الأثنين , 29 مايو 2017
كل يوم في مدينة ليبية.. (2) مدينة يفرن... بقلم / حسين سليمان بن ماديتراجع الدولار وارتفاع اليورو أمام الدينار بالسوق الموازىالاستثمار فى أفريقيا بين التحديات و الآمالقطر والإخوان، هل ينفصل السياميان؟ ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيتحذيرات من فوضي خلاقة جديدة وثورة غضب تستعد لضرب الجزائر ودول شمال أفريقياموجة نزوح جماعية من ليبيا الى تونس بعد تصاعد العنف و الاشتباكات في طرابلسبالفيديو.. معجزة طفل رضيع يحاول المشي بعد دقائق من ولادتهالشعب المغربي يطلق ثورة جديدة و التظاهرات تشعل العاصمة و تنتقل لباقى المدنلأول مرة.. فرنسا تعترف: نحن المسئولين عن الفوضى التي تشهدها ليبياأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 29 مايو 2017" الجزيرة " القطرية تعلن دعمها للجماعات الإرهابية فى ليبيا و تصفهم بـ " الثوار "تعرف على اخر اسعار للحوم و الخضروات و السلع الغذائية بمدينة سرتطبول الحرب تدق .. عسكريون يلمحون لإمكانية تدخل عسكري دولي قريب فى ليبياالكشف عن الحيلة الخبيثة للجماعة الاسلامية المقاتلة فى ليبيا للهروب من الملاحقة الدوليةهل ينقذ الاجراء الأخير للبنك المركزي الدينار التونسي من الهبوط القاتل ؟!!فى حركة مفاجأة .. السوق يشهد موجة تراجع جماعى للدولار و اليوروالى أدعياء الاستقلالية الوهمية وأنصار السيادة الموسميةأسعار الذهب تشهد موجة من الهبوط الحادالقطراني: مشروع الإرهاب بين مصر وليبيا واحد ويتم مواجهته صفا واحدامصرف ليبيا المركزي يعلن عن خبر سار لأصحاب المعاشات بمناسبة شهر رمضان
الحرب الاقتصادية تطلق شرارتها الأولى بين ليبيا وتونس

الحرب الاقتصادية تطلق شرارتها الأولى بين ليبيا وتونس

ايوان ليبيا - وكالات:

أصدرت إدارة الشركة الليبية للاستثمارات الأفريقية ( طرابلس ) بيان ،  قالت ان "عبد الحكيم الشويهدي" رئيس مجلسها و "إبراهيم الدنفور" المدير العام للشركة، بأنه لا صحة لما نشر على بعض المواقع الإخبارية بتاريخ 11 مايو 2017 والذي كان الغرض منه تدليس الحقائق وشرعنة وجود غير القانوني لأطراف حاولت افتكاك الشركات بدولة تونس، وذلك ما أكده القضاء التونسي والذي أصدر حكمه بعودة الوضع القانوني الشرعي للشركات التابعة للشركة الليبية للاستثمارات الأفريقية بتونس منذ بداية نشاطها حسب ما جاء في بيانها.

وأكد البيان عدم التشكيك فى نزاهة القضاء التونسي، ووصف الآخرين بأنهم أطراف دخيلة تتخذ  من مالطا مقرا لعملياتها والغرض الرئيسي لها السيطرة على أصول وأموال الشركة الليبية للاستثمارات الأفريقية، وقالت أنه لا صفة قانونية لصلاح عوض وقرار تشكيل مجلسه، الذي تم وقف تنفيذه من القضاء الليبي.

واوضح البيان أنه "لم يحدث أي اقتحام لمقار الشركات المذكورة، وما تم هو مجرد إبلاغ لهذه الأطراف قضائياً بإخلاء مقار الشركات وتسليمها للجهة الشرعية طبقاً لأحكام القضاء التونسي بعودة الإدارات السابقة القانونية لهذه الشركات، بل أنه على عكس ما نشر ويروج له في بعض المواقع الإخبارية، أن إدارة الشركة الليبية للاستثمارات الأفريقية كانت ولا زالت تتبع القنوات القانونية لاسترداد حقوقها، خلافا لما قامت به هذه العصبة من اقتحام لمقار الشركة في المدة الماضية من خلال بعض المأجورين لتنفيذ مآربهم، ولا زالوا حتى هذه اللحظة يتعنتون ويمتنعون عن إخلاء مقار الشركات بتونس، ويستعينون بشركات حراسة خاصة تمنعنا من الاستلام"

مضيفا بالقول: "نحن مستمرين في إتباع الإجراءات القانونية إلى أن تتم عملية الإخلاء وتسليم مقر شركة لايكو تونس والشركات التابعة لها".

وأكدت الشركة الليبية للاستثمارات الإفريقية (لايكو) - مالطا - في بيان لها ، بأن "مجموعات محسوبة على أبراهيم الدنفور وعبد الحكيم الشويهدي قامت باقتحام مبنى الشركة الليبية للاستثمارات الأفريقية (لايكو) في مقرها في تونس". وأوضحت الشركة البيان بأن أبراهيم الدنفور المدير السابق لشركة الاستثمارات الأفريقية وعبد الحكيم الشويهدي قد تم أعقائهم من مهامهم قبل أشهر بناءً على قرار صادر من الجهة الشرعية التابعة لحكومة الوفاق الوطني".

كما استنكرت (لايكو) في شخص رئيس مجلس الإدارة صلاح خليفة عوض بأشد العبارات التغيرات التي طرأت على السجل التجاري لشركة لايكو تونس القابضة وشركاتها التابعة بتاريخ 05-05-2017 دون إتباع الإجراءات القانونية الصحيحة، والتي تمثل سابقة خطيرة في تاريخ القضاء التونسي من خلال إدراج إذن قاضي السجل التجاري بالتشطيب علي الترسيمات التي تمت إدراجها وفقاً للحكم القضائي الصادر عن محكمة تونس الابتدائية بتاريخ 06-01-2017 بشأن إلزام السجل التجاري بإدراج وترسيم محضر الجلسة العامة المنعقدة بتاريخ 15/01/2016م والذي بمقتضاه تم تغيير مجلس الإدارة، حيث تم بمقتضى إذن قاضي السجل التجاري المؤرخ في 05/05/2017م إدراج وإرجاع مجلس الإدارة السابق الذي كان محل نزاع قانوني دون وجود حكم قضائي يلغي الحكم القضائي الصادر بتاريخ 06/01/2017".

التعليقات