ايوان ليبيا

الأحد , 22 أكتوبر 2017
يد الأهلي تفوز على هرتاج الكونغولي بدوري أبطال إفريقياالوداد يتأهل لنهائي دوري الأبطال بثلاثية في اتحاد العاصمةبدء الانتخابات العامة في اليابان.. وحزب آبي يأمل في تحقيق فوز كبيرخمسة رؤساء أمريكيين سابقين يحضرون حفلًا موسيقيًا للإغاثة من الأعاصيرالعاهل السعودي يبعث رسالة إلى الرئيس العراقي تتناول دعم العلاقات الثنائيةوزير الإعلام اليمني: دعوات الحوثيين لإرسال طلاب المدارس للجبهات تؤكد استمرارهم في تجنيد الأطفالبوفال يخطف فوزا قاتلًا من وست بروميتش في الدوري الإنجليزيرئيسة برلمان كتالونيا: إسبانيا تقوم "بانقلاب" فى الإقليمرئيس كتالونيا: إجراءات الحكومة الإسبانية لا تحترم "دولة القانون"نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم السبت 21 اكتوبر 2017بعد جهود حثيثة للمكتب الثقافى في السعودية.. تخفيض رسوم امتحانات "أبناؤنا فى الخارج"الجيش العراقي: وصول تعزيزات عسكرية إلى سد الموصل للتأمينالكشف عن حقائق جديدة بشأن شبكة كبرى تهريب للنفط الليبيشجعها والدها على الغناء وتزوجت 5 مرات.. 15 معلومة عن سمية الخشابتاتو «هنا الزاهد» وحسد «ناهد السباعي».. 12 لقطة من أوسكار السينما العربيةإصابة عدد من الأشخاص في اعتداء طعن بميونخإسبانيا تُعلن تجميد الحكم الذاتي في كتالونياعلميها لأولادك.. 5 طرق لمقاومة التحرش الجنسيمأكولات صحية قدميها لأطفالك عند مشاهدة التليفزيونالشامي شامي والبغدادي بغدادي ... بقلم / ميلاد عمر المزوغي

دواعش المال العام.. مغارة حسني بي في جنزور نموذجا ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
دواعش المال العام.. مغارة حسني بي في جنزور نموذجا ... بقلم / محمد الاميندواعش المال العام.. مغارة حسني بي في جنزور نموذجا ... بقلم / محمد الامين

بقلم / محمد الامين

كثيرا ما نتحدث عن دواعش المال العام الذين انتحلوا صفة رجال أعمال تلاعبوا بأقوات الليبيين وتحالفوا مع أعداء البلد في أسوأ فترات أزمة الوطن.. تلاعبوا بالأسعار والمخزونات وتاجروا في كل شيء ضاربين عرض الحائط بالقيم الأخلاقية والدينية والإنسانية، وراكموا أرباحا خيالية ذهب جانب كبير منها للعصابات التي تتولى حماية مصالحهم، قبل أن تلتفت العصابات إلى مصدر ربح أكبر وهو خوض الحروب مدفوعة الأجر وتأزيم الأوضاع الأمنية كي تتمكن من الهيمنة على كل شيء مربح في ليبيا..

ولأن جشع عشاق المال السحت لا حدود له، فهؤلاء لا يتورعون عن احتكار أي شيء ولو كان حليب أطفال بعشرات آلاف الصناديق! هذا عدَا أطنان السكر التي لا حصر لها..

تذكّر أن هذا يحدث في شهر رمضان.. وفي أوان أزمة إمدادات غذائية.. لكن تذكر كذلك أن دواعش المال العام أمثال حسني بي وغيره يستفيدون من أسعار صرف تفضيلية من مصرف ليبيا المركزي في عزّ أزمة العُملة الوطنية.. ويحصلون على تسهيلات لضمان سلاسة اعتماداتهم المصرفية في ذروة أزمة السيولة وركود الصادرات.. مقابل الاحتكار والنهب.. طبعا لا أحد يمكن أن يقول أن ما يجري هو تواطؤ من مصرف ليبيا المركزي مع اللصوص.. ولا أحد يمكن أن يتهم حسني بي وغيره بشيء، ما داموا من أعلام فبراير وصناديقها الرئيسية..

التعليقات