السبت , 24 يونيو 2017
رئيس وزراء إيطاليا يغازل زوجة " ترامب "أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 24 يونيو 2017أسرار جديدة تكشف دور قطر المروع فى التحريض على اغتيال القذافي و غزو الناتو لليبياانقلاب جديد يستعد لهز عرش أمير قطرالكشف عن مؤامرة جديدة يخطط لها الناتو لتقسيم ليبيا و تفتيت وحدة الجيش الليبيتعرف على حال الدرهم المغربي المتوقع بعد تحرير سعر صرفهتوقعات بانخفاض كارثي خطير لسعر صرف الدينار الليبي أمام الدولارالاسترليني يواصل صعوده المهول و يكتسح العملات الاخريارتفاع طفيف لاسعار الذهبمصرف الوحدة يعلن اطلاق خدمة جديدة للمساهمة فى حل مشكله السيولةقيادة الجيش الليبي تتهم الرئاسي بخلق الفتن و شق الصف الواحدالدولار يواصل هبوطه الصاروخي نحو القاعقتلى و جرحي فى حادث مروري مروع بدرنةتعرف على المواقع التى حررها الجيش الليبي من قبضة الجماعات الإرهابية داخل سوق الحوتالجيش الليبي يعلن استمرار العمليات العسكرية بمحور وسط البلاد في بنغازي«مركزي البيضاء» يصدر قرار جديد بشأن مهلة قبول العملة المسحوبة من التداولقاعدة الجفرة الجوية تنهي استعداداتها لإستقبال وإقلاع أي طائرات مقاتلةجريمة بشعة تهز طرابلس تتسبب فى مقتل مواطن وابنتهأوروبا تعترف بتقصيرها فى مساندة و دعم ليبياالسراج يلتقي بنسودة ويطالب الجنائية بالقبض على المجرمين والإرهابيين الحقيقيين
نقابة الصحفيين في تونس تشن هجوما واسعا على الحكومة و تتهمها بخنق الإعلام

نقابة الصحفيين في تونس تشن هجوما واسعا على الحكومة و تتهمها بخنق الإعلام

ايوان ليبيا - وكالات:

أدانت نقابة الصحفيين في تونس قرار حكومة يوسف الشاهد إقالة الرئيس المدير العام للتلفزيون المملوك للدولة واتهمتها بـ"وضع اليد" على الإعلام العمومي.

واقالت الحكومة الرئيس المدير العام لمؤسسة "التلفزة التونسية" إلياس الغربي وذلك غداة تأخر بث نشرة الأخبار الرئيسية على محطة التلفزيون الاولى بساعة ونصف عن موعدها.

وعزا التلفزيون تأخر بث النشرة إلى تعرض مخرجها "لأزمة قلبية مفاجئة حالت دون حضوره لتأمين إخراجها المباشر".

وقدمت الحكومة اسم "مرشح جديد" سيخلف إلياس الغربي الى "الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري" (هايكا).

وبحسب مرسوم ينظم تعيين الرؤساء المديرين العامين لوسائل الاعلام السمعية البصرية المملوكة للدولة، يتعين أن تعطي الهيئة "رأيا مطابقا" (موافقة) في تلك التعيينات.

وقالت "النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين" (مستقلة) في بيان بعنوان "حكومة الشاهد تضع يدها على الإعلام العمومي" إن قرار عزل إلياس الغربي "كان جاهزا وأن عملية تعطيل بث نشرة الأخبار في موعدها مبرمجة سلفا".

ولاحظت ان العزل جاء "بعد أيام فقط من السطو على المركز الافريقي لتدريب الصحافيين (مملوك للدولة) والذي حولته الحكومة إلى فرع بإدارة الإعلام والاتصال فيها، وبعد أشهر قليلة من فرض تسميات مسقطة وحسب الولاء للحكومة في مؤسسات إعلامية عمومية".

ولاحظت النقابة "بهذا الإجراء الأخير (العزل) تكون حكومة الشاهد قد وضعت يدها على الإعلام العمومي".
ورأت ان "الحرب التي تقول الحكومة انها تخوضها ضد الفساد لن تكتسب أية مصداقية (..) طالما أن الفاسدين في قطاع الإعلام يرتعون بكل حرية، بل وتقرّبهم الحكومة من دوائر قرارها وتجازيهم".

وندّدت بـ"السياسة الحكومية المعادية لمبدأ استقلالية الإعلام العمومي، من خلال تعيينات فوقية مسقطة تعتمد الولاء على حساب الكفاءة".

واتهمت النقابة الحكومة بـ"تعطيل ممنهج لكل محاولات الإصلاح في التلفزة التونسية ورفضها لعقد البرامج والأهداف المتوافق عليه، فضلا عن التلكّؤ في رفض (توفير) الاعتمادات المالية اللازمة للمؤسسة، بغاية الابتزاز وفرض أجنداتها".

ودعت النقابة هيئة الاتصال السمعي البصري الى "تحمل مسؤوليتها في تقييم جدي وعلمي لأداء المسؤولين عن وسائل الإعلام العمومي السمعي البصري، وتحديد نقاط الضعف وأسباب تعطل مسار الإصلاح".

كما دعتها إلى "فتح باب الترشحات الحرة لخطة الرئيس المدير العام لمؤسسة التلفزة التونسية استنادا إلى برامج إصلاحية لتطوير الإعلام العمومي".

وتتكون مؤسسة "التلفزة التونسية" من محطّتين هما "الوطنية 1" و"الوطنية 2".

وتشغل المؤسسة نحو 1200 موظف حسبما افاد مسؤول بها.

وهذا الاسبوع أطلق نشطاء انترنت حملة للمطالبة بـ"إصلاح" مؤسسات الإعلام العمومي الممولة من الضرائب، منتقدين استمرار "رداءة" مضامينها مقارنة بما كان عليه الوضع في عهد  زين العابدين بن علي الذي أطاحت به ثورة مطلع 2011.

التعليقات