ايوان ليبيا

الأربعاء , 23 مايو 2018
انفجارات جديدة وقذف لرماد وحمم بركانية بجزيرة بيج أيلاند في هاوايبعثة للبرلمان الأوروبي تدعو إلى إغلاق مراكز الهجرة في ليبياالعثور على قنبلة من الحرب العالمية تزن نصف طن في منطقة بناء بألمانياترامب يشير إلى احتمال إرجاء القمة مع الزعيم الكوري الشمالي في سنغافورةقبل موقعة «كييف».. لاعبو ريال مدريد يتحدثون عن محمد صلاحرونالدو يشيد بثلاثي ليفربول قبل نهائي دوري الأبطالفينجر: رفضت ريال مدريد 3 مرات خوفا من «الخيانة»ميرور تتحدث عن دور صلاح في زيادة عدد المصلين بمساجد ليفربول«لو مافيش تكييف».. استعد لحر الأربعاء بـ5 طرق بسيطةرسميًا.. كين قائدًا لمنتخب إنجلترا في مونديال روسياإصدار عملة تذكارية لمونديال روسيا (صورة)مساعي شيطنة المكونات السياسية الوطنية مظهر من مظاهر سوء النية إزاء ليبيا: الإقصاء المركّب ضد الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا.ننشر أسماء شهداء و جرحى تفجير اجدابيا الإرهابياستشهاد العقيد عبد الحميد الورفلي آمر كتيبة 36 صاعقة في معركة تحرير درنةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 22 مايو 2018سفرتك في رمضان.. طريقة عمل عرق فلتو بالخضراوات والحلو مولتن كنافةخسي في رمضان بـ10 حيل بسيطة.. اتسحري بطاطس مسلوقةالرئيس الفلسطيني لليوم الثالث في المستشفى.. ولا وقت محددا لمغادرتهالكونغو تؤكد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس الإيبولا إلى 28 حالةالأمم المتحدة: أكثر من 108 آلاف أفغاني نزحوا بسبب الصراع والكوارث

تحذيرات من استعداد " داعش " لاقتحام صبراتة و ارتكاب مجازر دموية بالمدينة

- كتب   -  
تحذيرات من استعداد " داعش " لاقتحام صبراتة و ارتكاب مجازر دموية بالمدينة
تحذيرات من استعداد " داعش " لاقتحام صبراتة و ارتكاب مجازر دموية بالمدينة
ايوان ليبيا - وكالات:

كشف عميد بلدية صبراتة حسين الذوادي عن وجود «معلومات متكررة» بشأن بعض التحركات لتنظيم الدولة الإسلامية «داعش» داخل البلدية، قائلاً إن «هناك بعض الأشخاص يحاولون إثارة الفتنة والقلاقل وإشعال نار الحرب داخل المدينة».

جاء ذلك في رسالة وجهها عميد بلدية صبراتة إلى الجهات الأمنية في المدينة، وهي مديرية الأمن الوطني والمجلس العسكري وآمر غرفة محاربة تنظيم الدولة «داعش» ورئيس المباحث العامة ورئيس جهاز المخابرات بصبراتة.

ودعا الذوادي إلى «تحمل مسؤولياتهم والأخذ على يد المخالفين والعابثين بأمن المدينة»، مطالبًا بـ«ضرورة الحفاظ على الأمن والسلم داخل نطاق البلدية ومحاربة ما من شأنه أن يزعزع أمن وسلامة المواطن ومؤسسات الدولة، مع الأخذ على كل يد تحاول العبث بالسلم الاجتماعي بين أبناء المدينة».

وكان مندوب ليبيا السابق في الأمم المتحدة، إبراهيم الدباشي، حذّر نهاية مايو الماضي أهل مصراتة من مغبة استمرار غض الطرف عن متطرفي المدينة «الذين يقودون أهلها إلى الجحيم»، متهمًا من وصفهم بـ«متطرفي مصراتة» بالتحالف مع الإرهاب، قائلاً إن «بريطانيا وأميركا قدَّمتا دعمًا لا محدودًا للمتطرفين، عبر اتصالات سفرائهما برجال الأعمال وقادة بعض الأحزاب مزدوجي الجنسية لمنع الجيش من استعادة العاصمة، وساعدتهما في حماية مصراتة من أي غارات جوية، وسهلتا توفير منظومة دفاع جوي وسلاح جوي بطيارين وخبراء مرتزقة من أميركا وإكوادور وأوكرانيا وجورجيا بتسهيلات قطرية».

ودعا مندوب ليبيا السابق في الأمم المتحدة أهل مصراتة إلى «سحب المسلحين من أبنائها إلى مدينتهم، للحفاظ على أرواحهم وإعادة تأهيلهم ودمجهم في الحياة العامة ومؤسسات الدولة بطريقة قانونية»، محذرًا من تحويل «حياة الناس إلى جحيم، وانتقال الاقتتال إلى داخل مصراتة نفسها».

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات