السبت , 24 يونيو 2017
رئيس وزراء إيطاليا يغازل زوجة " ترامب "أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 24 يونيو 2017أسرار جديدة تكشف دور قطر المروع فى التحريض على اغتيال القذافي و غزو الناتو لليبياانقلاب جديد يستعد لهز عرش أمير قطرالكشف عن مؤامرة جديدة يخطط لها الناتو لتقسيم ليبيا و تفتيت وحدة الجيش الليبيتعرف على حال الدرهم المغربي المتوقع بعد تحرير سعر صرفهتوقعات بانخفاض كارثي خطير لسعر صرف الدينار الليبي أمام الدولارالاسترليني يواصل صعوده المهول و يكتسح العملات الاخريارتفاع طفيف لاسعار الذهبمصرف الوحدة يعلن اطلاق خدمة جديدة للمساهمة فى حل مشكله السيولةقيادة الجيش الليبي تتهم الرئاسي بخلق الفتن و شق الصف الواحدالدولار يواصل هبوطه الصاروخي نحو القاعقتلى و جرحي فى حادث مروري مروع بدرنةتعرف على المواقع التى حررها الجيش الليبي من قبضة الجماعات الإرهابية داخل سوق الحوتالجيش الليبي يعلن استمرار العمليات العسكرية بمحور وسط البلاد في بنغازي«مركزي البيضاء» يصدر قرار جديد بشأن مهلة قبول العملة المسحوبة من التداولقاعدة الجفرة الجوية تنهي استعداداتها لإستقبال وإقلاع أي طائرات مقاتلةجريمة بشعة تهز طرابلس تتسبب فى مقتل مواطن وابنتهأوروبا تعترف بتقصيرها فى مساندة و دعم ليبياالسراج يلتقي بنسودة ويطالب الجنائية بالقبض على المجرمين والإرهابيين الحقيقيين
7 أسباب تدفعك لتشجيع يوفنتوس وأخرى لدعم الريال في نهائي دوري الأبطال

7 أسباب تدفعك لتشجيع يوفنتوس وأخرى لدعم الريال في نهائي دوري الأبطال

 

ايوان ليبيا - وكالات :

نتظر عشاق الساحرة المستديرة يوم السبت المقبل بفارغ الصبر حيث يصطدم ريال مدريد بنظيره يوفنتوس في نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب كادريف.

واستعرضت صحيفة "ذا صن" البريطانية 7 أسباب تدفع الجماهير لتشجيع يوفنتوس في تلك المباراة ومثلها لدعم ريال مدريد في السطور التالية كالأتي:

- يوفنتوس

1- التجديد

لم يتوج البيانكونيري بلقب دوري أبطال أوروبا منذ 21 عاما، ويفضل العديد من المتابعين مشاهدة أبطال جدد، كما لم تفز الكرة الإيطالية بلقب دوري الأبطال في أخر 10 سنوات سوى مرة واحدة فقط عبر الإنتر في عام 2010.

2- إنهاء الهيمنة الإسبانية

نجحت الأندية الإسبانية في فرص سيطرتها الكاملة على بطولة دوري أبطال أوروبا في أخر 3 سنوات وكذلك الحال مع لقب الدوري الأوروبي، حتى تمكن مانشستر يونايتد أخيرا هذا العام من إنهاء تلك الهيمنة ويبقى الدور على يوفنتوس الأن في دوري الأبطال.

3- جيانلويجي بوفون

يعشق الكثيرون الحارس الأسطوري بوفون ويتمنون بكل تأكيد فوزه باللقب خاصة أن الحارس الإيطالي لم يسبق له طوال مسيرته الفوز بهذا اللقب، ومع بلوغه عامه الـ39 تبدو أن تلك هي الفرصة الأخيرة للظفر باللقب والذي قد يعني فوزه أيضا بالكرة الذهبية لهذا العام.

