ايوان ليبيا

الجمعة , 15 ديسمبر 2017
مجلس الأمن: "اتفاق الصخيرات" هو الإطار الوحيد لإنهاء الأزمة السياسية في ليبياوزير خارجية النرويج : ندعم الاستقرار في لبنان وإعلان باريس وملتزمون بمساعدة اللاجئينالاتحاد الأوروبي: موقفنا "لم يتغير" تجاه القدس وملتزمون بحل الدولتينقتيلان ومصابون في حادثتي طعن بمدينة ماستريخت الهولنديةالبحرين تدعو إلى التوصل لحل سياسي في اليمن وفقا للمبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمنمؤتمر دولي في نواكشوط يطرد موفد الجزيرة القطريةمحمود جبريل يحدد شروط تحالف القوى الوطنية لخوض الانتخاباتالدينار يعاود الهبوط أمام العملات الأجنبية بالسوق الموازىانقطاع خدمات الاتصالات الهاتفية و الانترنت عن منطقة زوارةتزوجت تاجر مخدرات وأدمنت الخمر حسرة على ابنتها.. ما لا تعرفه عن زوزو ماضيوزير خارجية لبنان يطالب بإنشاء سفارة لبلاده في القدس "عاصمة فلسطين"سفير البحرين يؤكد موقف بلاده الداعم لمصر في حربها ضد الإرهابليبيون .. خطرها على الانتخابات (3) ... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم"هيومن رايتس ووتش" تتهم الشرطة الكينية باغتصاب نساء خلال الانتخاباتبوتين: الانسحاب الأمريكي من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى سيؤثر سلبًا على الأمن الدوليمقتل وإصابة خمسة أشخاص بتفجير في بغدادنشطاء في تونس يُطلقون حملة "المليون توقيع" لسن قانون يُجرم التطبيع مع إسرائيلقذاف الدم : ادعوا الشعوب العربية للحفاظ علي جيوشها و الدوحة جندت الإرهابيين لتدمير البلاد العربيةأحدهم دُفن بعد 17 يوما من وفاته.. فنانون رحلوا في 2017اعتقل 9 أيام ومات بسبب خطأ طبي.. 17 معلومة عن أحمد راتب

القيادة العامة للجيش تنعي شهداء هجوم براك الشاطئ من أوباري وتراغن ومرزق

- كتب   -  
القيادة العامة للجيش تنعي شهداء هجوم براك الشاطئ من أوباري وتراغن ومرزقالقيادة العامة للجيش تنعي شهداء هجوم براك الشاطئ من أوباري وتراغن ومرزق

ايوان ليبيا - وكالات :

نعت القيادة العامة للقوات المسلحة جنودها من اللواء العاشر من منطقة أوباري وتراغن ومرزق، ممن قضوا خلال الهجوم أمس على قاعدة براك الشاطئ الجوية.

جاء ذلك على لسان الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية العقيد أحمد المسماري، الذي أورد على صفحته الرسمية بـ «فيسبوك»: «تنعي القيادة العامة جنودها من اللواء العاشر من منطقة أوباري وتراغن ومرزق الذين ارتقوا للرفيق الأعلى شهداءً دفاعًا عن الوطن وعن كرامته وحريته وهيبته وأمنه واستقراره».

وهاجمت «القوة الثالثة» وكتائب مساندة لها، الخميس، قاعدة براك الجوية في عملية مفاجئة من ثلاثة محاور.

وأوضح مصدر أمني،  أنه في المحور الأول هاجم «اللواء 13» التابع لـ «القوة الثالثة» قوات «اللواء 12» المتواجدة فى رملة زلاف، الواقعة بين سبها وبراك، واستهدفت المحاور الأخرى قاعدة براك الجوية.

وأضاف أن الهجوم على قوات «اللواء 12» أسفر عن تدمير بعض الآليات، وسقوط قتلى وجرحى، أحدهم علي إبراهيم بن نايل، ابن شقيق العميد محمد بن نايل آمر اللواء.

وفيما أعلن عميد بلدية براك الشاطئ، إبراهيم زمي مقتل 74 جنديًّا من «اللواء 12» وجرح 18 آخرين في الهجوم، أكدت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية أن ردها على مقتل جنودها من اللواء 12، سيكون «قاسيًا وقويًا».

التعليقات