السبت , 23 سبتمبر 2017
«فالكاو» يقود موناكو لوصافة الدوري بعد سحقه «ليل» برباعيةالعفو الدولية: قوات الأمن في ميانمار يمكن أن تكون مستمرة فى حرق منازل الروهينجا"التعاون اﻹسلامي" تعرب عن قلقها العميق لاستفتاء إقليم كردستان في العراقيخاف من «عبد الناصر» وجار «سوزان مبارك».. 15 معلومة عن أسامة عباسنشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الجمعة 22 سبتمبر 2017السويحلي يفوز على الترسانة فى الدوري الليبيريال مدريد يكشف عن موعد عودة «مارسيلو» للملاعبلافروف يحذر واشنطن من إعادة التفاوض على الاتفاق النوويأهالي الجنوب يهددون الرئاسي بقطع خط مياه النهر و خط الغاز حال عدم الإفراج عن المختطفين بطرابلسننشر تفاصيل اجتماع السراج بوزير الخارجية المصرى فى مقر بعثة ليبيا بنيويوركالبارزاني: الاستفتاء بات بيد الشعب الكردستاني ولم يعد بيد الحكومة أو الأحزابالمشير حفتر يلتقى وزراء الدفاع و الداخلية و مدير المخابرات الايطاليين بروما الثلاثاء المقبلمجلس بلدي صبراتة يعلن عن اتفاق على وقف إطلاق النار بصبراتةانخفاض إنتاج ليبيا النفطي إلى 900 ألف برميل يوميًا لهذه الاسبابالسراج يبحث ملاحقة مواطنين ليبيين مع الجنائية الدوليةدرست الإعلام وتربت في إيطاليا.. 13 معلومة عن ريهام حجاجروسيا: التخلي عن الدبلوماسية في القضية الكورية سيكون له "عواقب كارثية"من هو إدغار بروفمان الصهيونى صهر عبد الباسط قطيط ... بروفايلأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 22 سبتمبر 2017اللجنة الليبية لحقوق الإنسان تطلب من لجنة العقوبات الدولية التدخل فى ازمة صبراتة
فجر ليبيا 2 .. تقرع أبواب عروس البحر ... بقلم / محمد الامين

فجر ليبيا 2 .. تقرع أبواب عروس البحر ... بقلم /  محمد الامين

فجر ليبيا 2 .. تقرع أبواب عروس البحر ... بقلم /  محمد الامين

القوات المستنفرة على تخوم العاصمة المحتلة وفي نقاطها الحيوية الرئيسية والتي تصدرت عمليات تدمير مطار العاصمة في رمضان 2011 ، تهدد بإعادة سيناريو 2014 والزج بالشباب الليبي في حرب وتصفية حسابات جديدة..

بحلول الشهر الفضيل يصبح لدى امراء الحرب المتعطشين للدماء عنصر شحن نفسي وروحي افتقدوه طوال ردهات العام.. ولقد بدؤوا بالفعل في قرع طبول الحرب التي لن يذهب ضحيتها أي من أبنائهم أو أهاليهم..

فوقود الحرب أبناء الليبيين البسطاء وأموالهم وأمنهم ومواردهم.. وحطبها شباب مغرر بهم يشحنهم دعاة الفتنة والقتل السياسي المقدس.. الشهر الفضيل بريء مما يحبكه هؤلاء من مؤامرات ودسائس.. والدين الاسلامي بريء من المساعي الخبيثة المقصود منها املاء الشروط على الخصوم والضغط على الوسطاء وشيطنة الجميع لإدامة الصراع.

الميليشيات المسلحة من الجانبين تشعر ان مصالحها مهددة جديا مع اية خطوة يقطعها الليبيون نحو الحل.. ومع اية مبادرة لحقن الدماء وتقليص الخسائر ورأب الصدع.. لذلك تراها تختلق اسباب نسف اي جهد مهما كان، واجهاض المساعي، التي لا يمكن لليبي وطني مخلص ان يناهضها او يقف في طريقها حتى وان خالفت هواه السياسي والايديولوجي، طبعا من منطلق الحرص على وحدة البلد وما تبقى من لحمة اجتماعية وسلم يوفر موارد ودماء الليبيين..

هؤلاء هم الاعداء الحقيقيون للشعب الليبي.. وهؤلاء هم من يريدون تأجيج صراع عبثي جديد على حساب معاناته وعذابه.. والله المستعان.

التعليقات