الخميس , 21 سبتمبر 2017
ريال مدريد يواصل نزيف النقاط ويبتعد عن الصدارة بـ7 نقاطموجيريني: "لا حاجة لإعادة التفاوض على أجزاء من الاتفاق" النووي الإيرانيعباس يدعو إسرائيل إلى الاعتراف بحل الدولتين لتحقيق السلام فى الشرق الأوسط«تاتو» وقُبلة في البحر وملابس جريئة.. 5 مواقف أثارت الجدل حول مي عمرنشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاربعاء 20 سبتمبر 2017تجدد الاشتباكات وسط صبراتة بعد وقف إطلاق النار لعدة ساعات اليوممنشور الورفلى يفضح وقوف الاخوان وراء حراك قطيط المشبوهتعرف على خطة العمل من أجل ليبيا التى طرحها غسان سلامة أمام اجتماع نيويوركعقيلة صالح يلتقي بمشايخ وحكماء قبيلة البراعصةكتيبة ثوار طرابلس تسمح لمؤيدي قطيط بالتظاهر سلميابشرط جزائي خيالي.. بنزيما يقترب من تجديد تعاقده مع الريال9 فنانين اعترفوا بفشلهم دراسيًا.. أحدهم: «كنت باجيب ملاحق»بشير صالح يرد على منتقديه : العداء والكراهية لا يحققان اية ايجابيات بينما المصالحة والحوار الموسع هو الطريق الى السلامصورة عبدالباسط قطيط مع رئيس حزب الاخوان تفضح دوافع الحراك المشبوه الذى يقوده«3 أهداف من 80 تسديدة».. العقم الهجومي يُصيب ليفربول"الكرملين": نؤيد وحدة الأراضي العراقيةالحركة الوطنية الشعبية .. للازدواجية عنوان!! ... بقلم / محمد منصورالسيسي: مصر لن تسمح باستمرار العبث بوحدة وسلامة ليبيامعيتيق يشارك بإجتماع لجنة حوار مصراته تاورغاء لتنفيذ بنود اتفاق المصالحةغدا الخميس عطلة رسمية بمناسبة بداية السنة الهجرية
البنك المركزي التونسي يحذر المواطنين من قرب حدوث كارثة اقتصادية خطيرة

البنك المركزي التونسي يحذر المواطنين من قرب حدوث كارثة اقتصادية خطيرة

ايوان ليبيا - وكالات:

توقع محافظ البنك المركزى التونسى، الشاذلى العيارى٬ أن يؤثر تدهور الدينار التونسى وضعف الصادرات نحو الفضاء الأوروبى على الوضع الاقتصادى التونسى العام٬ من خلال دخول البلاد «طفرة تضخم متصاعدة» خلال الفترة المقبلة٬ موضحًا أن تونس ستدخل فترة تضخم كبيرة٬ لأن العوامل المساعدة على ذلك موجودة.

وأشار إلى أن «الهياكل المالية التونسية قلقة بشأن نسبة التضخم المسجلة فى البلاد٬ وقال إنها قد تتخطى حدود 5% مع نهاية العام الجارى، وفسر هذا الارتفاع على مستوى التضخم عند الاستهلاك بالزيادات فى الأجور والأسعار والجباية وتراجع قيمة الدينار التونسي٬ بل وأكد أن التضخم ربما يرتفع إلى 6%.

وأوضح محافظ المركزى التونسى أمام أعضاء البرلمان فى جلسة مساء أمس الأسباب الكامنة وراء تراجع سعر صرف الدينار التونسى خلال الفترة الأخيرة، وتدهور قيمته أمام اليورو والدولار الأمريكى.

وتعانى تونس من أزمة اقتصادية طاحنة حيث تراجع الاستثمارات والسياحة، ما أثر على الأوضاع الاجتماعية وتزايد نسب البطالة والفقر التى ترتب عليها انتشار الاحتجاجات فى ربوع تونس على تردى الأوضاع المعيشية.

التعليقات