ايوان ليبيا

الأثنين , 23 أكتوبر 2017
فوز الرئيس الأرجنتيني ماكري بالانتخابات التشريعية لـ"منتصف الولاية"صعود مؤشرات الأسهم اليابانية في الجلسة الصباحيةمقتل 11 شخصًا في احتجاجات واشتباكات عرقية بإثيوبياالشرطة البريطانية تنهي احتجاز رهائن تحت تهديد السلاحمُداخلة ... بقلم / البانوسى بن عثمانشبح الانتحار يضرب البيضاء من جديد ... طفل ينتحر شنقًاوقفة احتجاجية لأصحاب المساكن المدمرة في سرتمخرج أفلام وثائقية وحفيد ملحن شهير.. 9 معلومات عن أحمد ماجد المصريضبط 6 شاحنات تهريب وقود في صبراتةالأمم المتحدة تنهي محادثات بشأن ليبيا في تونس دون موعد جديد لاستئنافهاأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 22 اكتوبر 2017تعرف على هدافي دوري الأبطال مُنذ بداية الألفيةرئيس برشلونة: ميسي سيُجدد مدى الحياةإنذار بوقوع عاصفة في جزر الكوريل الروسية مع اقتراب إعصار الغد2019 تسطر تاريخًا جديدًا في سجل العرش الياباني بسبب مرض الإمبراطور أكيهيتوللنساء فقط.. طرق بسيطة لتطوير الحاسة السادسةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاحد 22 اكتوبر 2017التحقيق في اغتيال الصحفية المالطية وعلاقته بالمافيا الدولية في 3 دول بينها ليبيامسلحون يوقفون ضخ مياه النهر الصناعي من الجنوب للشمال للافراج عن احنيشوزير خارجية فرنسا يحذر من تفكك خطير بسبب أزمة كتالونيا

بالفيديو .. الغرياني يحرض اتباعه على القتال فى طرابلس

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات : 

أعرب مفتي المؤتمر العام الشيخ الصادق الغرياني عن اسفه للمواطنين والشعب الليبي جميعا لكون دار الافتاء اصبحت مستهدفة وقد اعتدى عليها مجموعة من المجرمين ليلة البارحة ، و ذلك وفق تعبيره .

و قال الغرياني فى حلقة اليوم الاثنين من برنامج الاسلام و الحياة على قناة التناصح  : ” لقد اقتحموا باب الدار وسرقوا المحتويات والاجهزة وقد سبق اقتحامها اكثر من مرة و أبلغنا الجهات المعنية وخاطبنا مديرية الامن و وزارة الداخلية ولكن للاسف لم نجد اي اثر لهذه الخطابات ولم يجري تحقيق جاد ولم نلمس منهم أي جدية في هذا الامر ولم يردو علينا بشيء من نتائج التحقيق إن وُجد ” .

و اعتبر الغرياني ان صمت الجهات الرسمية هو من اعطى الجرأة لـ ” المجرمين ”  لأعادة الكرة مرة اخرى و قال بأنهم لم يكتفوا هذه المرة بسرقة بعض المحتويات وانما وضعوا سلاسل على الباب واقفلوه .

و أضاف : ” من خلال شهود عيان مرو اثناء وقوع هذا الاعتداء الظالم تبين ان السيارة التي نزل منها الاشخاص كانوا يلبسون اللباس العسكري والسيارة تحمل شعار الامن المركزي فرع طرابلس وهذا الامر يعني في غاية الخطورة ” .

و وجه الغرياني رسالته للمقتحمين قائلاً بأن الاعتداء على دار الافتاء بالتاكيد لا يكن من قبل سراق للمال حيث ان مصادر المال مجففة ونسبة كبيرة من المشائخ والعلماء لم يستلموا مرتباتهم من الباب الثاني منذ ما يقرب عن سنة كاملة  .

و أشار بأن سلاح دار الافتاء  الوحيد هو تبليغ رسالة الله للناس والرد على استفتائاتهم ونصحهم وارشادهم قائلاً بأن من يظن ان قفلها سيسكت اصوات العلماء يحلم فاننا  لن نسكت عن بيان الحق مهما كانت الظروف وفي جميع الاحوال ليس لنا عداء لأي جهة بعينها ولا لشخص بعينه وانما عدائنا للظالمين والمجرمين و المستكبرين ، و ذلك وفق تعبيره .

الغرياني قال متسائلاً  : ” ليس هناك سارق يطمع في الدار من الناحية المالية ثم ان السارق ماذا يصنع بعد ان يسرق بأن يسلسل الابواب ويقفلها هذا عمل جهات امنية ،  لا يفعل هذا الفعل الا الجهات الامنية ” .

و عن حكومة الوفاق ، قال الغرياني انها تقول بأنها السلطة الوحيدة في البلد و أنها قادرة على فرض الامن و الضرب بيد من حديد على المجرمين و المارقين و أضاف :

” لقد شكونا مراراً ولم نجد منها استجابة فاننا نحملها المسؤولية الكاملة على ما يحدث لدار الافتاء وتعد مسؤولة بشكل مباشر على مبنى الدار وعلى ارواح العاملين والموظفين  ” .

و ختم الغرياني حديثه فى جزئية إقتحام دار الافتاء بأن يتحمل الشعب الليبي مسؤوليته بالدفاع عن مؤسسته الدينية قائلاً بأن قفل دار الافتاء عار وشنار على كل الشعب الليبي و خاصة على الذين يتولون المسؤوليات .

 

التعليقات