الأثنين , 29 مايو 2017
كل يوم في مدينة ليبية.. (2) مدينة يفرن... بقلم / حسين سليمان بن ماديتراجع الدولار وارتفاع اليورو أمام الدينار بالسوق الموازىالاستثمار فى أفريقيا بين التحديات و الآمالقطر والإخوان، هل ينفصل السياميان؟ ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيتحذيرات من فوضي خلاقة جديدة وثورة غضب تستعد لضرب الجزائر ودول شمال أفريقياموجة نزوح جماعية من ليبيا الى تونس بعد تصاعد العنف و الاشتباكات في طرابلسبالفيديو.. معجزة طفل رضيع يحاول المشي بعد دقائق من ولادتهالشعب المغربي يطلق ثورة جديدة و التظاهرات تشعل العاصمة و تنتقل لباقى المدنلأول مرة.. فرنسا تعترف: نحن المسئولين عن الفوضى التي تشهدها ليبياأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 29 مايو 2017" الجزيرة " القطرية تعلن دعمها للجماعات الإرهابية فى ليبيا و تصفهم بـ " الثوار "تعرف على اخر اسعار للحوم و الخضروات و السلع الغذائية بمدينة سرتطبول الحرب تدق .. عسكريون يلمحون لإمكانية تدخل عسكري دولي قريب فى ليبياالكشف عن الحيلة الخبيثة للجماعة الاسلامية المقاتلة فى ليبيا للهروب من الملاحقة الدوليةهل ينقذ الاجراء الأخير للبنك المركزي الدينار التونسي من الهبوط القاتل ؟!!فى حركة مفاجأة .. السوق يشهد موجة تراجع جماعى للدولار و اليوروالى أدعياء الاستقلالية الوهمية وأنصار السيادة الموسميةأسعار الذهب تشهد موجة من الهبوط الحادالقطراني: مشروع الإرهاب بين مصر وليبيا واحد ويتم مواجهته صفا واحدامصرف ليبيا المركزي يعلن عن خبر سار لأصحاب المعاشات بمناسبة شهر رمضان
البنك المركزي التونسي يحذر المواطنين من قرب حدوث كارثة اقتصادية خطيرة

البنك المركزي التونسي يحذر المواطنين من قرب حدوث كارثة اقتصادية خطيرة

ايوان ليبيا - وكالات:

توقع محافظ البنك المركزى التونسى، الشاذلى العيارى٬ أن يؤثر تدهور الدينار التونسى وضعف الصادرات نحو الفضاء الأوروبى على الوضع الاقتصادى التونسى العام٬ من خلال دخول البلاد «طفرة تضخم متصاعدة» خلال الفترة المقبلة٬ موضحًا أن تونس ستدخل فترة تضخم كبيرة٬ لأن العوامل المساعدة على ذلك موجودة.

وأشار إلى أن «الهياكل المالية التونسية قلقة بشأن نسبة التضخم المسجلة فى البلاد٬ وقال إنها قد تتخطى حدود 5% مع نهاية العام الجارى، وفسر هذا الارتفاع على مستوى التضخم عند الاستهلاك بالزيادات فى الأجور والأسعار والجباية وتراجع قيمة الدينار التونسي٬ بل وأكد أن التضخم ربما يرتفع إلى 6%.

وأوضح محافظ المركزى التونسى أمام أعضاء البرلمان فى جلسة مساء أمس الأسباب الكامنة وراء تراجع سعر صرف الدينار التونسى خلال الفترة الأخيرة، وتدهور قيمته أمام اليورو والدولار الأمريكى.

وتعانى تونس من أزمة اقتصادية طاحنة حيث تراجع الاستثمارات والسياحة، ما أثر على الأوضاع الاجتماعية وتزايد نسب البطالة والفقر التى ترتب عليها انتشار الاحتجاجات فى ربوع تونس على تردى الأوضاع المعيشية.

التعليقات