ايوان ليبيا

الأحد , 17 ديسمبر 2017
ليبيون .. خطرها على الانتخابات (4) ... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيموصول معدات خاصة لنزع الألغام الى بنغازىأوامر إخلاء جديدة بسبب حرائق الغابات في ولاية كاليفورنياالقوات المسلحة في هندوراس: عمليات البحث عن حطام الطائرة مستمرةمقتل قيادي في الدفاع الوطني السوري بمدينة حلبمليشيات الحوثي تواصل عمليات اختطاف أعضاء مجلس الشورى اليمني في صنعاءرونالدو يواصل كتابة التاريخ مع ريال مدريدآلاف الإسرائيليين يتظاهرون في تل أبيب للمطالبة باستقالة نتنياهومقتل 3 وفقد 15 آخرين جراء انهيار طيني في تشيليالمركز الروسي للمصالحة: إيصال 1.3 طن مساعدات إنسانية إلى حلبالحوثيون يطيحون بوزراء موالين لصالح من الحكومة "غير الشرعية"آرسنال يفوز على نيوكاسل في الدوري الإنجليزيريال مدريد يتوج بلقب كأس العالم للأنديةمقتل 3 أشخاص وإصابة 7 جراء زلزال ضرب جزيرة جاوة الإندونيسيةوزير الخارجية الباكستاني يزور سفارة مصر بإسلام أباد ويدين حادث الروضة الإرهابيصديق كلوني يروي قصة منح النجم العالمي أصدقاءه 14 مليونًا تعبيرًا عن حبهإحداهن انفصلت بعد 3 أشهر فقط.. طلاق الفنانين في 2017خبيرة تغذية تكشف طريقة فعالة وسهلة لعلاج «حب الشباب»قرار مرتقب بتحرير سعر صرف الدينار الليبي امام العملات الاجنبيةخفر السواحل ينقذ 250 مهاجر غير شرعى قبالة السواحل الليبية

عبارة " لز السعي " تشعل غضبا عارما في طرابلس

- كتب   -  
عبارة " لز السعي " تشعل غضبا عارما في طرابلسعبارة " لز السعي " تشعل غضبا عارما في طرابلس

ايوان ليبيا – قسم المراسلين.

 تداولت صفحات الفيسبوك اليوم بسخط كبير واقعة مشينة تمثلت في قيام مسلحين يدّعون حماية احد المصارف بتوبيخ الناس المتراصين امام المصرف على امل حصولهم على بعض النقود من حساباتهم المصرفية ونعتهم بالسعي اي البهائم او النعاج كما هو معروف في اللهجة الليبية.

وفي التفاصيل تم اطلاق زخات من الرصاص فوق رؤوس الناس أمام المصرف التجاري الوطني الرئيسي ظهر اليوم الاحد بوسط العاصمة طرابلس عند الساعة 2:30 ظهرا بسبب زحمة المواطنين للحصول على السيولة ..

المجموعة المسلحة المعنية بالحراسة كانت تستخدم سلاح "بي كي تي " وسلاح "آر بي جي" المضاد للدبابات وكانت تصرخ على الناس وبصوت عال " لز السعي " بمعنى "اطرد البهائم أو أبعدهم بعيدا".
الصورة ازدادت مأساوية بمشاهد اكثر حزنا وكآبة من خلال صراخ النساء وهروبهن وافتراشهن الأرض أو بكائهن فيما مواطن يقول صدورنا عارية فلماذا يضربوننا بالسلاح ونحن نقف مند ساعات الصباح الأولى أمام الطابور نريد فلوسنا.
وفي حادثة ذات صلة وأمام المصرف التجاري الوطني - الظهرة قام مسلحون بضرب مواطن جاء لسحب مبلغ من حسابه في مصرفه بأخمص البندقية وطرده ومنعه من الدخول بعد أن رفض التنازل عن جزء من المبلغ الذي يريده لصالح المليشيات المسلحة ...

كتب أحدهم في صفحته تعليقا على ما جرى اليوم:

( لز السعي) قالها أرعن مسعور يطلق النار ببندقية BKT مخاطباً رفيقه الأحمق حامل مدفع RBG وهم يفرقون البؤساء من أمام المصرف التجاري الرئيسي في قلب طرابلس اليوم !!

التعليقات