السبت , 24 يونيو 2017
رئيس وزراء إيطاليا يغازل زوجة " ترامب "أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 24 يونيو 2017أسرار جديدة تكشف دور قطر المروع فى التحريض على اغتيال القذافي و غزو الناتو لليبياانقلاب جديد يستعد لهز عرش أمير قطرالكشف عن مؤامرة جديدة يخطط لها الناتو لتقسيم ليبيا و تفتيت وحدة الجيش الليبيتعرف على حال الدرهم المغربي المتوقع بعد تحرير سعر صرفهتوقعات بانخفاض كارثي خطير لسعر صرف الدينار الليبي أمام الدولارالاسترليني يواصل صعوده المهول و يكتسح العملات الاخريارتفاع طفيف لاسعار الذهبمصرف الوحدة يعلن اطلاق خدمة جديدة للمساهمة فى حل مشكله السيولةقيادة الجيش الليبي تتهم الرئاسي بخلق الفتن و شق الصف الواحدالدولار يواصل هبوطه الصاروخي نحو القاعقتلى و جرحي فى حادث مروري مروع بدرنةتعرف على المواقع التى حررها الجيش الليبي من قبضة الجماعات الإرهابية داخل سوق الحوتالجيش الليبي يعلن استمرار العمليات العسكرية بمحور وسط البلاد في بنغازي«مركزي البيضاء» يصدر قرار جديد بشأن مهلة قبول العملة المسحوبة من التداولقاعدة الجفرة الجوية تنهي استعداداتها لإستقبال وإقلاع أي طائرات مقاتلةجريمة بشعة تهز طرابلس تتسبب فى مقتل مواطن وابنتهأوروبا تعترف بتقصيرها فى مساندة و دعم ليبياالسراج يلتقي بنسودة ويطالب الجنائية بالقبض على المجرمين والإرهابيين الحقيقيين
بوادر أزمة ليبية تونسية طاحنة بسبب تهريب النفط

بوادر أزمة ليبية تونسية طاحنة بسبب تهريب النفط

ايوان ليبيا -وكالات:

 

كشف مصدر موثوق عن اتصالات تجرى بين الرئيس التونسي ورئيس لجنة أزمة الوقود الغاز بهدف التوصل لاتفاق بين الطرفين على خلفية قيام اللجنة بمنع تهريب الوقود للجانب التونسي .

 وذكر المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه ، أن الرئيس التونسي قدم كافة التسهيلات بما فيها رفع قيمة الدينار الليبي ومعاملة الليبيين في تونس أفضل معاملة إلى جانب طلبه من “الهجرسي” إجراء زيارة لدولة تونس أكد أنه سيعامل خلالها معاملة ملوك.

وقال إن الرئيس التونسي طالب الهجرسي بتخفيف الرقابة المفروضة على المنفذ وفتح باب التهريب بشكل مؤقت في محاولة لإيجاد طريقة يحد بها من الاحتجاجات التي يشهدها الجانب التونسي جراء إحكام السيطرة على المنفذ من الجانب الليبي، والذي يتم تحت إشراف لجنة أزمة الوقود والغاز بالتعاون مع عدد من الكتائب الأمنية التابعة للدولة الليبية. وفق المصدر.

 وأوضح المصدر أن الرئيس التونسي كشف عن محاولة التواصل مع البرلمان الليبي لإيجاد طريقة يمكن من خلالها إقناع لجنة الوقود والغاز لردعهم عن قرار منع تهريب الوقود. 

 وأضاف أن رئيس لجنة أزمة الوقود والغاز “ميلاد الهجرسي” أكد على أن قوت الليبيين يعد خط أحمر لا يمكن المساس به لأي سبب كان، لافتا إلى أنه أغلق الخط في وجه الرئيس التونسي غير مكترث بما يترتب على هذا الإجراء من تبعات. بحسب المصدر. 

 ولفت إلى أن تصريحات البرلمان الليبي تؤكد فقدان السيطرة على اللجنة ومن يعمل معها تبعها من الوطنيين.

ويذكر أن مدن تونسية حدودية تشهد احتجاجات واسعة خرجت عن سيطرة السلطات التونسية بسبب إجراءات ليبية للحد من تهريب الوقود لتونس.

التعليقات