ايوان ليبيا

الخميس , 9 يوليو 2020
مواعيد مباريات الخميس 9 يوليو 2020 والقنوات الناقلة.. تريزيجيه والمحمدي يتحديان يونايتدغوتيريس يكشف أسباب عرقلة المراجعة الدولية لحسابات المصرف المركزيقرارات استثنائية في بني وليد بسبب فيروس كورونافرنسا تنفي انحيازها لأي طرف في ليبياالنشرة الوبائية الليبية ليوم الاربعاء 8 يوليو (86 حالة جديدة)الجامعة العربية تطالب بالوقف الفوري للقتال في ليبيااعلان الحظر التام في مسلاتة لمدة 10 أيام"روبرت كوخ": حالات الإصابة بكورونا في ألمانيا ترتفع بواقع 442 إلى 197783اعتقال حاكم ولاية مكسيكي سابق هارب من العدالة في ميامي الأمريكيةزلزال بقوة 5.5 درجات يضرب شمال شرق أسترالياطوكيو تسجل حصيلة قياسية للإصابات اليومية بكورونا بـ224 حالةميهايلوفيتش غاضبا: تتحدثون عن إنتر دون ذكر اسم بولونيا؟ وتتعاملون كأننا 11 قاتلا في الملعبسيتيين: لم أتوقع أن يلعب إسبانيول بهذه الطريقةكلوب: صلاح كان جيد جدا ضد برايتون.. وتخيلوا أين سأكون بدونه هو وماني وفيرمنيو؟قائد إسبانيول: نعتذر من الجماهير.. سنعود أقوىرئيس بيرو يدعو لإجراء انتخابات عامة في أبريل 2021مغنّي الراب كانيي ويست يؤكّد تخلّيه عن دعمه لترامب بانتظار حسم ترشحه للرئاسةوزير الداخلية الصربي يصف الاحتجاجات العنيفة في بلاده بأنها "محاولة انقلاب"مجلس الأمن يصوت ضد مشروع قرار روسي لخفض المساعدات الإنسانية لسوريا عبر الحدودالنمسا: لدينا وثائق تثبت تورط المخابرات التركية فى أعمال العنف فى فيينا

هل يكون العزل و الحصار العربى لقطر بداية لحرب كبرى؟

- كتب   -  
هل يكون العزل و الحصار العربى لقطر بداية لحرب كبرى؟
هل يكون العزل و الحصار العربى لقطر بداية لحرب كبرى؟

 

ايوان ليبيا - فورين بوليسي :

نشرت صحيفة "فورين بوليسي" مقالا  للباحث سايمون هندرسون، تحت عنوان "هل سيشعل المنفى الدبلوماسي لقطر حربا كبرى جديدة؟".

ويشير الباحث، وهو مدير برنامج الخليج وسياسة الطاقة في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، إلى أن دول الخليج السنية كانت منذ وقت بعيد تمهد لحرب مع إيران، معتبرا أن الوضع حول قطر قد يصبح الذريعة المرجوة التي تبحث عنها هذه الدول.

واعتبر كاتب المقال أن العالم ربما يقف اليوم أمام لحظة تاريخية يمكن مقارنتها مع اغتيال الدوق فرانز فرديناند في سراييفو عام 1914، ما مثل شرارة الحرب العالمية الأولى.

وذكر الكاتب أن الهدف "الشكلي" لتحرك السعودية والإمارات هو قطر، التي انحرفت منذ فترة بعيدة عن إجماع باقي دول الخليج بشأن إيران.

وأوضح هندرسون أن الإجراءات التي اتخذتها الدول العربية الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، ضد قطر والمتمثلة في قطع العلاقات الدبلوماسية، وإغلاق المجال الجوي أمام الرحلات القطرية، وإغلاق  الحدود البرية والبحرية، تمثل "ذريعة للحرب" بكل معنى الكلمة. وأعاد إلى الأذهان أن حرب الأيام الستة ، اندلعت بذريعة قبل 50 عاما بإغلاق مصر لمضيق تيران، ما منع إسرائيل من الطريق الوحيد للوصول إلى البحر الأحمر.

وردت إيران على الحركة السعودية الإماراتية، حسب تقارير إعلامية،  بقرار السماح لقطر باستخدام 3 من موانئها  للحصول على توريدات المواد الغذائية الضرورية. وحذر هندرسون من أن الرياض وأبوظبي ستعتبران، على الأرجح، هذه الخطوة الإيرانية  تأكيدا لـ"خيانة" الدوحة في سياق علاقاتها مع طهران.

بدورها، تعتبر قطر نفسها ضحية لمؤامرة دبرتها الرياض وأبوظبي. وأشار كاتب المقال في هذا السياق إلى علاقات الخصومة  التقليدية بين قطر والإمارات. وذكر بأن الرياض بدورها ترى الدوحة كجهة مشاغبة في المنطقة، فيما تتهم السلطات القطرية، التي تسمح للنساء بقيادة السيارات وللأجانب بتناول المشروبات الكحولية، السعودية بتشويه سمعة التيار الوهابي، في الوقت الذي يثير فيه الدعم القطري لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة في الإمارات، غضب أبوظبي.

وعلى الرغم من الأزمة الدبلوماسية السابقة  بالخليج في عام 2014، يؤكد هندرسون أن جذور الأزمة الراهنة تعود إلى عام 1995، عندما قام الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بالانقلاب على حكم والده، بينما اعتبرت السعودية والإمارات هذا الانقلاب سابقة خطيرة بالنسبة للأسر الحاكمة في الخليج، وبدأتا بالتخطيط ضد الأمير القطري الجديد. ونقل الباحث الأمريكي عن دبلوماسي أقام في الدوحة في هذه الفترة، أن الرياض وأبوظبي  دبرتا مخططا لاغتيال حمد واثنين من إخوته وزيري الخارجية والطاقة في حكومته، في المساعي لإعادة الأمير المخلوع إلى السلطة.

ويرى الكاتب أن واشنطن قد تلعب دورا مهما في تخفيف التوتر في هذا الوضع الخطير بالخليج، مشيرا بشكل خاص إلى الدور المحتمل لوزير الخارجية ريكس تيلرسون، الذي كان قبل توليه المنصب الحالي، يترأس شركة "إكسون موبيل"، وهي أهم لاعب أجنبي في قطاع الطاقة القطري.

واعتبر الباحث أنه على واشنطن أن تعمل بسرعة لإيقاف هذا الانزلاق نحو الحرب دون أن تنتظر بدء المذبحة.


التعليقات