الأحد , 23 يوليو 2017
مفاجأة مدوية.. الدينار الليبي يكتسح الدولار الأمريكي بالسوق السوداء ويهبط لاقل من 8 ديناراتأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الرسمي اليوم الأحد 23 يوليو 2017الشركة العامة للكهرباء تصدر بيان هام حول مواعيد انقطاع التيار بالبلادمفاجأة .. الكشف عن انضمام أمير قطر السابق لجماعة الاخوانأزمة حادة على أعتاب ضرب العلاقات الكروية الليبية المغربيةأهالى طبرق ينتفضون فى تظاهرات عارمة ضد أزمة المياهالمُبتغـى الـوجيـز... فى حوار باريـز ... بقلم / عبد المجيد محمـد المنصورىاليوان الصيني يستعد للاطاحة بالدولار من على عرش العملات العالميةاصطدام طائرتان ركاب فى الجو كاد ان يتسبب فى كارثة جوية هائلةالجزائر تضع 173 شخص على قوائم الإرهابالكشف عن نزع فتيل حرب شرسة بين المغرب و اسبانيا فى اخر لحظةتونس تستعد للانتخابات البلدية بسلسلة من المحاكمات الساخنةتعرف على أدق الأسرار اليومية فى حياة الرئيس الروسي " بوتين "أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الأحد 23 يوليو2017تعرف على أسرار و خفايا اللقاء الغامض بين حفتر و السراج فى باريساكتشاف حالات إصابة بانفلونزا الطيور فى ليبيا .. وتحذيرات من أزمة صحية خطيرة تهدد حياة الاف المواطنينالذهب يواصل صعوده بفعل ارتفاع اليورو و هبوط الدولارارحلوا...كلمتنا مدى الحياة ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيالجزائر تعلن حالة الاستنفار و الطوارىء على حدودها مع ليبياتحذيرات من كارثة كبري على وشك ضرب ليبيا
إيطاليا تطالب أوروبا بحل عاجل لأزمة الهجرة الغير شرعية

إيطاليا تطالب أوروبا بحل عاجل لأزمة الهجرة الغير شرعية

ايوان ليبيا - الديلي ميل:

 

