ايوان ليبيا

الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
«شورت» ليلى وشاب يرفض تقبيل «إيناس».. 10 مواقف مثيرة من مهرجان القاهرةوفاة الممثل والمغني الأمريكي «ديفيد كاسيدي» عن 67 عامامواجهة نارية بين اليوفي والبرسا.. وتشيلسي واليونايتد للعبور لدور الـ16السيدة العجوز تتسلح بـ«يوفنتوس أرينا» أمام برشلونة في «التشامبيونزليج»البحرية الأمريكية: إنقاذ 8 أشخاص بعد تحطم طائرة في المحيط الهادئرئيس زيمبابوي المرتقب منانجاجوا يصل إلى هراريتحذير: هذه الأطعمة تضر بالمرأة الحاملأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 22 نوفمبر 201ملف العبودية في ليبيا نحو أبعاد جديدة وأشكال تصعيد غير متوقعة.. وتفسيرات للاهتمام الفرنسي الزائد بالقضية."قمة المعرفة" تناقش تطبيق تكنولوجيا النانو في صناعة مستقبل القطاعات الحيويةالحريري يعلن العدول عن استقالتهضربات جوية أمريكية على مواقع تنظيم داعش الإرهابي في ليبياالاتحاد الإفريقي يبدأ تحقيقا في بيع المهاجرين كعبيد في ليبياخبير ليبى يحذر من انهيار الوضع الاقتصادي في ليبياعقيلة يجتمع مع داخلية المؤقتة لبحث ملفات الأمن بالبلادارفع راسك فوق انت ليبي حر ..........كلام بدون أفعال ... بقلم / حسين سليمان بن ماديإشبيلية يتعادل مع ليفربول بريمونتادا تاريخية في الشامبيونزليجنابولي يلاحق شاختار.. والسيتي يواصل الصدارة في دوري أبطال إوروبااستمرار جهود البحث عن الغواصة الأرجنتينية المفقودةالحزب الحاكم في زيمبابوي: منانجاجوا يؤدي اليمين زعيمًا للبلاد خلال 48 ساعة

ويل لسبتمبر وفبراير من اوروبا ..ويل لليبيا ؟ ... بقلم / المنتصر خلاصة

- كتب   -  
ويل لسبتمبر وفبراير من اوروبا ..ويل لليبيا ؟ ... بقلم / المنتصر خلاصةويل لسبتمبر وفبراير من اوروبا ..ويل لليبيا ؟ ... بقلم / المنتصر خلاصة

ويل لسبتمبر وفبراير من اوروبا ..ويل لليبيا ؟ ... بقلم / المنتصر خلاصة

اوروبا هي من دمرت ليبيا وهي من خلقت الفوضى خاصة تلك التي على الحدود...فوضى ممنهجة بمساعدة قبلية ليبية...اوروبا تنصت لعملاءها فتعمل على تفريغ ليبيا من الطاقات والقوى القادرة على حفظ البلد.. ..اوروبا الجشعة والعملاء الخونة يريدون واقع قهقري جديد ..عندما ارتضينا ان يأتينا التغيير من الخارج فإننا صرنا لامحالة ملك لذلك الخارج .. اوروبا صنعت وغطت المليشيات لتكون اداتها في منع أي فرصة للتلاقي ...سياسات اوروبا في ليبيا ولدت الحزازات وايقظت النعرات.. تقيم الندوات وتبرم المصالحات ليكون الجميع تحتها فازدادت الهوة واتسع الرتق على الراتق...من علامات السذاجة والتصحر السياسي لدى النخب الليبية ..تصور ان اوروبا تتفهم احتياجات الشعب الليبي او انها فعلا تعمل لصالح القيم الانسانية النبيلة ..ان هذا الفخ وقع فيه رجالات فبراير المعممين منهم واصحاب النياشين اما اصحاب المال فهم من تولى كبره .

اوروبا (فرنسا خصوصا) غير جادة في محاربة الهجرة الغير شرعية فهي تستعمل ورقة الهجرة كسلاح تصفي به حساباتها مع بعضها البعض( مع ايطاليا والمانيا) وكوسيلة ابتزاز وضغط تمارسها داخل ااتحادها الاوروبي لتحصيل فوائد وتسجيل نقاط ..ايضا لها بها مأرب اخرى  ..المهاجرون الافارقة هم في الحقيقة مواطنون اوروبيون من الدرجة الاقل ويتدفقون من دول خاضعة بالجملة لاوروبا الاستعمارية وعندما ثقلت مؤونة المستعمرات الافريقية وانهكت الخزائن الاوروبية بفعل الازمات المالية والاقتصادية لابد من ايجاد ضحية بكر يسدد المطلوب فكانت ليبيا وبما ان الامر ليس سهلا اذ لابد من خلق واقع يرضخ له الجميع فبدأو العبث بالفسيفساء الوطنية من المكونات والعصبيات والقبائل..يشعلونها بينهم ثم يتظاهرون بأطفائها ليكون الجميع تحت الامر طبعا بمعية شخصيات ليبية خائنة وعميلة  سواء بالمعلومات او بالتحريض او الاغراءات ..ومن اراد ان يعرفهم فلينظر من يتزعم السفارات الليبية في اوروبا  واين تجتمع رؤوس الاموال وتقيم اتصالاتها ..

تغيرت ادوات اللعب وبات بإمكان تحالف من اربع او خمس تجار رأسماليين ان ينهك دولة ويركعها وهذا مايحدث في ليبيا اليوم وبإيعاز خارجي ...اوروبا لن ترضى الا بتفتيت ليبيا ليسهل نهبها والتحكم فيها واقامة دول داخلها على شاكلة ليبيريا  ..ضغوط واتهامات تمارسها وهي من يصنعها .. تارة  ليبيا سوقا لتجارة البشر وتارة ليبيا معسكر حاضن للارهابيين وتارة على ليبيا دفع تعويضات سبق لسبتمبر ان دفعها واغلق ملفاتها...ليبيا اليوم مهددة في وجودها ..ليبيا اليوم تفتقر الى ايمان مواطنيها بها كأم وملاذ وحاضنة ..ليبيا اليوم تشكو الجحود من كل اولئك المتبجحين بحبها والتيه فيها .. لا احساس بحجم الخطر المحدق ..خطر لايعرف ولايعترف لا بسبتمبر ولا فبراير ولايعنيه الفجر ولا الكرامة ..تعنيه مصالحه والانصياع التام لرغباته وخططه واهدافه ..

وبدلا من مواجهته بجبهة داخلية واعية ومصالحة وطنيه تلجمه وتوقفه عند حده ..نجد العاب صبيانية تحدث ومراهقة سياسية تحكم وشبق لا حد له للمال والسلطة ..يصرح وزير هنا ..تنهض كتائب هناك يفترض انها تتبع الدولة تطالب بالتزام ما اتفق عليه وهي ببيانها تخرقه ..يتكلم البرلمان ينهض المجلس الاعلى للدولة لينتقده..يصدر المجلس الرئاسي قرار تنهض بلدية ترفضه ..يتكلم وزير الدفاع يقوم ضابط صف في احدى البوابات بسبه وشتمه وجميعهم يفعل ذلك دون ان يخشى عقاب او حساب ..هم الدولة والدولة هم ..لاعمل ولا انتاج ولاخدمات عملهم الوحيد والمخلص..نهب وتهريب وعمالة وارهاب والمصيبة انهم يعتبرون ذلك عملا وطنيا وسياسة .

التعليقات