ايوان ليبيا

الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
إشبيلية يتعادل مع ليفربول بريمونتادا تاريخية في الشامبيونزليجنابولي يلاحق شاختار.. والسيتي يواصل الصدارة في دوري أبطال إوروبااستمرار جهود البحث عن الغواصة الأرجنتينية المفقودةالحزب الحاكم في زيمبابوي: منانجاجوا يؤدي اليمين زعيمًا للبلاد خلال 48 ساعةالحريري يعود إلى بيروت للمرة الأولى منذ إعلانه استقالتهأمريكا تنفذ ضربتين جويتين ضد داعش في ليبياتشييع 15 امرأة من ضحايا «التدافع المميت» في المغربالرقابة الإدارية توقف 7 موظفين بالقنصليات الليبية بتونس عن العملالمغنيات الأعلى أجرًا هذا العام.. إحداهن حققت 105 ملايين دولارموجابي في خطاب "وداع السلطة": اخترت أن أستقيل طوعًا دون مشاكل أو عنفالجيش الأمريكي: مقتل أكثر من 100 متشدد في ضربة جوية على معسكر لحركة الشباب بالصومالاحتفالات في شوارع زيمبابوي بعد إعلان استقالة موجابياحذري.. شخير طفلك يجعله عرضة للبدانةدراسة تحذر من نوم الحامل على ظهرها في الأشهر الأخيرة من الحملترامب: لبنان شريك قوي مع الولايات المتحدة في مواجهة الإرهابالعبادي: تم سحق تنظيم "داعش" عسكريًا في العراقتداعيات ملف ال سى ان ان ... رئيس النيجر يدعو الجنائية الدولية لتولي ملف الاتجار بالمهاجرين في ليبيارئيس الأركان الروسي: لابد من تعزيز النجاحات العسكرية في سوريا ومنع عودة الإرهابيينارتفاع قتلى الهجوم الانتحارى بمسجد بنيجيريا إلى 50 قتيلًاأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 21 نوفمبر 201

إيطاليا تطالب أوروبا بحل عاجل لأزمة الهجرة الغير شرعية

- كتب   -  
إيطاليا تطالب أوروبا بحل عاجل لأزمة الهجرة الغير شرعيةإيطاليا تطالب أوروبا بحل عاجل لأزمة الهجرة الغير شرعية

ايوان ليبيا - الديلي ميل:

 

