ايوان ليبيا

الجمعة , 20 أبريل 2018
ننشر نص حوار الرئيس القبرصي لـ"الأهرام العربي": تركيا لن تمنعنا من تنفيذ خطط استكشاف الغازالبنتاجون: سوريا قادرة على شن هجمات كيماوية محدودة في المستقبلإعفاء وزير الخارجية السودانية من منصبهعودة الهدوء لبلدية العمامرة عقب القلاقل وأعمال الشغبالأفريقية للطيران تطالب المسؤولين بتأمين المطاراتلاوجود لسيف الاسلام القذافي ولا وجود لخليفة حفتر ... بقلم / محمد علي المبروك«هناكل إيه النهارده؟».. 4 وجبات هندية جربيهاالسراج يزور جامعة طرابلستقرير من الخارجية الروسية عن مدى خطورة الوضع الصحي للمشير حفتر(الفرق بين الحضر..... وشبه الحضر ) خاصة في دولتنا..... ليبيا ... بقلم / حسين سليمان بن ماديروسي "شايل سيفه" يهاجم متجرا بعد رفضه بيع مشروب كحولي لهالشرطة النيجيرية تستعيد صولجانا سرق من البرلمانوزير من ميانمار: أوضاع مخيمات مسلمي الروهينجا اللاجئين "متردية للغاية"القوات السورية تحاصر بلدة في القلمونبين تهديد دوري الأبطال ومليارات السعودية.. مونديال الأندية في ثوبه الجديدتضارب حول عودة نيمار.. واللاعب يجبر على لعب الكرة مصاباصدمة في تشيلسي قبل نصف نهائي الكأس.. والسبب ألونسوحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الخميس 19 ابريل 2018أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 19 ابريل 2018استهداف الناظوري: محاولة اغتيال أم محاولة إفساح طريق؟ أين قصّر مجلس النواب؟

فجر ليبيا 2 .. تقرع أبواب عروس البحر ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
فجر ليبيا 2 .. تقرع أبواب عروس البحر ... بقلم /  محمد الامين
فجر ليبيا 2 .. تقرع أبواب عروس البحر ... بقلم / محمد الامين

فجر ليبيا 2 .. تقرع أبواب عروس البحر ... بقلم /  محمد الامين

القوات المستنفرة على تخوم العاصمة المحتلة وفي نقاطها الحيوية الرئيسية والتي تصدرت عمليات تدمير مطار العاصمة في رمضان 2011 ، تهدد بإعادة سيناريو 2014 والزج بالشباب الليبي في حرب وتصفية حسابات جديدة..

بحلول الشهر الفضيل يصبح لدى امراء الحرب المتعطشين للدماء عنصر شحن نفسي وروحي افتقدوه طوال ردهات العام.. ولقد بدؤوا بالفعل في قرع طبول الحرب التي لن يذهب ضحيتها أي من أبنائهم أو أهاليهم..

فوقود الحرب أبناء الليبيين البسطاء وأموالهم وأمنهم ومواردهم.. وحطبها شباب مغرر بهم يشحنهم دعاة الفتنة والقتل السياسي المقدس.. الشهر الفضيل بريء مما يحبكه هؤلاء من مؤامرات ودسائس.. والدين الاسلامي بريء من المساعي الخبيثة المقصود منها املاء الشروط على الخصوم والضغط على الوسطاء وشيطنة الجميع لإدامة الصراع.

الميليشيات المسلحة من الجانبين تشعر ان مصالحها مهددة جديا مع اية خطوة يقطعها الليبيون نحو الحل.. ومع اية مبادرة لحقن الدماء وتقليص الخسائر ورأب الصدع.. لذلك تراها تختلق اسباب نسف اي جهد مهما كان، واجهاض المساعي، التي لا يمكن لليبي وطني مخلص ان يناهضها او يقف في طريقها حتى وان خالفت هواه السياسي والايديولوجي، طبعا من منطلق الحرص على وحدة البلد وما تبقى من لحمة اجتماعية وسلم يوفر موارد ودماء الليبيين..

هؤلاء هم الاعداء الحقيقيون للشعب الليبي.. وهؤلاء هم من يريدون تأجيج صراع عبثي جديد على حساب معاناته وعذابه.. والله المستعان.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات