ايوان ليبيا

الأحد , 17 ديسمبر 2017
ليبيون .. خطرها على الانتخابات (4) ... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيموصول معدات خاصة لنزع الألغام الى بنغازىأوامر إخلاء جديدة بسبب حرائق الغابات في ولاية كاليفورنياالقوات المسلحة في هندوراس: عمليات البحث عن حطام الطائرة مستمرةمقتل قيادي في الدفاع الوطني السوري بمدينة حلبمليشيات الحوثي تواصل عمليات اختطاف أعضاء مجلس الشورى اليمني في صنعاءرونالدو يواصل كتابة التاريخ مع ريال مدريدآلاف الإسرائيليين يتظاهرون في تل أبيب للمطالبة باستقالة نتنياهومقتل 3 وفقد 15 آخرين جراء انهيار طيني في تشيليالمركز الروسي للمصالحة: إيصال 1.3 طن مساعدات إنسانية إلى حلبالحوثيون يطيحون بوزراء موالين لصالح من الحكومة "غير الشرعية"آرسنال يفوز على نيوكاسل في الدوري الإنجليزيريال مدريد يتوج بلقب كأس العالم للأنديةمقتل 3 أشخاص وإصابة 7 جراء زلزال ضرب جزيرة جاوة الإندونيسيةوزير الخارجية الباكستاني يزور سفارة مصر بإسلام أباد ويدين حادث الروضة الإرهابيصديق كلوني يروي قصة منح النجم العالمي أصدقاءه 14 مليونًا تعبيرًا عن حبهإحداهن انفصلت بعد 3 أشهر فقط.. طلاق الفنانين في 2017خبيرة تغذية تكشف طريقة فعالة وسهلة لعلاج «حب الشباب»قرار مرتقب بتحرير سعر صرف الدينار الليبي امام العملات الاجنبيةخفر السواحل ينقذ 250 مهاجر غير شرعى قبالة السواحل الليبية

هل اخترقت قطر مصرف ليبيا المركزي ؟!!

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات:

شن رئيس لجنة السيولة في مصرف ليبيا المركزي (البيضاء) رمزي الأغا، الأيام الماضية هجوماً لاذعاً على عضو مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي طارق يوسف المقريف متهماً إياه بأنه ذراع لدولة قطر في المصرف.

ويعتبر طارق محمد يوسف المقريف نجل رئيس المؤتمر الوطني العام السابق عضو مجلس ادارة مصرف ليبيا المركزي، هو أيضا عضو مجلس ادارة المؤسسة المصرفية العربية ABC الذي يرأس مجلس ادارتها الصديق الكبير كما أنه الرئيس التنفيذي وعضو مجلس أمناء مؤسسة مبادرة “صلتك” القطرية، وهي مؤسسة توفر التدريب المهني والمساعدة لرجال الأعمال الشباب على إطلاق مشاريعهم في قطر والعالم العربي، وقد تأسست سنة 2008 برئاسة سيدة قطر الاولى.

وقال الآغا ان المقريف هو عرّاب المحافظ ” الصديق الكبير ” وهو من يخطط للازمات الاقتصادية في ليبيا، مشيراً الى صورة نشرها عبر حسابه على فيسبوك تجمع المقريف بسيدة قطر الاولى موزة بنت ناصر المسند، وعلق الآغا على الصورة قائلاً: قطر هي من تتحكم في سياسات مصرف ليبيا طرابلس عبر هذا الشخص.

وبتاريخ 24 أكتوبر الماضي فجر المبعوث الاممي الى ليبيا مارتن كوبلر مفاجأة عندما قال انه يزور العاصمة القطرية الدوحة لبحث أزمة السيولة في ليبيا، عبر توفير المال للمجلس الرئاسي في حين أكدت تقارير نُشرت بعد ذلك ان كوبلر طالب وزير الخارجية القطري محمد آل ثاني بالتوسط لدى المقريف وعن طريقه على الكبير لتسييل المال للرئاسي.

وهنا جاء دور المقريف بتاريخ 26 مايو الماضي حيث وجه مصرف ليبيا المركزي (البيضاء) الاتهام إلى عضو مجلس إدارة مصرف مركزي طرابلس طارق المقريف بالوقوف وراء البيان الامريكي الذي ندد بطبع عملة ليبية في روسيا وذلك عبر تشكيك المقريف في جودتها ومواصفاتها.

وفي الأسبوع الثالث من شهر سبتمبر الماضي انتهت ولاية الصديق الكبير عملياً رفقة أعضاء مجلس إدارة المصرف وهم طارق المقريف ومراجع غيث ومحمد المختار وعبد الرحمن هابيل وحمودة الاسود، اضافة لإقالته من قبل مجلس النواب في سنة 2014، لكن ومع انتهاء مدتهم استمر هذا الفريق في العمل دونما توقف.

ومن جانبه جدد رئيس لجنة السيولة بمصرف ليبيا المركزي بالبيضاء رمزي آغا اتهاماته للمصرف المركزي، قال إن المحافظ الصديق الكبير أمر بإيقاف تغطية العملة الأجنبية للمصارف التجارية لغرض فتح الاعتمادات تزامنا مع الأحداث الأخيرة في طرابلس واندحار الميليشيات والمقاطعات العربية لقطر بحسب وصفه.

وقال آغا في تدوينة له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك إن الميليشيات المنهارة في طرابلس هي من تحمي الصديق الكبير، رغم انه تذرع بأن سبب إيقاف التغطية هو عدم صدور موازنة استيرادية من حكومة الوفاق.

وكان ديوان المحاسبة في طرابلس اشار في تقريره الي التلاعب بالاعتمادات المصرفية الممنوحة من قبل المصرف المركزي بقيمة تجاوزت 500 مليون دولار، الى شركات ذات علاقات مع جماعات أبرزها مع الاخوان المسلمين بليبيا، والليبية المقاتلة، من خلال شركات تعود ملكيتها لشخصيات مقربة وتابعة لعبدالحكيم بلحاج وعلى الصلابي، من خلال دور قطري في دعم وتقوية الجماعات الاسلامية المتشددة عبر مصادر تمويل بعيدة عنها، تقوم بمتابعتها والإشراف عليها عبر دوائر خاصة في الدوحة.

التعليقات