الخميس , 24 أغسطس 2017
نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاربعاء 23 أغسطس 2017مستشفى هون بالجفرة يستقبل 10 جثث لضحايا الهجوم على بوابة الفقهةالمجلس الأعلى للدولة يستعد لاقرار مشروع قانون الاستفتاء على الدستوروفاة آمر الكتيبة 131 فى الهجوم الغادر على بوابة الفقهاءحقل الشرارة النفطي يعود للعمل من جديدالسراج يطالب أوروبا بنقديم الدعم لليبيا لوقف موجة المهاجرينأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 23 أغسطس 2017ليبيا على اعتاب مرحلة جديدة من التحولات السياسيةاكتشاف دور جديد لاعشاب البحر فى قتل الخلايا السرطانيةالأمن المغربي يشن حملة اعتقالات على خلفية تفجيرات اسبانيامشاحنات سياسية بين الجزائر و السعوديةالحكومة التونسية تستعد لاجراء تغيير وزارى قريبالغاء الرحلات الجوية بين الزنتان وبنغازي المقررة ليوم الجمعة القادمماكرون وجينتيلوني يبحثان الهجرة غير الشرعية فى ليبياعميد بلدية بنغازي يلتقي بوفد المجلس الوطني للعلاقات الأمريكية الليبيةعملة "الرابيل" ترتفع لأعلى مستوى منذ شهرينانباء عن هجوم دموي لداعش على منطقة جنوب الجفرةتراجع اسعار النفط بعد تحسن الإنتاج الليبيالدولار يهبط و اليورو يصعدحكومة الوفاق تقرر تحويل المعهد العالي للمهن الشاملة في سبها لكلية العلوم والتقنية
تحذيرات من استعداد " داعش " لاقتحام صبراتة و ارتكاب مجازر دموية بالمدينة

تحذيرات من استعداد " داعش " لاقتحام صبراتة و ارتكاب مجازر دموية بالمدينة

ايوان ليبيا - وكالات:

كشف عميد بلدية صبراتة حسين الذوادي عن وجود «معلومات متكررة» بشأن بعض التحركات لتنظيم الدولة الإسلامية «داعش» داخل البلدية، قائلاً إن «هناك بعض الأشخاص يحاولون إثارة الفتنة والقلاقل وإشعال نار الحرب داخل المدينة».

جاء ذلك في رسالة وجهها عميد بلدية صبراتة إلى الجهات الأمنية في المدينة، وهي مديرية الأمن الوطني والمجلس العسكري وآمر غرفة محاربة تنظيم الدولة «داعش» ورئيس المباحث العامة ورئيس جهاز المخابرات بصبراتة.

ودعا الذوادي إلى «تحمل مسؤولياتهم والأخذ على يد المخالفين والعابثين بأمن المدينة»، مطالبًا بـ«ضرورة الحفاظ على الأمن والسلم داخل نطاق البلدية ومحاربة ما من شأنه أن يزعزع أمن وسلامة المواطن ومؤسسات الدولة، مع الأخذ على كل يد تحاول العبث بالسلم الاجتماعي بين أبناء المدينة».

وكان مندوب ليبيا السابق في الأمم المتحدة، إبراهيم الدباشي، حذّر نهاية مايو الماضي أهل مصراتة من مغبة استمرار غض الطرف عن متطرفي المدينة «الذين يقودون أهلها إلى الجحيم»، متهمًا من وصفهم بـ«متطرفي مصراتة» بالتحالف مع الإرهاب، قائلاً إن «بريطانيا وأميركا قدَّمتا دعمًا لا محدودًا للمتطرفين، عبر اتصالات سفرائهما برجال الأعمال وقادة بعض الأحزاب مزدوجي الجنسية لمنع الجيش من استعادة العاصمة، وساعدتهما في حماية مصراتة من أي غارات جوية، وسهلتا توفير منظومة دفاع جوي وسلاح جوي بطيارين وخبراء مرتزقة من أميركا وإكوادور وأوكرانيا وجورجيا بتسهيلات قطرية».

ودعا مندوب ليبيا السابق في الأمم المتحدة أهل مصراتة إلى «سحب المسلحين من أبنائها إلى مدينتهم، للحفاظ على أرواحهم وإعادة تأهيلهم ودمجهم في الحياة العامة ومؤسسات الدولة بطريقة قانونية»، محذرًا من تحويل «حياة الناس إلى جحيم، وانتقال الاقتتال إلى داخل مصراتة نفسها».

التعليقات