ايوان ليبيا

الأثنين , 27 يونيو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

اِقْصِفْ ... أبيت اللعنَ ، لَسْتُ ألومَكَ

- كتب   -  
اِقْصِفْ ... أبيت اللعنَ ، لَسْتُ ألومَكَ
اِقْصِفْ ... أبيت اللعنَ ، لَسْتُ ألومَكَ

اِقْصِفْ ... أبيت اللعنَ ، لَسْتُ ألومَكَ

اِقْصِفْ
أبيت اللعنَ ، لَسْتُ ألومَكَ
وأبطش .. فإنا قد غَدونا "ملطشة"
**
فطُولُ ذِرَاعِكَ
من قَصِيرِ ذِرَاعِنا
تَفَشىَ بِنَا مرضُ الزُنُودِ الرَاعِشَة
**
ومُذْ قَادَنا
"برنارُ" صِرّنَا أُمَةً
عُمْيَاً نَسِيرُ فِي الدُُروبِ الُموحِشَة
**
أمستْ نِيَاماً
فِي السُبَاتِ عُقُولُنَا
مُنذُ شَرِبْنَا .. كأسَ شَايِ الدَّروَشَة
**
أتَانَا ربيعُ المَوتِ
يَخْتَالُ ضَاحِكاً
وكلُ زهرةِ بَاتتْ رصاَصة طَائِشَة
**
كمْ ِمنْ
خَليلِ أَضْحَى جلاداً لنا
و سيوفُهُ لدِمَائِنَا مُتَعَطِشَة
**
و لَولا المَهانَة
ما حجزنا مقعداً
فِي الهَاوِيَة َبيّنَ الشعوبِ "المُدْهِشَة"


رمضان البريكي - 28 مايو 2017

التعليقات