ايوان ليبيا

الجمعة , 29 مايو 2020
"تشيلسي تحدث معي بشأن كورونا"تقارير: ملعب أتاتورك لن يستضيف نهائي دوري أبطال أوروبارسميا – الدوري الإيطالي يعود 20 يونيو.. واستئناف الموسم بكأس إيطالياسكاي إيطاليا: تمت.. إيكاردي إلى سان جيرمان نهائياإيطاليا تنفي وجود أي أزمات داخل الائتلاف الحاكمالسعودية تنظم مؤتمر المانحين لليمن الثلاثاء المقبل بالرياضرسميا.. عودة الدوري الإسباني لكرة القدم يوم 11 يونيو المقبلمنظمة الصحة تكشف "الإستراتيجيات القاتلة" لشركات التبغتركيا: سنبدأ التنقيب عن النفط في ليبيا خلال 3-4 أشهربدء الاختبارات المخبرية التأكيدية لحالات كورونا بسبهاخريطة إصابات كورونا في ليبياتفاصيل مذكرة تفاهم مالطا مع حكومة الوفاق حول الهجرةبلدي غدامس يعلن عن غلق المدينة لمدة أسبوعين ابتداءا من اليوم الجمعةالدولية للهجرة تطالب بالتحقيق في «مجزرة مزدة»"ترينت أرنولد الوحيد الذي يقترب من مستوى حكيمي"رئيس خيتافي: يويفا يخطط لاستكمال بطولتي الأندية بمباراة واحدة في مدينة واحدةحوار مطول – كلوب يكشف شعوره بعد خسارة دوري الموسم الماضي.. وهدفه الأكبر مع ليفربولرسميا - استئناف الدوري الإسباني في 11 يونيوالاتحاد الأوروبي: قرار الصين بشأن هونج كونج يضر بالثقة المتبادلة معهاالإمارات: الإصابات بكورونا بلغت 33 ألفا و170 حالة بعد تسجيل 638 إصابة جديدة

القصة الكاملة لاختطاف وقتل فتاة مصرية عقب الصلاة في فيرجينيا الأميركية

- كتب   -  

 

ايوان ليبيا - وكالات :

أثار مصرع فتاة مسلمة من أصل مصري، تدعى نبرة حسين، في ولاية فرجينيا الأميركية أمس الإثنين حالة من الجدل، بعد مغادرتها المسجد التابع لمركز «آدامز» الإسلامي بالولاية في منطقة ستيرلينغ.

والفتاة نبرة نوبية الأصل، وفقًا لتقارير نشرتها جريدة «واشنطن بوست» الأميركية، تبلغ من العمر 17 عامًا، كانت تسير بصحبة عدد من أصدقائها عندما واجههم سائق سيارة، وعند نقطة معينة خرج الرجل من سيارته واعتدى على الفتاة بالضرب بآلة معدنية، وفقًا للشرطة.

وأصدر المسجد التابع لمركز «آدامز» الإسلامي بالولاية في منطقة ستيرلينغ بيانًا موضحًا فيه أن «سلطات مقاطعة فيرفاكس بالولاية بدأت على الفور بحثًا موسعًا لتحديد مكان الفتاة المفقودة»، فيما أوضحت الشرطة أن السلطات تحقق فيما إذا كان دافع الكراهية يقف وراء الجريمة.

وذكرت تقارير الشرطة البريطانية ومسؤول عن المسجد أن «مجموعة من 4 أو 5 فتيات كن يسيرن بعد خروجهن من المسجد، حيث فوجئن بشخص يسب ويشتم، فهربن خوفًا، أما هي فتعرضت للخطف من قبل المعتدي». وأضافت التقارير: «لم تتمكن صديقاتها من العثور عليها بعد ذلك، واستمرت الشرطة في البحث عنها في مقاطعتي فيرفاكس ولودون، واتهمت شرطة مقاطعة فيرفاكس رجلاً يبلغ من العمر 22 عامًا، يدعى داروين مارتينيز توريس بقتلها».

وتدرس نبرة حسين في مدرسة «جنوب البحيرات الثانوية» في ريستون، بفيرجينيا، وقالت والدتها عبر حسابها الشخصي على موقع «تويتر»، إن المحققين قالوا لها إن ابنتها أُصيبت بمضرب معدني.

تحرك مصري
من جانبها أعلنت وزارة الخارجية المصرية أنها «تتابع عبر السفارة المصرية في واشنطن حادث اختطاف ومقتل المواطنة المصرية نبرة حسين»، وقال الناطق باسم الوزارة أحمد أبو زيد: «إن الحادث وقع عندما قام أحد الأشخاص بالسخرية من الضحية وأربع من صديقاتها أثناء تواجدهن بمطعم للوجبات السريعة، توجهن إليه عقب أدائهن صلاة التهجد في أحد مساجد فيرجينيا».

وأضاف الناطق باسم الخارجية: «إن الجاني قام بتتبع الضحية وصديقاتها عقب خروجهن من المطعم، وقام بضربها بمضرب بيسبول، وهو يردد عبارات عنصرية ضد المسلمين والعرب، ثم قام باختطافها في سيارته، حيث عثرت الشرطة على جثتها لاحقًا على بعد خمسة كيلومترات من مكان الاختطاف».
وأشار إلى أن «الشرطة ألقت القبض على أحد المشتبه بهم في محيط الحادث، وجارٍ التحقيق معه للتأكد من ارتكابه الحادث، ولاتزال جثة المواطنة في المستشفى لحين الانتهاء من عملية التشريح وبيان سبب الوفاة».

وقال أبو زيد: «إن السفارة المصرية في واشنطن تواصلت فور علمها بالحادث مع أسرة الضحية والشرطة في إطار متابعة التحقيقات الجارية بشأن الحادث»، مشيرًا إلى أن «وزارة الخارجية سوف تتابع التحقيقات من أجل التوصل إلى الجاني ومحاسبته».

 

التعليقات