الخميس , 24 أغسطس 2017
نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاربعاء 23 أغسطس 2017مستشفى هون بالجفرة يستقبل 10 جثث لضحايا الهجوم على بوابة الفقهةالمجلس الأعلى للدولة يستعد لاقرار مشروع قانون الاستفتاء على الدستوروفاة آمر الكتيبة 131 فى الهجوم الغادر على بوابة الفقهاءحقل الشرارة النفطي يعود للعمل من جديدالسراج يطالب أوروبا بنقديم الدعم لليبيا لوقف موجة المهاجرينأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 23 أغسطس 2017ليبيا على اعتاب مرحلة جديدة من التحولات السياسيةاكتشاف دور جديد لاعشاب البحر فى قتل الخلايا السرطانيةالأمن المغربي يشن حملة اعتقالات على خلفية تفجيرات اسبانيامشاحنات سياسية بين الجزائر و السعوديةالحكومة التونسية تستعد لاجراء تغيير وزارى قريبالغاء الرحلات الجوية بين الزنتان وبنغازي المقررة ليوم الجمعة القادمماكرون وجينتيلوني يبحثان الهجرة غير الشرعية فى ليبياعميد بلدية بنغازي يلتقي بوفد المجلس الوطني للعلاقات الأمريكية الليبيةعملة "الرابيل" ترتفع لأعلى مستوى منذ شهرينانباء عن هجوم دموي لداعش على منطقة جنوب الجفرةتراجع اسعار النفط بعد تحسن الإنتاج الليبيالدولار يهبط و اليورو يصعدحكومة الوفاق تقرر تحويل المعهد العالي للمهن الشاملة في سبها لكلية العلوم والتقنية
عبارة " لز السعي " تشعل غضبا عارما في طرابلس

عبارة " لز السعي " تشعل غضبا عارما في طرابلس

ايوان ليبيا – قسم المراسلين.

 تداولت صفحات الفيسبوك اليوم بسخط كبير واقعة مشينة تمثلت في قيام مسلحين يدّعون حماية احد المصارف بتوبيخ الناس المتراصين امام المصرف على امل حصولهم على بعض النقود من حساباتهم المصرفية ونعتهم بالسعي اي البهائم او النعاج كما هو معروف في اللهجة الليبية.

وفي التفاصيل تم اطلاق زخات من الرصاص فوق رؤوس الناس أمام المصرف التجاري الوطني الرئيسي ظهر اليوم الاحد بوسط العاصمة طرابلس عند الساعة 2:30 ظهرا بسبب زحمة المواطنين للحصول على السيولة ..

المجموعة المسلحة المعنية بالحراسة كانت تستخدم سلاح "بي كي تي " وسلاح "آر بي جي" المضاد للدبابات وكانت تصرخ على الناس وبصوت عال " لز السعي " بمعنى "اطرد البهائم أو أبعدهم بعيدا".
الصورة ازدادت مأساوية بمشاهد اكثر حزنا وكآبة من خلال صراخ النساء وهروبهن وافتراشهن الأرض أو بكائهن فيما مواطن يقول صدورنا عارية فلماذا يضربوننا بالسلاح ونحن نقف مند ساعات الصباح الأولى أمام الطابور نريد فلوسنا.
وفي حادثة ذات صلة وأمام المصرف التجاري الوطني - الظهرة قام مسلحون بضرب مواطن جاء لسحب مبلغ من حسابه في مصرفه بأخمص البندقية وطرده ومنعه من الدخول بعد أن رفض التنازل عن جزء من المبلغ الذي يريده لصالح المليشيات المسلحة ...

كتب أحدهم في صفحته تعليقا على ما جرى اليوم:

( لز السعي) قالها أرعن مسعور يطلق النار ببندقية BKT مخاطباً رفيقه الأحمق حامل مدفع RBG وهم يفرقون البؤساء من أمام المصرف التجاري الرئيسي في قلب طرابلس اليوم !!

التعليقات