ايوان ليبيا

الخميس , 19 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

القصة الكاملة لاختطاف وقتل فتاة مصرية عقب الصلاة في فيرجينيا الأميركية

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أثار مصرع فتاة مسلمة من أصل مصري، تدعى نبرة حسين، في ولاية فرجينيا الأميركية أمس الإثنين حالة من الجدل، بعد مغادرتها المسجد التابع لمركز «آدامز» الإسلامي بالولاية في منطقة ستيرلينغ.

والفتاة نبرة نوبية الأصل، وفقًا لتقارير نشرتها جريدة «واشنطن بوست» الأميركية، تبلغ من العمر 17 عامًا، كانت تسير بصحبة عدد من أصدقائها عندما واجههم سائق سيارة، وعند نقطة معينة خرج الرجل من سيارته واعتدى على الفتاة بالضرب بآلة معدنية، وفقًا للشرطة.

وأصدر المسجد التابع لمركز «آدامز» الإسلامي بالولاية في منطقة ستيرلينغ بيانًا موضحًا فيه أن «سلطات مقاطعة فيرفاكس بالولاية بدأت على الفور بحثًا موسعًا لتحديد مكان الفتاة المفقودة»، فيما أوضحت الشرطة أن السلطات تحقق فيما إذا كان دافع الكراهية يقف وراء الجريمة.

وذكرت تقارير الشرطة البريطانية ومسؤول عن المسجد أن «مجموعة من 4 أو 5 فتيات كن يسيرن بعد خروجهن من المسجد، حيث فوجئن بشخص يسب ويشتم، فهربن خوفًا، أما هي فتعرضت للخطف من قبل المعتدي». وأضافت التقارير: «لم تتمكن صديقاتها من العثور عليها بعد ذلك، واستمرت الشرطة في البحث عنها في مقاطعتي فيرفاكس ولودون، واتهمت شرطة مقاطعة فيرفاكس رجلاً يبلغ من العمر 22 عامًا، يدعى داروين مارتينيز توريس بقتلها».

وتدرس نبرة حسين في مدرسة «جنوب البحيرات الثانوية» في ريستون، بفيرجينيا، وقالت والدتها عبر حسابها الشخصي على موقع «تويتر»، إن المحققين قالوا لها إن ابنتها أُصيبت بمضرب معدني.

تحرك مصري
من جانبها أعلنت وزارة الخارجية المصرية أنها «تتابع عبر السفارة المصرية في واشنطن حادث اختطاف ومقتل المواطنة المصرية نبرة حسين»، وقال الناطق باسم الوزارة أحمد أبو زيد: «إن الحادث وقع عندما قام أحد الأشخاص بالسخرية من الضحية وأربع من صديقاتها أثناء تواجدهن بمطعم للوجبات السريعة، توجهن إليه عقب أدائهن صلاة التهجد في أحد مساجد فيرجينيا».

وأضاف الناطق باسم الخارجية: «إن الجاني قام بتتبع الضحية وصديقاتها عقب خروجهن من المطعم، وقام بضربها بمضرب بيسبول، وهو يردد عبارات عنصرية ضد المسلمين والعرب، ثم قام باختطافها في سيارته، حيث عثرت الشرطة على جثتها لاحقًا على بعد خمسة كيلومترات من مكان الاختطاف».
وأشار إلى أن «الشرطة ألقت القبض على أحد المشتبه بهم في محيط الحادث، وجارٍ التحقيق معه للتأكد من ارتكابه الحادث، ولاتزال جثة المواطنة في المستشفى لحين الانتهاء من عملية التشريح وبيان سبب الوفاة».

وقال أبو زيد: «إن السفارة المصرية في واشنطن تواصلت فور علمها بالحادث مع أسرة الضحية والشرطة في إطار متابعة التحقيقات الجارية بشأن الحادث»، مشيرًا إلى أن «وزارة الخارجية سوف تتابع التحقيقات من أجل التوصل إلى الجاني ومحاسبته».

 

التعليقات