ايوان ليبيا

الأثنين , 23 أبريل 2018
داعش يهدد بمهاجمة مراكز الاقتراع في العراقعبدو بينيتيز يفوز في انتخابات باراجواي الرئاسيةمقتل 30 شخصا في سقوط حافلة سياحية من أعلى جسر بكوريا الشماليةبالأرقام القياسية.. هكذا تُوج محمد صلاح ملكًا على عرش إنجلترا«مومو».. الملك المصري الذي هيمن على دوري «محمد صلاح» البريميرليج سابقًاكلوب يداعب صلاح في حفل الأفضل بإنجلتراالصحافة البريطانية: الموسم الخيالي وراء فوز محمد صلاح بجائزة الأفضللو بتخافي من تقطيعه.. خطوات بسيطة تساعدك على تناول الأناناسبثنائية ساوثهامبتون.. تشيلسي يضرب موعدا مع يونايتد في نهائي كأس الاتحاددعوة أردوغان لانتخابات مبكرة.. هل هي "تكتيك سياسي" أم "نزوة الحكم"إخلاء منطقة سياحية في فرنسا عقب إطلاق شخص تهديدات للقوات الأمنيةلقاء مرتقب بين عقيلة و المشري في الرباطالملتقى الوطني في شحات يناقش الملفات المتعلقة بالجيش و الدفاع و الأمنتفاصيل لقاء معيتيق مع سفير إيطاليا في طرابلسإنقاذ 83 مهاجر وانتشال 11 جثة قرب شواطئ صبراتة«هناكل إيه النهارده؟».. طريقة عمل الكبة السورية5 وصفات طبيعية من الزنجبيل.. يخلصك من آثار الحبوبجمال يومي في 7 خطوات.. استخدمي البيكنج صودا وزيت اللوزفريق فلبيني يهرب الخادمات من الكويت في سيارات دبلوماسية.. والحكومة تحتج وتلقي القبض علي اثنينأندريا ناليس أول امرأة على رأس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني

نجاة ركاب طائرة مغربية من كارثة مروعة

- كتب   -  
نجاة ركاب طائرة مغربية من كارثة مروعة
نجاة ركاب طائرة مغربية من كارثة مروعة

ايوان ليبيا - وكالات:

نجا ركاب طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية من الموت المحقق، في رحلة كانت متوجهة من مدينة الحسيمة إلى الدار البيضاء، وذلك بسبب اصطدامها بسرب من الطيور الكبيرة، بمدرج مطار سانية الرمل بتطوان.

وأفادت مصادر مطلعة، أن الطائرة التي كان على متنها 40 راكبا، واجهت خطرا حقيقا أثناء الاصطدام بالطيور، كون هذا النوع من الحوادث يعد خطيرا من بالنسبة للطائرات، إلا أنها ولحسن الحظ تعرضت للاصطدام أثناء هبوطها، ما جعل الربان يقرر الوقوف في مطار تطوان إلى غاية فحص الحالة الميكانيكية والتأكد من ما إذا بإمكان الطائرة مواصلة الرحلة.

واستمر توقف الطائرة بسانية الرمل لساعتين كاملتين، الشيء الذي أثار غضب الركاب، سيما أن الطاقم طلب منهم النزول من الطائرة إلى حين الانتهاء من الفحص التقني، ما جعلهم يعبرون عن استيائهم تجاه ما حصل.

وتجدر الإشارة إلى أن الطيور الكبيرة التي كادت أن تتسب في الكارثة الجوية كان عددها خمسة، وهو عدد كافي لإسقاط أي طائرة أثناء رحلتها.

التعليقات