ايوان ليبيا

الأحد , 17 ديسمبر 2017
ليبيون .. خطرها على الانتخابات (4) ... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيموصول معدات خاصة لنزع الألغام الى بنغازىأوامر إخلاء جديدة بسبب حرائق الغابات في ولاية كاليفورنياالقوات المسلحة في هندوراس: عمليات البحث عن حطام الطائرة مستمرةمقتل قيادي في الدفاع الوطني السوري بمدينة حلبمليشيات الحوثي تواصل عمليات اختطاف أعضاء مجلس الشورى اليمني في صنعاءرونالدو يواصل كتابة التاريخ مع ريال مدريدآلاف الإسرائيليين يتظاهرون في تل أبيب للمطالبة باستقالة نتنياهومقتل 3 وفقد 15 آخرين جراء انهيار طيني في تشيليالمركز الروسي للمصالحة: إيصال 1.3 طن مساعدات إنسانية إلى حلبالحوثيون يطيحون بوزراء موالين لصالح من الحكومة "غير الشرعية"آرسنال يفوز على نيوكاسل في الدوري الإنجليزيريال مدريد يتوج بلقب كأس العالم للأنديةمقتل 3 أشخاص وإصابة 7 جراء زلزال ضرب جزيرة جاوة الإندونيسيةوزير الخارجية الباكستاني يزور سفارة مصر بإسلام أباد ويدين حادث الروضة الإرهابيصديق كلوني يروي قصة منح النجم العالمي أصدقاءه 14 مليونًا تعبيرًا عن حبهإحداهن انفصلت بعد 3 أشهر فقط.. طلاق الفنانين في 2017خبيرة تغذية تكشف طريقة فعالة وسهلة لعلاج «حب الشباب»قرار مرتقب بتحرير سعر صرف الدينار الليبي امام العملات الاجنبيةخفر السواحل ينقذ 250 مهاجر غير شرعى قبالة السواحل الليبية

بوادر أزمة ليبية تونسية طاحنة بسبب تهريب النفط

- كتب   -  
بوادر أزمة ليبية تونسية طاحنة بسبب تهريب النفطبوادر أزمة ليبية تونسية طاحنة بسبب تهريب النفط
ايوان ليبيا -وكالات:

 

كشف مصدر موثوق عن اتصالات تجرى بين الرئيس التونسي ورئيس لجنة أزمة الوقود الغاز بهدف التوصل لاتفاق بين الطرفين على خلفية قيام اللجنة بمنع تهريب الوقود للجانب التونسي .

 وذكر المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه ، أن الرئيس التونسي قدم كافة التسهيلات بما فيها رفع قيمة الدينار الليبي ومعاملة الليبيين في تونس أفضل معاملة إلى جانب طلبه من “الهجرسي” إجراء زيارة لدولة تونس أكد أنه سيعامل خلالها معاملة ملوك.

وقال إن الرئيس التونسي طالب الهجرسي بتخفيف الرقابة المفروضة على المنفذ وفتح باب التهريب بشكل مؤقت في محاولة لإيجاد طريقة يحد بها من الاحتجاجات التي يشهدها الجانب التونسي جراء إحكام السيطرة على المنفذ من الجانب الليبي، والذي يتم تحت إشراف لجنة أزمة الوقود والغاز بالتعاون مع عدد من الكتائب الأمنية التابعة للدولة الليبية. وفق المصدر.

 وأوضح المصدر أن الرئيس التونسي كشف عن محاولة التواصل مع البرلمان الليبي لإيجاد طريقة يمكن من خلالها إقناع لجنة الوقود والغاز لردعهم عن قرار منع تهريب الوقود. 

 وأضاف أن رئيس لجنة أزمة الوقود والغاز “ميلاد الهجرسي” أكد على أن قوت الليبيين يعد خط أحمر لا يمكن المساس به لأي سبب كان، لافتا إلى أنه أغلق الخط في وجه الرئيس التونسي غير مكترث بما يترتب على هذا الإجراء من تبعات. بحسب المصدر. 

 ولفت إلى أن تصريحات البرلمان الليبي تؤكد فقدان السيطرة على اللجنة ومن يعمل معها تبعها من الوطنيين.

ويذكر أن مدن تونسية حدودية تشهد احتجاجات واسعة خرجت عن سيطرة السلطات التونسية بسبب إجراءات ليبية للحد من تهريب الوقود لتونس.

التعليقات