وقد توسلت إيطاليا دولا أوروبية أخرى لقبول السفن المهاجرة وهددت بإغلاق موانئها بينما تكافح الأمة للتعامل مع الأرقام القياسية.
وقد وصل عدد اللاجئين الوافدين إلى ما يقرب من 19 في المائة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وهددت روما بإغلاق موانئها إلى قوارب المعونة الممولة من القطاع الخاص أو الإصرار على خفض التمويل إلى بلدان الاتحاد الأوروبي التي لا تساعد.
حث وزير الداخلية الايطالى ماركو مينىتى نظرائه الفرنسيين والالمان على مناقشة "استجابة منسقة" لازمة المهاجرين الايطاليين.
ويأتي ذلك كما تبين أن 69 مهاجرا لقوا حتفهم قبالة كوستا ديل سول في محاولة لجعل المعبر المحفوف بالمخاطر إلى جنوب إسبانيا - طريق يستخدم على نحو متزايد من قبل الناس يائسة لدخول أوروبا.
 وأظهرت أمس أن مينيتي كانت قد دعت بلدان أوروبية أخرى إلى فتح موانئها لإنقاذ السفن.
وكان عشاء عمل في وزارة الداخلية الفرنسية في باريس - حضره أيضا مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون اللاجئين ديمتريس أفراموبولوس - يهدف إلى إيجاد استجابة منسقة ومنسقة لتدفق المهاجرين في وسط البحر الأبيض المتوسط ​​(الطريق)، ونرى كيف تساعد الإيطاليين بشكل أفضل ، وقال مصدر إغلاق المحادثات.
وستعد المحادثات الرباعية بين مينىتى وتوماس دى مايزيير الالمانى جيرارد كولومب وفرانسوبولوس افراموبولوس ايضا لمحادثات الاتحاد الاوروبى فى تالين هذا الاسبوع.
وقال عضو في الوفد الايطالي لوكالة فرانس برس بعد اجتماع باريس ان "المحادثات انتهت بشكل جيد". ولم يقدم المصدر اي تفاصيل اخرى.
+4
ماركو مينيتي، وزير الداخلية الإيطالي
وقال مينيتى فى وقت سابق اليوم فى مقابلة مع الميساجيرو "اننا نتعرض لضغوط هائلة".
وقال مينيتي: "هناك سفن تابعة للمنظمات غير الحكومية، وقوارب صوفيا وفرونتيكس، ومراكب سفن حرس السواحل الإيطاليين في البحر الأبيض المتوسط، في إشارة إلى قوارب المساعدة فضلا عن السفن المنتشرة في إطار بعثات أمن الحدود الأوروبية.
"انهم يبحرون تحت أعلام الدول الأوروبية المختلفة. إذا كانت الموانئ الوحيدة حيث يتم نقل اللاجئين إلى الإيطالية، شيء لا يعمل. وهذا هو قلب السؤال ".
"أنا يروفيل وسأكون فخورا لو ذهبت سفينة واحدة، بدلا من الوصول إلى إيطاليا، إلى ميناء أوروبي آخر. وقال انه لن يحل مشكلة ايطاليا، ولكنه سيكون اشارة غير عادية "للدعم.
ذكرت المنظمة الدولية للهجرة ان اكثر من 83 الف شخص تم انقاذهم بينما كان يحاول عبور الحدود من ليبيا الى ايطاليا حتى الان هذا العام وفقا لما ذكرته الامم المتحدة بينما لقى اكثر من 2160 شخصا حتفهم.
حذر الصليب الاحمر الايطالى من ان الوضع فى مراكز الاستقبال المكتظة فى البلاد اصبح حرجا.
وقال فيليبو غراندي المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة يوم السبت إن ما يحدث أمام أعيننا في إيطاليا هو مأساة تتكشف.
وقال سوس مديتراني، الذي يدير سفينة مساعدات مع منظمة أطباء بلا حدود، إن إجبار الزوارق على نقل المهاجرين إلى موانئ أوروبية أخرى سيكون صعبا من الناحية اللوجستية.
قارب يصل إلى إسبانيا بعد أن سافر عبر البحر المتوسط ​​مع حوالي 1،200 مهاجر على متن الطائرة +4
يصل قارب إلى إسبانيا بعد أن سافر عبر البحر الأبيض المتوسط ​​مع حوالي 1،200 مهاجر على متن الطائرة
إذا جاء الأمر، "سيكون لدينا أي خيار، ونحن نطيع. ونقلت وكالة فرانس برس عن المتحدث باسم سوس ميديتيراني ماتيلد اوفيلين لوكالة فرانس برس انه من المستحيل تماما ان يكون اكثر من الف شخص على متنها.
"وبعد ذلك كنا بحاجة إلى وقف في ميناء إيطالي على أي حال للتزود بالوقود، أو أننا في نهاية المطاف تحتاج إلى أن يتم إنقاذ أنفسنا."
بعد أسابيع أو شهور في المخيمات الليبية - حيث يتعرض العديد من المهاجرين للاغتصاب أو للتعذيب - فإن الذين تم إنقاذهم قد أصيبوا بصدمة بالفعل، "تخيلوا إضافة يومين أو ثلاثة أيام أخرى في البحر. وأولويتنا هي حمايتهم ".
وقال مينيتي ان روما ستدفع الى ايجاد طريقة لتحويل عملية طلب اللجوء من ايطاليا الى ليبيا التي تضررت من ازمة اللاجئين.
"علينا أن نميز قبل أن تنطلق (عبر البحر الأبيض المتوسط) بين أولئك الذين لديهم الحق في الحماية الإنسانية وأولئك الذين لا يفعلون ذلك".
وذكرت تقارير اعلامية اصدرتها وسائل الاعلام الايطالية انه من المحتمل ان تدعو روما الى وضع مدونة قواعد سلوك اوروبية لقوارب المساعدات التي يديرها القطاع الخاص، كما افادت صحيفة "كوريير ديلا سيرا" ان السفن التي لم تمتثل يمكن "ضبطها".
واضافت ان روما ترغب فى وجود مركز قيادة بحرية اقليمى للاشراف على جميع عمليات الانقاذ من اليونان الى ليبيا الى اسبانيا، الامر الذى سيوسع الوافدين الوافدين بين الدول الاوروبية.
 وتصر ايطاليا على ضرورة توسيع برنامج اعادة توطين اللاجئين فى الاتحاد الاوروبى الذى يقتصر الى حد كبير على اشخاص من اريتريا وسوريا ليشمل جنسيات اخرى مثل النيجيريين، وفقا لما ذكرته لا ريبوبليكا.
وفي الوقت نفسه، يخشى رجال الانقاذ الاسبان من "انهيار جوي" لطالبي اللجوء الذين يعبرون الى البلاد بعد ان ظهرت 6000 قد وصلوا في الأشهر الخمسة الأولى من