وقد توسلت إيطاليا دولا أوروبية أخرى لقبول السفن المهاجرة وهددت بإغلاق موانئها بينما تكافح الأمة للتعامل مع الأرقام القياسية.
وقد وصل عدد اللاجئين الوافدين إلى ما يقرب من 19 في المائة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وهددت روما بإغلاق موانئها إلى قوارب المعونة الممولة من القطاع الخاص أو الإصرار على خفض التمويل إلى بلدان الاتحاد الأوروبي التي لا تساعد.
حث وزير الداخلية الايطالى ماركو مينىتى نظرائه الفرنسيين والالمان على مناقشة "استجابة منسقة" لازمة المهاجرين الايطاليين.
ويأتي ذلك كما تبين أن 69 مهاجرا لقوا حتفهم قبالة كوستا ديل سول في محاولة لجعل المعبر المحفوف بالمخاطر إلى جنوب إسبانيا - طريق يستخدم على نحو متزايد من قبل الناس يائسة لدخول أوروبا.
 وأظهرت أمس أن مينيتي كانت قد دعت بلدان أوروبية أخرى إلى فتح موانئها لإنقاذ السفن.
وكان عشاء عمل في وزارة الداخلية الفرنسية في باريس - حضره أيضا مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون اللاجئين ديمتريس أفراموبولوس - يهدف إلى إيجاد استجابة منسقة ومنسقة لتدفق المهاجرين في وسط البحر الأبيض المتوسط ​​(الطريق)، ونرى كيف تساعد الإيطاليين بشكل أفضل ، وقال مصدر إغلاق المحادثات.
وستعد المحادثات الرباعية بين مينىتى وتوماس دى مايزيير الالمانى جيرارد كولومب وفرانسوبولوس افراموبولوس ايضا لمحادثات الاتحاد الاوروبى فى تالين هذا الاسبوع.
وقال عضو في الوفد الايطالي لوكالة فرانس برس بعد اجتماع باريس ان "المحادثات انتهت بشكل جيد". ولم يقدم المصدر اي تفاصيل اخرى.
+4
ماركو مينيتي، وزير الداخلية الإيطالي
وقال مينيتى فى وقت سابق اليوم فى مقابلة مع الميساجيرو "اننا نتعرض لضغوط هائلة".
وقال مينيتي: "هناك سفن تابعة للمنظمات غير الحكومية، وقوارب صوفيا وفرونتيكس، ومراكب سفن حرس السواحل الإيطاليين في البحر الأبيض المتوسط، في إشارة إلى قوارب المساعدة فضلا عن السفن المنتشرة في إطار بعثات أمن الحدود الأوروبية.
"انهم يبحرون تحت أعلام الدول الأوروبية المختلفة. إذا كانت الموانئ الوحيدة حيث يتم نقل اللاجئين إلى الإيطالية، شيء لا يعمل. وهذا هو قلب السؤال ".
"أنا يروفيل وسأكون فخورا لو ذهبت سفينة واحدة، بدلا من الوصول إلى إيطاليا، إلى ميناء أوروبي آخر. وقال انه لن يحل مشكلة ايطاليا، ولكنه سيكون اشارة غير عادية "للدعم.
ذكرت المنظمة الدولية للهجرة ان اكثر من 83 الف شخص تم انقاذهم بينما كان يحاول عبور الحدود من ليبيا الى ايطاليا حتى الان هذا العام وفقا لما ذكرته الامم المتحدة بينما لقى اكثر من 2160 شخصا حتفهم.
حذر الصليب الاحمر الايطالى من ان الوضع فى مراكز الاستقبال المكتظة فى البلاد اصبح حرجا.
وقال فيليبو غراندي المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة يوم السبت إن ما يحدث أمام أعيننا في إيطاليا هو مأساة تتكشف.
وقال سوس مديتراني، الذي يدير سفينة مساعدات مع منظمة أطباء بلا حدود، إن إجبار الزوارق على نقل المهاجرين إلى موانئ أوروبية أخرى سيكون صعبا من الناحية اللوجستية.
قارب يصل إلى إسبانيا بعد أن سافر عبر البحر المتوسط ​​مع حوالي 1،200 مهاجر على متن الطائرة +4
يصل قارب إلى إسبانيا بعد أن سافر عبر البحر الأبيض المتوسط ​​مع حوالي 1،200 مهاجر على متن الطائرة
إذا جاء الأمر، "سيكون لدينا أي خيار، ونحن نطيع. ونقلت وكالة فرانس برس عن المتحدث باسم سوس ميديتيراني ماتيلد اوفيلين لوكالة فرانس برس انه من المستحيل تماما ان يكون اكثر من الف شخص على متنها.
"وبعد ذلك كنا بحاجة إلى وقف في ميناء إيطالي على أي حال للتزود بالوقود، أو أننا في نهاية المطاف تحتاج إلى أن يتم إنقاذ أنفسنا."
بعد أسابيع أو شهور في المخيمات الليبية - حيث يتعرض العديد من المهاجرين للاغتصاب أو للتعذيب - فإن الذين تم إنقاذهم قد أصيبوا بصدمة بالفعل، "تخيلوا إضافة يومين أو ثلاثة أيام أخرى في البحر. وأولويتنا هي حمايتهم ".
وقال مينيتي ان روما ستدفع الى ايجاد طريقة لتحويل عملية طلب اللجوء من ايطاليا الى ليبيا التي تضررت من ازمة اللاجئين.
"علينا أن نميز قبل أن تنطلق (عبر البحر الأبيض المتوسط) بين أولئك الذين لديهم الحق في الحماية الإنسانية وأولئك الذين لا يفعلون ذلك".
وذكرت تقارير اعلامية اصدرتها وسائل الاعلام الايطالية انه من المحتمل ان تدعو روما الى وضع مدونة قواعد سلوك اوروبية لقوارب المساعدات التي يديرها القطاع الخاص، كما افادت صحيفة "كوريير ديلا سيرا" ان السفن التي لم تمتثل يمكن "ضبطها".
واضافت ان روما ترغب فى وجود مركز قيادة بحرية اقليمى للاشراف على جميع عمليات الانقاذ من اليونان الى ليبيا الى اسبانيا، الامر الذى سيوسع الوافدين الوافدين بين الدول الاوروبية.
 وتصر ايطاليا على ضرورة توسيع برنامج اعادة توطين اللاجئين فى الاتحاد الاوروبى الذى يقتصر الى حد كبير على اشخاص من اريتريا وسوريا ليشمل جنسيات اخرى مثل النيجيريين، وفقا لما ذكرته لا ريبوبليكا.
وفي الوقت نفسه، يخشى رجال الانقاذ الاسبان من "انهيار جوي" لطالبي اللجوء الذين يعبرون الى البلاد بعد ان ظهرت 6000 قد وصلوا في الأشهر الخمسة الأولى من

