ايوان ليبيا

الأثنين , 27 سبتمبر 2021
الارصاد الجوية: اجواء خريفية وأمطار على هذه المناطق وهذا موعدهاالقماطي: حزبي سيقدم “عشرات المرشحين” للانتخابات البرلمانية لتحقيق الاستقرارمساعد تريم السابق: مصطفى محمد فقد الحافز بعد بدايته الرائعة مع جالاتاسرايعبد الغفار: كفر الشيخ جاهزة لإرسال عمالتها للمشاركة في إعمار ليبياالدرقاش: أردوغان لم يحدد 24 ديسمبر موعداً للانتخابات وهذا انتصار لمظاهرة الجمعةأسعار النفط تُواصل الارتفاع لليوم الخامس على التواليبلينكن: من المهم تنفيذ وقف اطلاق النار بشكل كامل وإخراج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبياالمقريف يبحث مع كارولاين سبل تدريب المعلمين الليبيين في بريطانيا«نورلاند» لـ «الشرق الأوسط»: استبعد استبدال حكومة «الوحدة الوطنية».. وليس لأمريكا مرشح مفضل46 عضوا من ملتقى الحوار السياسي يطالبون كوبيتش بعقد جلسة طارئةالداخلية تقبض على 14 متهما بالتعدي على أراضي الدولة وتزوير مستنداتتقرير: إجراء الانتخابات الليبية تعني تهديدًا لجهات رتبت أوضاعها على استمرار الفساد والنفوذ وانتشار السلاح«المالية»: الزيادة الخاصة بالمعلمين لن تضاف في شهر سبتمبرنهاية عهد ميركل.. فوز الاشتراكيّين الديمقراطيّين في الانتخابات التشريعية بألمانياوكالة الأنباء الفرنسية: لبدة الكبرى أهم من 10 آبار نفطية في ليبياسلامة الغويل يدشن 4 استبيانات لليبيين المقيمين في مصر بمهلة 5 أيام لملئهاتايمز أوف مالطا تنقل تجربة موسيقي إفريقي فر من ليبيا إلى مالطا«الأعلى للقضاء» يصدر قرارًا بترقية 8 أعضاء بالهيئات القضائية“الداخلية”: التحقيق مع مسؤولي مركز الجراحات التخصصية ببغازي بعد اكتشاف مخالفات جسيمةالتحقيق مع 9 جنود بريطانيين في مقتل امرأة كينية قبل 9 سنوات

حكومة الانقاذ: مرحبا بالاسرائيليين فى ليبيا .. ومستعدين لدعوة اليهود للعودة للبلاد

- كتب   -  
حكومة الانقاذ: مرحبا بالاسرائيليين فى ليبيا .. ومستعدين لدعوة اليهود للعودة للبلاد
حكومة الانقاذ: مرحبا بالاسرائيليين فى ليبيا .. ومستعدين لدعوة اليهود للعودة للبلاد

ايوان ليبيا - وكالات:

أعربت حكومة الإنقاذ الوطني في ليبيا، عن ترحيبها بالتطبيع مع اليهود، وعودة الليبيين منهم إلى بلادهم.

جاء ذلك، على لسان «محمد علي التريكي» الموظف بوزارة الخارجية الليبية، وممثل حكومة الإنقاذ الوطني التي يترأسها «خليفة الغويل»، في مؤتمر إسرائيلي ليبي، عقد في منتجع «رودس» اليوناني.

ولفت «التريكي»، إلى أن حكومة الإنقاذ الوطني بقيادة «الغويل»، تبارك هذا المؤتمر، و«تؤمن بالمبادئ الإنسانية السامية النبيلة له».

وأشار إلى أن «اليهود في ليبيا كانوا من ضمن النسيج الوطني لم يفرق بينهم دين، ورد حقوقهم أمر تكفله الشرائع السماوية والقوانين الدولية»، معلنا أن حكومة الإنقاذ «مستعدة لتمكين اليهود من العودة لليبيا كونهم مواطنين، فهم أصل من أصول ليبيا، ومن أهم مكونات النسيج الاجتماعي الليبي، وأن حق عودتهم لليبيا مكفول لهم».

وبحسب القائمين على المؤتمر، فإنه يهدف إلى بدء حوار بين اليهود الذين طردوا من ليبيا عام 1967، وليبيا الرسمية في الراهن، حيث أعده وأشرف عليه رئيس الجالية اليهودية الليبية في روما «رفائيل لوزان».

وقال «لوزون»، في مقابلة للصحافة الإسرائيلية قبيل انعقاد المؤتمر إنّه «من خلال محادثاته مع شخصيات ليبية، فهم أنّ جميع الفصائل تريد بناء علاقات مع (إسرائيل)، على الرغم من أنّ الدولة تعاني الانقسام في الراهن»، على حدّ تعبيره.

وأضاف «لوزون» على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» ليل الجمعة: «تلقيت تحيات حارة من رئيس الوزراء الليبي الغويل، إلى مؤتمر اليهود الليبية في رودوس، وقد أعلن هنا أهمية اليهود في ليبيا وأننا جزء من ليبيا وأنه يحق لنا العدالة والتعويض».

وتابع: «إنها رسالة تاريخية».

وبحسب الرسالة التي فإن «الغويل» قال إن «حكومة الإنقاذ لا تُحبِّذ التصنيفات العِرقيّة أو الدينية ولا مصطلح ما يُسمَّي (يهود ليبيا)،‎ وإن كان لابد من التّسمِيَة فيكون المُصْطَلَح (مُواطِنو ليبيا من أتْباع الديانة اليهودية) ‎إذا كان هذا القرار والتصنيف هو لِجَلْب مصلحة أو دَفْع ضَرَر لا إنْقَاصًا من حقوق المُواطَنَة أو حصْرًا في فِئَة أَقَليّة بل إنّنَا نَذكُر ما يَذكُرْهُ التاريخ».

وأضاف: «الليبيون من أتباع أو مُعْتَنِقِي الديانة ‎اليهودية هُم أصْل من أُصُول ليبيا ومن أهم مكونات النّسِيج الاجتماعي الليبي».

وتابع: «ولَعَلَّ إعطاء الحقوق وَرَد المظالم والإيمان بحق الآخر في التعايش السّلمي المشترك ومَنْحه حق المواطنة الكاملة في الإقامة والسفر والتّمَلُّك ومباشرة حقوقه السياسية التي تَكْفُلها الشّرائِع السماوية والدّسَاتير والقوانين الوضعية هذا أول الطريق في خلق عالم يتعايش سلميًا بين كل أممه وشعوبه».

 وتعاني ليبيا منذ سقوط نظام «معمر القذافي»، إثر ثورة شعبية في 17 فبراير/ شباط 2011، انفلاتا أمنيا وانتشار السلاح، فيما تعيش أزمة سياسية تتمثل بوجود 3 حكومات متصارعة، اثنتان منها في العاصمة طرابلس، وهما «الوفاق الوطني»، و«الإنقاذ»، إضافة إلى «المؤقتة» بمدينة البيضاء (شرق)، والتي انبثقت عن برلمان طبرق.

التعليقات