ايوان ليبيا

الخميس , 26 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

توجيه اتهامات خطيرة للسفارة الليبية فى لندن

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات:

قالت جريدة «ذا تايمز» البريطانية، اليوم السبت، إن إسماعيل كاموكا الذي يعمل موظفًا بالسفارة الليبية في لندن «إرهابي مدان» وقيادي بـ«الجماعة الليبية المقاتلة» المرتبطة بتفجير مانشستر أرينا.

وأشارت «ذا تايمز» إلى أن إسماعيل كاموكا (51 عامًا) الذي يعمل حاليًا في الشؤون القنصلية والثقافية بالسفارة الليبية بلندن، سبق أن أدين في العام 2007، وسجن في بريطانيا لمدة 3 سنوات وتسعة أشهر.

وأضافت أنه خلال المحاكمة، وصف القاضي البريطاني كاموكا بأنه «زعيم مجموعة تابعة لتنظيم (القاعدة) في بريطانيا، وأنه خطر على الأمن البريطاني القومي».

وأوضحت الجريدة أنه خلال المحاكمة «عثرت الشرطة البريطانية داخل منزل كاموكا على جهاز كمبيوتر يحتوي على اتصالات ورسائل مع إرهابي، مدان بمحاولة تفجير مركز التجارة العالمية في 1993، وبيانات تصف المصالح الأميركية بأهداف شرعية للهجمات».

ولفتت إلى وثائق ظهرت عقب ثورة 2011، تقول إن جهاز المخابرات البريطانية «إم آي 6» اعتقد أن كاموكا توجه إلى إيران لتوصيل معلومات وأوراق إلى «القاعدة» وتمويل مجموعات إرهابية على مستوى العالم، حسب جريدة «ذا تايمز».

لكن كاموكا الذي انتقل إلى بريطانيا العام 1994 قبل طلبه الحصول على لجوء سياسي، «يقاضي الحكومة البريطانية وأجهزة المخابرات، دافعًا ببراءته من التهم المنسوبة إليه، زاعمًا أن الأدلة المستخدمة ضده اعتمدت على اعترافات أدلى بها تحت التعذيب في ليبيا».

وكانت جريدة «ذا غارديان» البريطانية كشفت في وقت سابق عن العلاقة بين منفذ تفجير مانشستر الليبي سلمان العبيدي و«الجماعة الليبية المقاتلة» إذ يُعد والده وعدد من أصدقائه المقيمين في لندن من أبرز أعضائها.

وأظهرت جريدة «نيويورك تايمز» الأميركية أيضًا أن العبيدي التقى أعضاء من «كتيبة البتار» التابعة لتنظيم «القاعدة» خلال زيارته الأخيرة إلى ليبيا، حيث يُعتقد أنه حصل على تدريب عسكري هناك، وأبقى العبيدي تواصله مع الكتيبة لدى عودته إلى مانشستر.

وأدرجت «الجماعة الليبية المقاتلة» على قائمة المجموعات الإرهابية العام 2001، وتم حظرها في بريطانيا العام 2005، لكن سُمح لبعض أعضائها بالبقاء كلاجئين. واتهمت الأمم المتحدة بعض عناصر الجماعة بالتورط في تفجيرات المغرب العام 2003 وتفجير مدريد العام 2004.

التعليقات