 

 توسلت إيطاليا لدول أوروبية لقبول السفن المهاجرة وهددت بإغلاق موانئها أمام المهاجرين بينما تكافح الأمة للتعامل مع الأرقام القياسية لللمهاجرين .

وقد وصل عدد اللاجئين الوافدين إلى ما يقرب من 19 في المائة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وهددت روما بإغلاق موانئها إلى قوارب المعونة الممولة من القطاع الخاص أو الإصرار على خفض التمويل إلى بلدان الاتحاد الأوروبي التي لا تساعد فى حل الازمة.

كما حث وزير الداخلية الايطالى ماركو مينىتى نظرائه الفرنسيين والالمان على مناقشة "استجابة منسقة" لازمة المهاجرين الايطاليين.

ويأتي ذلك كما تبين أن 69 مهاجرا لقوا حتفهم قبالة كوستا ديل سول في محاولة لجعل المعبر المحفوف بالمخاطر إلى جنوب إسبانيا - طريق يستخدم على نحو متزايد من قبل بشر يائسة لدخول أوروبا.

وأظهرت أمس أن مينيتي كانت قد دعت بلدان أوروبية أخرى إلى فتح موانئها لإنقاذ السفن.

وكان عشاء عمل في وزارة الداخلية الفرنسية في باريس - حضره أيضا مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون اللاجئين ديمتريس أفراموبولوس - يهدف إلى إيجاد استجابة منسقة ومنسقة لتدفق المهاجرين في وسط البحر الأبيض المتوسط ​​(الطريق)، ونرى كيف تساعد الإيطاليين بشكل أفضل.

 قال عضو في الوفد الايطالي لوكالة فرانس برس بعد اجتماع باريس ان "المحادثات انتهت بشكل جيد". ولم يقدم المصدر اي تفاصيل اخرى.

ماركو مينيتي، 

وقال مينيتى وزير الداخلية الإيطالي فى وقت سابق اليوم فى مقابلة مع الميساجيرو "اننا نتعرض لضغوط هائلة".

وقال مينيتي: "هناك سفن تابعة للمنظمات غير الحكومية، وقوارب صوفيا وفرونتيكس، ومراكب سفن حرس السواحل الإيطاليين في البحر الأبيض المتوسط، في إشارة إلى قوارب المساعدة فضلا عن السفن المنتشرة في إطار بعثات أمن الحدود الأوروبية.

"انهم يبحرون تحت أعلام الدول الأوروبية المختلفة. إذا كانت الموانئ الوحيدة حيث يتم نقل اللاجئين إلى الإيطالية، شيء لا يعمل. وهذا هو قلب السؤال ".

ذكرت المنظمة الدولية للهجرة ان اكثر من 83 الف شخص تم انقاذهم بينما كان يحاول عبور الحدود من ليبيا الى ايطاليا حتى الان هذا العام وفقا لما ذكرته الامم المتحدة بينما لقى اكثر من 2160 شخصا حتفهم.

حذر الصليب الاحمر الايطالى من ان الوضع فى مراكز الاستقبال المكتظة فى البلاد اصبح حرجا.

وقال فيليبو غراندي المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة يوم السبت إن ما يحدث أمام أعيننا في إيطاليا هو مأساة تتكشف.

وقال سوس مديتراني، الذي يدير سفينة مساعدات مع منظمة أطباء بلا حدود، إن إجبار الزوارق على نقل المهاجرين إلى موانئ أوروبية أخرى سيكون صعبا من الناحية اللوجستية.

 

التعليقات