السبت , 29 يوليو 2017
فى أكبر عملية من نوعها .. احباط تهريب أكثر من 600 ألف يورو من ليبيا الى تونسالجيش الليبي يقبض على واحد من أخطر عناصر مجلس شورى أجدابيافى مفاجاة كبري.. الذهب يواصل ارتفاعه للاسبوع الثالث على التوالىالدولار يعود للهبوط مرة اخري و اليورو يطيح به من علي عرش العملاتالنفط يواصل ارتفاعه الجنوني وسط ترقب عام فى الاسواقصندوق النقد الدولي يكشف توقعاته حول سعر صرف الدولار و اليورو و الين خلال الفترة المقبلة" عزة المقهور " تتهم السراج ببيع ليبيا للايطاليينحفتر: المجلس الرئاسي به إرهابيين تابعين للقاعدةالم يئن لعلي زيدان ان يستغفر؟؟ ... بقلم / المنتصر خلاصةكهرباء طرابلس تفسر اسباب استمرار انقطاع التيار فى البلادمجهولون يختطفون الشيخ خالد سحيب إمام مسجد «جبل الرحمة» في البيضاءتعرف على استعدادات " صبراتة " لمواجهة داعشالان .. بامكان سكان المنطقة الشرقية استخراج جوازات سفر الكترونيةابراج المحمول تهدد حياة الليبيين باشعاعات ضارة مسرطنةالكشف عن حقيقة خروج عقيلة صالح من مجلس النوابتعرف على طقس اليوم ودرجات الحرارة المتوقعة فى ليبياما لا يريدون سماعه (27) ... بقلم / الصادق دهانالمصالحة الوطنية.. حتى لا تكون الأمر اسماً على غير مسمّىً ... بقلم / محمد الامينبوشناف ينتقل للمدينة لمدة موسميننشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الجمعة 28 يوليو 2017
الحركة الوطنية الشعبية الليبية : نرحب بالمصالحه الوطنيه و نرفض حوار جنيف لهذا السبب

الحركة الوطنية الشعبية الليبية : نرحب بالمصالحه الوطنيه و نرفض حوار جنيف لهذا السبب

ايوان ليبيا - وكالات :

قال سعيد رشوان منسق شعبة الحوار الوطني بالحركة الوطنية الشعبية بأنه قد وجهت له مع محمد الزوي ابراهيم ابوخزام ، دعوة من منتدي الحوار الانساني ، لحضور حوار مع اطراف ليبية في جنيف ،مؤكدا أنه إعتذروا اعتذرنا عن تلبية الدعوة و الحضور .

وقال رشوان في بيان صادر عن الحركة الوطنية الشعبية الليبية : لقد إعتذرنا عن تلبية الدعوة وعن الحضور لقناعتنا بأن الحوار يجب أن يكون بين الليبيين دون وسيط اجنبي".

وأضاف البيان "نرى الرعاية الاجنبيه للحوار الوطني ليست دائما ،هدفها المصالحه بين الفرقاء في ليبيا وان التدخلات تحت شعارات الحوار والمصالحة هي التي فاقمت الاوضاع المأساوية في ليبيا ، وزادت من تعقيد المشهد في الوطن" وأكد شروان قائلا: "ومع إحترامي لبعض من هم في القائمة والجهة المنظمة للحوار .

إلا أن هناك شخصيات مدعوة هي المسؤوله علي دمار الوطن ، وهناك مجموعة لازالت تصر على الإحتفاظ بالسلاح وتسيطر على السجون خارج القانون . وهي المجموعة المتطرفه التي لا يمكن الحوار معها ما لم تتخلى عن العنف والسلاح.

وختم البيان بالقول: "وفي الوقت الذي نرحب فيه الي اقامة حوار وطني يمهد لمصالحه وطنيه شامله تؤدي الى الاستقرار والقضاء على الارهاب وتفعيل قانون العفو وتفعيل مؤسسات الدولة القانونيه والتشريعيه ، والافراج عن السجناء والاسرى وألغاء كل المطلبات الدولية للمواطنين الليبين ،التي جاءت بناء على قرارات ظالمة خلفتها احداث فبراير الدامية" وفق تعبيره .

التعليقات