ايوان ليبيا

الخميس , 23 نوفمبر 2017
دراسة: الرضيع يفهم الكلمات من سن 6 أشهرالمعارضة السورية: محادثات جنيف أخفقت في دفع التسوية السياسيةمستشارة الأسد: مستعدون للحوار مع كل من يؤمن بالحل السياسي للأزمة السوريةالتأهل المبكر يراود أحلام الكبار في الدوري الأوروبيموسكو: القرار الأمريكي بالتخلي عن التسليح الروسي في أفغانستان غير بناءتركيا تصدر مذكرات اعتقال بحق 99 شخصًا فيما يتعلق بمحاولة الانقلابتعرف على سالم جابر المدرج على قائمة الإرهاب العربية ... بروفايلأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 23 نوفمبر 201سفارة فلسطين بالقاهرة: فتح معبر رفح من السبت حتى الإثنين في الاتجاهينالحريري يحث اللبنانيين على النظر لمصلحة لبنان أولًاتزوجت شقيق «الدنجوان» واعتزلت لسبب غريب.. ما لا تعرفه عن حياة قنديلكتب شهادة ميلاد «نجلاء بدر» وهذا خطأه الوحيد.. 11 معلومة عن داوود عبد السيدمحامي سيف الإسلام القذافي يرفع دعوى قضائية في روما ضد الهونيالسعودية ومصر والإمارات والبحرين تضم الليبي سالم جابر إلى قوائم الإرهابباب العزيزية يتحول الى مزار ؟ ... بقلم / المنتصر خلاصةالاتحاد الأفريقي : حل الوضع السياسي في ليبيا يقضي على شبكات تهريب البشردوري الأبطال| سان جيرمان يسحق سيلتيك بسباعية ويتأهل إلى دور الـ16دوري الأبطال| بازل يحرج مانشستر يونايتد بفوز قاتل في الدقيقة الأخيرةالبحرية الأرجنتينية: ضجيج غير معتاد رصد آخر اتصال بالغواصة المفقودةمطالبات بالتحقيق مع "أوبر" في أمريكا وأوروبا بسبب اختراق بيانات الملايين من عملائها

نجاة ركاب طائرة مغربية من كارثة مروعة

- كتب   -  
نجاة ركاب طائرة مغربية من كارثة مروعةنجاة ركاب طائرة مغربية من كارثة مروعة

ايوان ليبيا - وكالات:

نجا ركاب طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية من الموت المحقق، في رحلة كانت متوجهة من مدينة الحسيمة إلى الدار البيضاء، وذلك بسبب اصطدامها بسرب من الطيور الكبيرة، بمدرج مطار سانية الرمل بتطوان.

وأفادت مصادر مطلعة، أن الطائرة التي كان على متنها 40 راكبا، واجهت خطرا حقيقا أثناء الاصطدام بالطيور، كون هذا النوع من الحوادث يعد خطيرا من بالنسبة للطائرات، إلا أنها ولحسن الحظ تعرضت للاصطدام أثناء هبوطها، ما جعل الربان يقرر الوقوف في مطار تطوان إلى غاية فحص الحالة الميكانيكية والتأكد من ما إذا بإمكان الطائرة مواصلة الرحلة.

واستمر توقف الطائرة بسانية الرمل لساعتين كاملتين، الشيء الذي أثار غضب الركاب، سيما أن الطاقم طلب منهم النزول من الطائرة إلى حين الانتهاء من الفحص التقني، ما جعلهم يعبرون عن استيائهم تجاه ما حصل.

وتجدر الإشارة إلى أن الطيور الكبيرة التي كادت أن تتسب في الكارثة الجوية كان عددها خمسة، وهو عدد كافي لإسقاط أي طائرة أثناء رحلتها.

التعليقات