ايوان ليبيا

الأحد , 22 أكتوبر 2017
يد الأهلي تفوز على هرتاج الكونغولي بدوري أبطال إفريقياالوداد يتأهل لنهائي دوري الأبطال بثلاثية في اتحاد العاصمةبدء الانتخابات العامة في اليابان.. وحزب آبي يأمل في تحقيق فوز كبيرخمسة رؤساء أمريكيين سابقين يحضرون حفلًا موسيقيًا للإغاثة من الأعاصيرالعاهل السعودي يبعث رسالة إلى الرئيس العراقي تتناول دعم العلاقات الثنائيةوزير الإعلام اليمني: دعوات الحوثيين لإرسال طلاب المدارس للجبهات تؤكد استمرارهم في تجنيد الأطفالبوفال يخطف فوزا قاتلًا من وست بروميتش في الدوري الإنجليزيرئيسة برلمان كتالونيا: إسبانيا تقوم "بانقلاب" فى الإقليمرئيس كتالونيا: إجراءات الحكومة الإسبانية لا تحترم "دولة القانون"نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم السبت 21 اكتوبر 2017بعد جهود حثيثة للمكتب الثقافى في السعودية.. تخفيض رسوم امتحانات "أبناؤنا فى الخارج"الجيش العراقي: وصول تعزيزات عسكرية إلى سد الموصل للتأمينالكشف عن حقائق جديدة بشأن شبكة كبرى تهريب للنفط الليبيشجعها والدها على الغناء وتزوجت 5 مرات.. 15 معلومة عن سمية الخشابتاتو «هنا الزاهد» وحسد «ناهد السباعي».. 12 لقطة من أوسكار السينما العربيةإصابة عدد من الأشخاص في اعتداء طعن بميونخإسبانيا تُعلن تجميد الحكم الذاتي في كتالونياعلميها لأولادك.. 5 طرق لمقاومة التحرش الجنسيمأكولات صحية قدميها لأطفالك عند مشاهدة التليفزيونالشامي شامي والبغدادي بغدادي ... بقلم / ميلاد عمر المزوغي

الدعاية القطرية تستغلّ جماهير كرة القدم..مليارات أتى بها الهواء ويذهب بها "الخواء"!! ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
الدعاية القطرية تستغلّ جماهير كرة القدم..مليارات أتى بها الهواء ويذهب بها "الخواء"!! ... بقلم / محمد الامينالدعاية القطرية تستغلّ جماهير كرة القدم..مليارات أتى بها الهواء ويذهب بها "الخواء"!! ... بقلم / محمد الامين

الدعاية القطرية تستغلّ جماهير كرة القدم..مليارات أتى بها الهواء ويذهب بها "الخواء"!! ... بقلم / محمد الامين

في إطار حرب المحطات الرياضية.. والتصراع المحموم الذي وصل إلى حقوق البث واحتكار الأحداث الأكثر شعبية في المنطقة العربية بين أثرياء الخليج.. تحاول الدعاية القطرية استخدام كل الأوراق المتاحة للتخفيف من آثار حصار الجوار.. والاختناق الذي صار أمرا واقعا حتّمَ اللجوء إلى جماهير أحد اكبر فرق كرة القدم في تونس يوم أمس.. حيث عمدت جماهير هذا الفريق إلى عرض لافتة عملاقة تحتج على حصار قطر بملعب رادس في العاصمة التونسية أثناء المباراة النهائية لمسابقة كأس تونس..

وسائل الإعلام القطرية لم تصدّق الحدث!! وتناولته بإسهاب واحتفاء يعيد الأذهان اللهفة التي يستشعرها المُحاصرون لأي موقف تأييد أو نُصرة يصدر من أي مكان في العالم أيا كانت بساطته أو سطحيته، وبصرف النظر عن نوايا من يصرّح به!! ولا يخفى أن كثيرا من الأدوات والأذرع السياسية والإعلامية يكون وبالا على مستخدميه في أحيان عدّة، لأنه يرسل إشارات عن الضعف واليأس، ويكشف عن مدى الألم الذي يشكوه الطرف المعني..

احد السلوكيات الدعائية المتعارف عنها أيضا هو أن تتصاعد عدوانية الأطراف وينزل الخطاب الإعلامي إلى مستويات مخلّة.. وهذا ما نتابعه يوميا، لكنه من علامات اقتراب نهاية المعركة، وإيذان باستنزاف الأسلحة والحجج والشائعات والأسرار أيضا.. حرب الدعاية بين الخصوم تكشف لنا عن مدى شراسة الأطراف وشدة بأسها فيما بينها، لكنها تبيّن أيضا مدى الخداع والخيانات التي تعرّض لها العقل الليبي أيّام اتفاق هذه الأدوات الشيطانية ضدّ وطننا، والكم الهائل من الأكاذيب والتضليل الذي مُورِس على مجتمعنا أيام النكبة.. اللهم لا شماتة.. لكننا نحمدك أن شفيت صدور عبادك المظلومين..

هذه الحرب الشرسة التي ترعاها منابر راكمت المليارات من الدعاية وأموال الفقراء بالرسائل النصية والاشتراكات القسرية الباهضة والاحتكار المتوحّش وبمجرّد استحواذها "على الهواء"، تكاد تذهب اليوم بكل المال السحت والكسب الحرام الذي انتزعه الأشرار من جيوب البسطاء بفعل "خواء العقول" وبلاهة الفكر وتعطّل آليات الفهم والتمييز.. وشعار المرحلة "مال الفقراء ما يمشيش هباء"!!

التعليقات