ايوان ليبيا

الجمعة , 25 مايو 2018
بومبيو: واشنطن لا تستهدف تغيير نظام الحكم في إيرانترامب: الجيش الأمريكي مستعد إذا تصرفت كوريا الشمالية بحماقةسماع دوي انفجارات في محيط مطار بريف حمصياسمين غيث تتألق في «رحيم» بتسريحة البيكسيالرقابة الادارية تنضم الى قائمة المطالبين للسراج بكشف نتائج التحقيق في مجزة براك الشاطئمحمد صلاح يستعد للريال بـ«فورمولا وان» في نهائي الأبطال (صور)الجبهة الشعبية توجه خطابا للمبعوث الاممى بعد اختطاف ميليشيا الردع لعدد من قادتها فى طرابلسعون يكلف الحريري بتشكيل الحكومة الجديدةأمريكا تفرض عقوبات جديدة على إيران تستهدف شركات طيرانالحريري: حكومة الوفاق الوطني تلتزم بسياسة النأي بالنفسارتفاع عدد المفقودين في سقطرى باليمن إلى 19 شخصا بسبب إعصار ماكونوتقرير المحاسبة يكشف عن فساد الرئاسى و اهدار الملايين على ملابس أعضائه وإيجار الطائرات وعلاوة السفرأنصار النظام الجماهيري يعلقون الحوار مع انصار فبراير لحين إطلاق سراح مختطفيهم فى طرابلسالاتفاق على اعادة تشغيل حقل الراقوبة و وقف الاعتصامالقبض على قاتل العبيديسفرتك في رمضان.. طريقة عمل دجاج باندا إكسبريس وريزو.. والحلو أرز معمر8 حيل للتخلص من رائحة الفم خلال الصيام.. تجنب توابل الفول على السحورأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 24 مايو 2018تعرف على قوانين تنظيم دخول الأجانب والعمالة الوافدة إلى ليبياحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الخميس 24 مايو 2018

الدعاية القطرية تستغلّ جماهير كرة القدم..مليارات أتى بها الهواء ويذهب بها "الخواء"!! ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
الدعاية القطرية تستغلّ جماهير كرة القدم..مليارات أتى بها الهواء ويذهب بها "الخواء"!! ... بقلم / محمد الامين
الدعاية القطرية تستغلّ جماهير كرة القدم..مليارات أتى بها الهواء ويذهب بها "الخواء"!! ... بقلم / محمد الامين

الدعاية القطرية تستغلّ جماهير كرة القدم..مليارات أتى بها الهواء ويذهب بها "الخواء"!! ... بقلم / محمد الامين

في إطار حرب المحطات الرياضية.. والتصراع المحموم الذي وصل إلى حقوق البث واحتكار الأحداث الأكثر شعبية في المنطقة العربية بين أثرياء الخليج.. تحاول الدعاية القطرية استخدام كل الأوراق المتاحة للتخفيف من آثار حصار الجوار.. والاختناق الذي صار أمرا واقعا حتّمَ اللجوء إلى جماهير أحد اكبر فرق كرة القدم في تونس يوم أمس.. حيث عمدت جماهير هذا الفريق إلى عرض لافتة عملاقة تحتج على حصار قطر بملعب رادس في العاصمة التونسية أثناء المباراة النهائية لمسابقة كأس تونس..

وسائل الإعلام القطرية لم تصدّق الحدث!! وتناولته بإسهاب واحتفاء يعيد الأذهان اللهفة التي يستشعرها المُحاصرون لأي موقف تأييد أو نُصرة يصدر من أي مكان في العالم أيا كانت بساطته أو سطحيته، وبصرف النظر عن نوايا من يصرّح به!! ولا يخفى أن كثيرا من الأدوات والأذرع السياسية والإعلامية يكون وبالا على مستخدميه في أحيان عدّة، لأنه يرسل إشارات عن الضعف واليأس، ويكشف عن مدى الألم الذي يشكوه الطرف المعني..

احد السلوكيات الدعائية المتعارف عنها أيضا هو أن تتصاعد عدوانية الأطراف وينزل الخطاب الإعلامي إلى مستويات مخلّة.. وهذا ما نتابعه يوميا، لكنه من علامات اقتراب نهاية المعركة، وإيذان باستنزاف الأسلحة والحجج والشائعات والأسرار أيضا.. حرب الدعاية بين الخصوم تكشف لنا عن مدى شراسة الأطراف وشدة بأسها فيما بينها، لكنها تبيّن أيضا مدى الخداع والخيانات التي تعرّض لها العقل الليبي أيّام اتفاق هذه الأدوات الشيطانية ضدّ وطننا، والكم الهائل من الأكاذيب والتضليل الذي مُورِس على مجتمعنا أيام النكبة.. اللهم لا شماتة.. لكننا نحمدك أن شفيت صدور عبادك المظلومين..

هذه الحرب الشرسة التي ترعاها منابر راكمت المليارات من الدعاية وأموال الفقراء بالرسائل النصية والاشتراكات القسرية الباهضة والاحتكار المتوحّش وبمجرّد استحواذها "على الهواء"، تكاد تذهب اليوم بكل المال السحت والكسب الحرام الذي انتزعه الأشرار من جيوب البسطاء بفعل "خواء العقول" وبلاهة الفكر وتعطّل آليات الفهم والتمييز.. وشعار المرحلة "مال الفقراء ما يمشيش هباء"!!

التعليقات