السبت , 29 يوليو 2017
فى أكبر عملية من نوعها .. احباط تهريب أكثر من 600 ألف يورو من ليبيا الى تونسالجيش الليبي يقبض على واحد من أخطر عناصر مجلس شورى أجدابيافى مفاجاة كبري.. الذهب يواصل ارتفاعه للاسبوع الثالث على التوالىالدولار يعود للهبوط مرة اخري و اليورو يطيح به من علي عرش العملاتالنفط يواصل ارتفاعه الجنوني وسط ترقب عام فى الاسواقصندوق النقد الدولي يكشف توقعاته حول سعر صرف الدولار و اليورو و الين خلال الفترة المقبلة" عزة المقهور " تتهم السراج ببيع ليبيا للايطاليينحفتر: المجلس الرئاسي به إرهابيين تابعين للقاعدةالم يئن لعلي زيدان ان يستغفر؟؟ ... بقلم / المنتصر خلاصةكهرباء طرابلس تفسر اسباب استمرار انقطاع التيار فى البلادمجهولون يختطفون الشيخ خالد سحيب إمام مسجد «جبل الرحمة» في البيضاءتعرف على استعدادات " صبراتة " لمواجهة داعشالان .. بامكان سكان المنطقة الشرقية استخراج جوازات سفر الكترونيةابراج المحمول تهدد حياة الليبيين باشعاعات ضارة مسرطنةالكشف عن حقيقة خروج عقيلة صالح من مجلس النوابتعرف على طقس اليوم ودرجات الحرارة المتوقعة فى ليبياما لا يريدون سماعه (27) ... بقلم / الصادق دهانالمصالحة الوطنية.. حتى لا تكون الأمر اسماً على غير مسمّىً ... بقلم / محمد الامينبوشناف ينتقل للمدينة لمدة موسميننشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الجمعة 28 يوليو 2017
أزمة مغربية فرنسية تدق الأبواب

أزمة مغربية فرنسية تدق الأبواب

ايوان ليبيا - وكالات:

خرجت مرشحة حزب “إلى الأمام” الفرنسي، ليلى عيشي، للانتخابات البرلمانية المقبلة، عن الدائرة التاسعة لفرنسيي الخارج (شمال وغرب أفريقيا)، ببيان لتوضيح موقفها من أزمة الصحراء المغربية، بعدما أثار ترشيحها جدلاً كبيرًا في المغرب، بسبب آرائها المساندة لجبهة بوليساريو.

وجاء في البيان، الذي نشرته على حسابها في تويتر: “لم أنل يومًا من الوحدة الترابية للمغرب، البلد الكبير ذي التاريخ العريق والحضارة التي تفوق الألف عام، وبخصوص الصحراء: أساند بقوة البحث عن حل عادل ودائم ،ومتفق عليه، تحت رعاية الأمم المتحدة”.

وليلى عيشي، الجزائرية الأصل، هي عضو مجلس الشيوخ الفرنسي، وكانت قد عبرت بوضوح عن موقفها المساند لجبهة البوليساريو، خلال مؤتمر عقد في باريس العام 2013 حول موضوع الصحراء، وانتقدت حينها انحياز فرنسا لطروحات المغرب.

لذا تسبب ترشيحها من طرف حزب ايمانويل ماكرون في الكثير من الجدل في الرباط، وكاد يشعل فتيل أول أزمة دبلوماسية بين البلدين في عهد الرئيس الجديد، الذي تصدر لائحة الفائزين خلال الدورين الأول والثاني بمكاتب التصويت التي خصصت للفرنسيين بالمغرب، ما دفعه إلى تعليق ترشيح عيشي إلى حين توضيح موقفها.

وكان أنصار ماكرون في المغرب قد عبروا عن رفضهم لترشيح ليلى عيشي بسبب موقفها من موضوع الصحراء.

وقال مندوب حركة “إلى الأمام” الفرنسية بالمغرب: “لقد قررنا تعليق الحملة الانتخابية، في انتظار توضيح موقفها بشأن هذه المسألة”.

وأضاف لصحيفة “جون افريك” الفرنسية أن “اختيار ليلى عيشي لتمثيل المواطنين الفرنسيين الذين يعيشون في الخارج، أدى إلى وضعية معقدة نوعًا ما، وكسر الشعبية التي حققتها حركة إلى الأمام منذ شهور في المغرب وأفريقيا”.

يشار إلى أن 107788 ناخبًا خارج فرنسا شاركوا في الانتخابات الرئاسية الفرنسية، 32 % منهم مقيمون في المغرب.

التعليقات