السبت , 24 يونيو 2017
رئيس وزراء إيطاليا يغازل زوجة " ترامب "أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 24 يونيو 2017أسرار جديدة تكشف دور قطر المروع فى التحريض على اغتيال القذافي و غزو الناتو لليبياانقلاب جديد يستعد لهز عرش أمير قطرالكشف عن مؤامرة جديدة يخطط لها الناتو لتقسيم ليبيا و تفتيت وحدة الجيش الليبيتعرف على حال الدرهم المغربي المتوقع بعد تحرير سعر صرفهتوقعات بانخفاض كارثي خطير لسعر صرف الدينار الليبي أمام الدولارالاسترليني يواصل صعوده المهول و يكتسح العملات الاخريارتفاع طفيف لاسعار الذهبمصرف الوحدة يعلن اطلاق خدمة جديدة للمساهمة فى حل مشكله السيولةقيادة الجيش الليبي تتهم الرئاسي بخلق الفتن و شق الصف الواحدالدولار يواصل هبوطه الصاروخي نحو القاعقتلى و جرحي فى حادث مروري مروع بدرنةتعرف على المواقع التى حررها الجيش الليبي من قبضة الجماعات الإرهابية داخل سوق الحوتالجيش الليبي يعلن استمرار العمليات العسكرية بمحور وسط البلاد في بنغازي«مركزي البيضاء» يصدر قرار جديد بشأن مهلة قبول العملة المسحوبة من التداولقاعدة الجفرة الجوية تنهي استعداداتها لإستقبال وإقلاع أي طائرات مقاتلةجريمة بشعة تهز طرابلس تتسبب فى مقتل مواطن وابنتهأوروبا تعترف بتقصيرها فى مساندة و دعم ليبياالسراج يلتقي بنسودة ويطالب الجنائية بالقبض على المجرمين والإرهابيين الحقيقيين
عبارة " لز السعي " تشعل غضبا عارما في طرابلس

عبارة " لز السعي " تشعل غضبا عارما في طرابلس

ايوان ليبيا – قسم المراسلين.

 تداولت صفحات الفيسبوك اليوم بسخط كبير واقعة مشينة تمثلت في قيام مسلحين يدّعون حماية احد المصارف بتوبيخ الناس المتراصين امام المصرف على امل حصولهم على بعض النقود من حساباتهم المصرفية ونعتهم بالسعي اي البهائم او النعاج كما هو معروف في اللهجة الليبية.

وفي التفاصيل تم اطلاق زخات من الرصاص فوق رؤوس الناس أمام المصرف التجاري الوطني الرئيسي ظهر اليوم الاحد بوسط العاصمة طرابلس عند الساعة 2:30 ظهرا بسبب زحمة المواطنين للحصول على السيولة ..

المجموعة المسلحة المعنية بالحراسة كانت تستخدم سلاح "بي كي تي " وسلاح "آر بي جي" المضاد للدبابات وكانت تصرخ على الناس وبصوت عال " لز السعي " بمعنى "اطرد البهائم أو أبعدهم بعيدا".
الصورة ازدادت مأساوية بمشاهد اكثر حزنا وكآبة من خلال صراخ النساء وهروبهن وافتراشهن الأرض أو بكائهن فيما مواطن يقول صدورنا عارية فلماذا يضربوننا بالسلاح ونحن نقف مند ساعات الصباح الأولى أمام الطابور نريد فلوسنا.
وفي حادثة ذات صلة وأمام المصرف التجاري الوطني - الظهرة قام مسلحون بضرب مواطن جاء لسحب مبلغ من حسابه في مصرفه بأخمص البندقية وطرده ومنعه من الدخول بعد أن رفض التنازل عن جزء من المبلغ الذي يريده لصالح المليشيات المسلحة ...

كتب أحدهم في صفحته تعليقا على ما جرى اليوم:

( لز السعي) قالها أرعن مسعور يطلق النار ببندقية BKT مخاطباً رفيقه الأحمق حامل مدفع RBG وهم يفرقون البؤساء من أمام المصرف التجاري الرئيسي في قلب طرابلس اليوم !!

التعليقات