ايوان ليبيا

الجمعة , 25 مايو 2018
بومبيو: واشنطن لا تستهدف تغيير نظام الحكم في إيرانترامب: الجيش الأمريكي مستعد إذا تصرفت كوريا الشمالية بحماقةسماع دوي انفجارات في محيط مطار بريف حمصياسمين غيث تتألق في «رحيم» بتسريحة البيكسيالرقابة الادارية تنضم الى قائمة المطالبين للسراج بكشف نتائج التحقيق في مجزة براك الشاطئمحمد صلاح يستعد للريال بـ«فورمولا وان» في نهائي الأبطال (صور)الجبهة الشعبية توجه خطابا للمبعوث الاممى بعد اختطاف ميليشيا الردع لعدد من قادتها فى طرابلسعون يكلف الحريري بتشكيل الحكومة الجديدةأمريكا تفرض عقوبات جديدة على إيران تستهدف شركات طيرانالحريري: حكومة الوفاق الوطني تلتزم بسياسة النأي بالنفسارتفاع عدد المفقودين في سقطرى باليمن إلى 19 شخصا بسبب إعصار ماكونوتقرير المحاسبة يكشف عن فساد الرئاسى و اهدار الملايين على ملابس أعضائه وإيجار الطائرات وعلاوة السفرأنصار النظام الجماهيري يعلقون الحوار مع انصار فبراير لحين إطلاق سراح مختطفيهم فى طرابلسالاتفاق على اعادة تشغيل حقل الراقوبة و وقف الاعتصامالقبض على قاتل العبيديسفرتك في رمضان.. طريقة عمل دجاج باندا إكسبريس وريزو.. والحلو أرز معمر8 حيل للتخلص من رائحة الفم خلال الصيام.. تجنب توابل الفول على السحورأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 24 مايو 2018تعرف على قوانين تنظيم دخول الأجانب والعمالة الوافدة إلى ليبياحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الخميس 24 مايو 2018

عبارة " لز السعي " تشعل غضبا عارما في طرابلس

- كتب   -  
عبارة " لز السعي " تشعل غضبا عارما في طرابلس
عبارة " لز السعي " تشعل غضبا عارما في طرابلس

ايوان ليبيا – قسم المراسلين.

 تداولت صفحات الفيسبوك اليوم بسخط كبير واقعة مشينة تمثلت في قيام مسلحين يدّعون حماية احد المصارف بتوبيخ الناس المتراصين امام المصرف على امل حصولهم على بعض النقود من حساباتهم المصرفية ونعتهم بالسعي اي البهائم او النعاج كما هو معروف في اللهجة الليبية.

وفي التفاصيل تم اطلاق زخات من الرصاص فوق رؤوس الناس أمام المصرف التجاري الوطني الرئيسي ظهر اليوم الاحد بوسط العاصمة طرابلس عند الساعة 2:30 ظهرا بسبب زحمة المواطنين للحصول على السيولة ..

المجموعة المسلحة المعنية بالحراسة كانت تستخدم سلاح "بي كي تي " وسلاح "آر بي جي" المضاد للدبابات وكانت تصرخ على الناس وبصوت عال " لز السعي " بمعنى "اطرد البهائم أو أبعدهم بعيدا".
الصورة ازدادت مأساوية بمشاهد اكثر حزنا وكآبة من خلال صراخ النساء وهروبهن وافتراشهن الأرض أو بكائهن فيما مواطن يقول صدورنا عارية فلماذا يضربوننا بالسلاح ونحن نقف مند ساعات الصباح الأولى أمام الطابور نريد فلوسنا.
وفي حادثة ذات صلة وأمام المصرف التجاري الوطني - الظهرة قام مسلحون بضرب مواطن جاء لسحب مبلغ من حسابه في مصرفه بأخمص البندقية وطرده ومنعه من الدخول بعد أن رفض التنازل عن جزء من المبلغ الذي يريده لصالح المليشيات المسلحة ...

كتب أحدهم في صفحته تعليقا على ما جرى اليوم:

( لز السعي) قالها أرعن مسعور يطلق النار ببندقية BKT مخاطباً رفيقه الأحمق حامل مدفع RBG وهم يفرقون البؤساء من أمام المصرف التجاري الرئيسي في قلب طرابلس اليوم !!

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات