل لساعتين كاملتين، الشيء الذي أثار غضب الركاب، سيما أن الطاقم طلب منهم النزول من الطائرة إلى حين الانتهاء من الفحص التقني، ما جعلهم يعبرون عن استيائهم تجاه ما حصل.

وتجدر الإشارة إلى أن الطيور الكبيرة التي كادت أن تتسب في الكارثة الجوية كان عددها خمسة، وهو عدد كافي لإسقاط أي طائرة أثناء رحلتها.

التعليقات