4- BBC

قدم الثلاثي ليوناردو بونوتشي وأندريا بارزالي وجورجيو كيليني مستويات لافتة للنظر جعلت من اليوفي الفريق الأقوى دفاعيا في العالم بلا منازع، ويبتعد الثلاثي بـ90 دقيقة فقط عن تكليل جهودهم الدفاعية بلقب دوري الأبطال وخاصة أن اليوفي لم تسكن شباكه سوى 3 أهداف فقط طوال نسخة هذا الموسم.

5- ماسيمليانو أليجري

تمكن المدرب الإيطالي بعد إقالته من ميلان من إعادة بناء مسيرته التدريبية من جديد بشكل لافت للنظر، وأصبح على مقربة شديدة من الانضمام إلى عظماء التدريب الذين توجوا بالثلاثية التاريخية، كما يأمل أليجري في تعويض خسارته لنهائي دوري الأبطال عام 2015 من برشلونة.

6- إعادة البناء

منذ موسمين، ضم يوفنتوس في تشكيلته أرتورو فيدال وأندريا بيرلو وبول بوجبا وكارلوس تيفيز، وعلى الرغم من رحيل هؤلاء النجوم، إلا أن اليوفي تمكن من الحفاظ على بريقه بل وأصبح فريقا أقوى من ذي قبل.

7- العودة المذهلة

منذ 10 سنوات، تواجد يوفنتوس في الدوري الإيطالي للدرجة الثانية بسبب فضيحة التلاعب في نتائج المباريات الشهيرة التي هزت الكرة الإيطالية في عام 2006، ومع فقدانهم لنجوم الفريق حينها، تمكن اليوفي من العودة بقوة مرة أخرى محليا ويقترب من ذلك قاريا أيضا.

- ريال مدريد

1-  التاريخ

من شأن تتويج ريال مدريد باللقب أن يجعله أول فريق يتمكن من الدفاع عن لقبه في دوري الأبطال في العصر الحديث، وكتابة صفحة جديدة في تاريخ النادي الأبرز أوروبيا.

2- زين الدين زيدان

لا يختلف اثنين على جودة زيدان اللاعب، ولكنه أثبت جودته الكبيرة أيضا في مجال التدريب ومن شأن فوزه أن يحفز باقي الأندية على منح أساطيرها الفرصة التدريبية مثل ريان جيجز مع مانشستر يونايتد وباتريك فييرا مع أرسنال.

3-  كريستيانو رونالدو

يبتعد رونالدو عن غريمه ليونيل ميسي بلقب واحد فقط في دوري الأبطال ومثله في جائزة الكرة الذهبية، ومن شأن فوزه باللقب الأوروبي هذا العام أن يقربه كثيرا من معادلة النجم الأرجنتيني في كل شيء.

4- ابن البلد

طوال تاريخ دوري أبطال أوروبا، توج 5 لاعبين فقط باللقب في مسقط رأسهم أي في المدينة التي ولدوا بها، ويرغب جاريث بيل أن يصبح اللاعب السادس في التاريخ الذي يحقق هذا الأمر خاصة أن النهائي سيقام في كارديف أي في المدينة التي ولد بها النجم الويلزي.

5- BBC

ينظر الكثيرون إلى ثلاثي برشلونة ميسي وسواريز ونيمار باعتبارهم الأفضل في العالم، ولكن التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا الثالث في غضون 4 أعوام سيضع رونالدو وبيل وبنزيما في مكانة مميزة للغاية ضمن أفضل خطوط الهجوم في تاريخ كرة القدم.

6- الإيمان

إذا تمكن الريال من الفوز باللقب، سيعني أن الفريق الملكي تمكن من الفوز هذا الموسم بلقب الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا دون التعاقد مع أسماء كبيرة، وهو ما يعني إحتمالية إعادة تفكير فلورنتينو بيريز في فكرة إعادة عصر الجلاكتيكوس من جديد للريال هذا الصيف.

7- يوفنتوس ليس الاسم الكبير أوروبيا

على الرغم من السطوة الكبيرة التي يفرضها يوفنتوس على الدوري الإيطالي إلا أنه لا يعد من كبار القوم في أوروبا ويكفي القول بأنه إذا خسر النهائي فسيظل في رصيده لقبين في دوري الأبطال مثل فرق من عينة نوتنجهام فورست.

التعليقات