 

 توسلت إيطاليا لدول أوروبية لقبول السفن المهاجرة وهددت بإغلاق موانئها أمام المهاجرين بينما تكافح الأمة للتعامل مع الأرقام القياسية لللمهاجرين .

وقد وصل عدد اللاجئين الوافدين إلى ما يقرب من 19 في المائة خلال الفترة نفسها من العام الماضي، وهددت روما بإغلاق موانئها إلى قوارب المعونة الممولة من القطاع الخاص أو الإصرار على خفض التمويل إلى بلدان الاتحاد الأوروبي التي لا تساعد فى حل الازمة.

كما حث وزير الداخلية الايطالى ماركو مينىتى نظرائه الفرنسيين والالمان على مناقشة "استجابة منسقة" لازمة المهاجرين الايطاليين.

ويأتي ذلك كما تبين أن 69 مهاجرا لقوا حتفهم قبالة كوستا ديل سول في محاولة لجعل المعبر المحفوف بالمخاطر إلى جنوب إسبانيا - طريق يستخدم على نحو متزايد من قبل بشر يائسة لدخول أوروبا.

وأظهرت أمس أن مينيتي كانت قد دعت بلدان أوروبية أخرى إلى فتح موانئها لإنقاذ السفن.

وكان عشاء عمل في وزارة الداخلية الفرنسية في باريس - حضره أيضا مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون اللاجئين ديمتريس أفراموبولوس - يهدف إلى إيجاد استجابة منسقة ومنسقة لتدفق المهاجرين في وسط البحر الأبيض المتوسط ​​(الطريق)، ونرى كيف تساعد الإيطاليين بشكل أفضل.

 قال عضو في الوفد الايطالي لوكالة فرانس برس بعد اجتماع باريس ان "المحادثات انتهت بشكل جيد". ولم يقدم المصدر اي تفاصيل اخرى.

ماركو مينيتي، 

وقال مينيتى وزير الداخلية الإيطالي فى وقت سابق اليوم فى مقابلة مع الميساجيرو "اننا نتعرض لضغوط هائلة".

وقال مينيتي: "هناك سفن تابعة للمنظمات غير الحكومية، وقوارب صوفيا وفرونتيكس، ومراكب سفن حرس السواحل الإيطاليين في البحر الأبيض المتوسط، في إشارة إلى قوارب المساعدة فضلا عن السفن المنتشرة في إطار بعثات أمن الحدود الأوروبية.

"انهم يبحرون تحت أعلام الدول الأوروبية المختلفة. إذا كانت الموانئ الوحيدة حيث يتم نقل اللاجئين إلى الإيطالية، شيء لا يعمل. وهذا هو قلب السؤال ".

ذكرت المنظمة الدولية للهجرة ان اكثر من 83 الف شخص تم انقاذهم بينما كان يحاول عبور الحدود من ليبيا الى ايطاليا حتى الان هذا العام وفقا لما ذكرته الامم المتحدة بينما لقى اكثر من 2160 شخصا حتفهم.

حذر الصليب الاحمر الايطالى من ان الوضع فى مراكز الاستقبال المكتظة فى البلاد اصبح حرجا.

وقال فيليبو غراندي المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة يوم السبت إن ما يحدث أمام أعيننا في إيطاليا هو مأساة تتكشف.

وقال سوس مديتراني، الذي يدير سفينة مساعدات مع منظمة أطباء بلا حدود، إن إجبار الزوارق على نقل المهاجرين إلى موانئ أوروبية أخرى سيكون صعبا من الناحية اللوجستية.

 

التعليقات