الأحد , 24 سبتمبر 2017
برشلونة يهزم جيرونا ويواصل انتصاراته في الدوري الإسبانيمقتل 4 من قوات البيشمركة في انفجار جنوب كركوكنشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم السبت 23 سبتمبر 2017برعاية الامم المتحدة .. وفود الزنتان وطرابلس يبحثون في تونس سبل عودة النازحين داخلياً الى العاصمةقاذفات أمريكية تحلق قبالة ساحل كوريا الشمالية فى استعراض للقوةصنع الله يلتقي وزير الطاقة الروسي ورئيس مجلس إدارة شركة غاز بروم الدوليةمن حقائق انفجار مدينة صبراتة ... بقلم / محمد علي المبروكحزب الاخوان يتراجع عن دعم قطيط ... لسنا طرفا فى اى مغامرات تستهدف القفز على السلطةاستئناف الاشتباكات المسلحة فى صبراتة و كسر الهدنةاستقرار أسعار العملات الأجنبية أمام الدينار خلال أسبوع فى السوق السوداءوزير الخارجية البحريني: نثمن الدور المصري لحل القضية الفلسطينيةعبدالله الثني يفتتح مديرية أمن الرجبان وقسم المرور ومركز الشرطة بالبلدية5 فنانين هاجمتهم غادة عبد الرازق.. اتهمت أحدهم بـ«تمزيق ملابسها»فالكاو يدخل نادي الـ200 هدف في المسابقات الأوروبيةتسجيل أكثر من 3600 مخالفة في المعركة الانتخابية بألمانياقوات سوريا الديمقراطية تسيطر على حقل غاز كبير بمحافظة دير الزورميليشيات ارهابية من مصراتة تعلن دعمها لقطيطوزير الخارجية الروسي : الناتو فرض حظر طيران على ليبيا من أجل قتل القذافيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 23 سبتمبر 2017المواقف من مبادرة الأمم المتحدة وغسان سلامة ... بقلم / محمد الامين
أزمة مغربية فرنسية تدق الأبواب

أزمة مغربية فرنسية تدق الأبواب

ايوان ليبيا - وكالات:

خرجت مرشحة حزب “إلى الأمام” الفرنسي، ليلى عيشي، للانتخابات البرلمانية المقبلة، عن الدائرة التاسعة لفرنسيي الخارج (شمال وغرب أفريقيا)، ببيان لتوضيح موقفها من أزمة الصحراء المغربية، بعدما أثار ترشيحها جدلاً كبيرًا في المغرب، بسبب آرائها المساندة لجبهة بوليساريو.

وجاء في البيان، الذي نشرته على حسابها في تويتر: “لم أنل يومًا من الوحدة الترابية للمغرب، البلد الكبير ذي التاريخ العريق والحضارة التي تفوق الألف عام، وبخصوص الصحراء: أساند بقوة البحث عن حل عادل ودائم ،ومتفق عليه، تحت رعاية الأمم المتحدة”.

وليلى عيشي، الجزائرية الأصل، هي عضو مجلس الشيوخ الفرنسي، وكانت قد عبرت بوضوح عن موقفها المساند لجبهة البوليساريو، خلال مؤتمر عقد في باريس العام 2013 حول موضوع الصحراء، وانتقدت حينها انحياز فرنسا لطروحات المغرب.

لذا تسبب ترشيحها من طرف حزب ايمانويل ماكرون في الكثير من الجدل في الرباط، وكاد يشعل فتيل أول أزمة دبلوماسية بين البلدين في عهد الرئيس الجديد، الذي تصدر لائحة الفائزين خلال الدورين الأول والثاني بمكاتب التصويت التي خصصت للفرنسيين بالمغرب، ما دفعه إلى تعليق ترشيح عيشي إلى حين توضيح موقفها.

وكان أنصار ماكرون في المغرب قد عبروا عن رفضهم لترشيح ليلى عيشي بسبب موقفها من موضوع الصحراء.

وقال مندوب حركة “إلى الأمام” الفرنسية بالمغرب: “لقد قررنا تعليق الحملة الانتخابية، في انتظار توضيح موقفها بشأن هذه المسألة”.

وأضاف لصحيفة “جون افريك” الفرنسية أن “اختيار ليلى عيشي لتمثيل المواطنين الفرنسيين الذين يعيشون في الخارج، أدى إلى وضعية معقدة نوعًا ما، وكسر الشعبية التي حققتها حركة إلى الأمام منذ شهور في المغرب وأفريقيا”.

يشار إلى أن 107788 ناخبًا خارج فرنسا شاركوا في الانتخابات الرئاسية الفرنسية، 32 % منهم مقيمون في المغرب.

التعليقات