الجمعة , 21 يوليو 2017
هل يفعلها حفتر و يحرر طرابلس و مصراتة من قبضة التنظيمات المسلحة ؟!!هجوم أمريكي على ليبيا و اشادة بالجزائر فى تقرير واشنطن لمكافحة الإرهابالمتظاهرون يتحدون السلطات المغربية ويتظاهرون من جديدطائرة مدنية تعلق فى الجو لساعات طويلة ولا تتمكن من الهبوطجريمة قتل بشعة فجرت غضب الشارع التونسي و اثارت الرأى العامالكشف عن تفاصيل مثيرة حول الاتفاق الأمريكي القطري حول مكافحة الإرهابأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 21 يوليو2017تعرف على اخر أسعار السلع الغذائية والخضروات واللحوم فى طرابلس ليوم الجمعةمحاولات إسرائيلية خبيثة لاختراق ليبيا وضمها للمخطط اليهودي بالمنطقةأمريكا تعترف: قطر دعمت الإرهابيين لاسقاط القذافي وتدمير ليبياالدينار التونسي يواصل انهياره المدوي وسط توقعات بكارثة اقتصادية قريبةتعرف على العملة التى ارتفعت قيمتها 4000% خلال أشهر قليلةاليورو يقفز إلى أعلى مستوياته في نحو عامين مقابل الدولارارتفاع مفاجىء لاسعار النفط قبيل اجتماع للأوبكالذهب يصيبه الجنون ويسجل أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيعقريباً .. حفتر و السراج فى لقاء جديد بباريسقبائل العربان توجه رسالة هامة الى عائلة الخويلدي الحميديبشري سارة لمحبي السفر من ليبيا الى مصرالجيش الليبي يعلن البدء فى عملية تحرير درنة و يبدأ فى حشد القوات لبدء القتال" مجلس شورى مجاهدي درنة "ينهار ويبدأ في حل نفسه
السفير البريطانى فى ليبيا يطالب بمحاكمة منفذي مجزرة براك الشاطىء

السفير البريطانى فى ليبيا يطالب بمحاكمة منفذي مجزرة براك الشاطىء

ايوان ليبيا - وكالات:

أعرب السفير البريطاني لدى ليبيا، بيتر ميليت، عن صدمته من الهجوم على قاعدة براك الشاطئ الجوية، مشيرًا إلى التقارير عن إعدامات جماعية، ومطالبًا بضرورة تقديم الجناة للعدالة.

وأضاف ميليت، عبر تدوينة له بموقع التواصل «تويتر» اليوم الجمعة، أنه «يجب منع وقوع الحرب الأهلية في ليبيا. وإن العنف لن ينهي حالة الانقسام في ليبيا، والحوار والمصالحة أساسيين».

وهاجمت «القوة الثالثة» وكتائب مساندة لها، الخميس، قاعدة براك الجوية في عملية مفاجئة من ثلاثة محاور.

وأوضح مصدر أمني، أنه في المحور الأول هاجم «اللواء 13» التابع لـ «القوة الثالثة» قوات «اللواء 12» المتواجدة فى رملة زلاف، الواقعة بين سبها وبراك، واستهدفت المحاور الأخرى قاعدة براك الجوية.

وأضاف أن الهجوم على قوات «اللواء 12» أسفر عن تدمير بعض الآليات، وسقوط قتلى وجرحى، أحدهم علي إبراهيم بن نايل، ابن شقيق العميد محمد بن نايل آمر اللواء.

وفيما أعلن عميد بلدية براك الشاطئ، إبراهيم زمي، مقتل 74 جنديًّا من «اللواء 12» وجرح 18 آخرين في الهجوم، أكدت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية أن ردها على مقتل جنودها من اللواء 12، سيكون «قاسيًا وقويًا».

التعليقات